.ترأس فرانسس غري الويبو كمدير عام من 1 أكتوبر 1008 إلى 30 سبتمبر 2020

المدير العام السيد غري ورئيس كولومبيا السيد دوكي يفتتحان "مؤتمر الويبو المعني بالسوق العالمية للمحتويات الرقمية"

جنيف 16-09-2020
PR/2020/861

انضم المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) السيد فرانسس غري إلى الرئيس الكولومبي إيفان دوكي في افتتاح "مؤتمر الويبو المعني بالسوق العالمية للمحتويات الرقمية"، وهو مؤتمر افتراضي ويمتد على ثلاثة أيام. وسلط كل منهما الضوء على أهمية الدعم الحكومي للصناعات الإبداعية المتضررة جراء كوفيد-19.

وقال السيد غري إن جائحة كوفيد-19 كان لها "أثر هائل" على الصناعات الإبداعية. وقال إن "بعض قطاعات الصناعات الإبداعية تضرر بشدة، وإن البعض الآخر يبلي بلاء حسناً – مثل المنصات التي زاد لديها الاستهلاك في ظل ظروف الإغلاق. ولكن العروض الحيّة تضررت بشكل مخيف في كل أنحاء العالم، وهو ما يشكل تهديداً كبيراً بالنسبة إلى الحياة الثقافية التي عهدناها قبل الجائحة. وأرى أن ذلك يشدد على الحاجة إلى تقديم الدعم الحكومي لهذه القطاعات الحيوية للصناعات الإبداعية، وخاصة المبدعين."

واستطرد قائلاً: "لقد أبرز الحجر والتدابير التقييدية مرة أخرى أهمية الصناعات الإبداعية بالنسبة إلى رفاهنا. وإذا فكرنا في الاضطرار إلى عيش فترة الحجر أو الإغلاق دون الاستفادة من الصناعات الإبداعية، لكانت هذه التجربة أكثر بؤساً بكثير. ولذلك، نرى بالفعل قدر أهميتها بالنسبة إلى صحتنا، وحقيقة، بالنسبة إلى اتزاننا العقلي وإثراء حياتنا وحياتنا الثقافية على وجه الخصوص."

المدير العام للويبو فرانسس غري والرئيس الكولومبي إيفان دوكي ماركيس يفتتحان "مؤتمر الويبو المعني بالسوق العالمية للمحتويات الرقمية."

وقال الرئيس الكولومبي السيد دوكي في خطاب مصور بالفيديو: "شهد العالم خلال عام 2020 أحد أقسى أزماته بسبب جائحة كوفيد-19."

وقال أيضاً: "بعد أن اتخذنا التدابير الضرورية من أجل حماية الكولومبيين وتعزيز النظام الصحي، نحن الآن بصدد إنعاش الاقتصاد واستعادة الحياة الإنتاجية. وهذه هي الطريقة التي نستحدث بها التزاماً جديداً تجاه كولومبيا، وهو التزام أولينا فيه إلى الاقتصاد الإبداعي دوراً بارزاً."

واستطرد قائلاً: "لقد طورنا مشاريع للذكاء الاصطناعي وسلاسل الكتل تطبق على المؤسسات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة والكبيرة من أجل توسيع نطاق الصناعات الثقافية، ولكن قبل كل شيء، من أجل ألّا نترك أحداً خلف الركب. ولهذا أحيي كامل فريق الويبو، لأن معكم، عندما نحمي الملكية الفكرية، فإننا نحمي الاقتصاد القائم على المعارف والاقتصاد القائم على المواهب."

وانضم إلى السيد غري والرئيس دوكي في افتتاح المؤتمر الرئيس الإستوني السابق السيد توماس هيندريك (2006-2016) ووزير السياحة والاقتصاد الإبداعي في إندونيسيا السيد ويشنوتاماكوسوبانديو.

ويُعقد المؤتمر الثالث، من السلسلة التي بدأت في عام 2016، بنسق مبتكر وتفاعلي نظراً إلى جائحة كوفيد-19. وستقوم الآراء والشهادات المصورة بالفيديو بتكميل المناقشات الجماعية الحية وإثرائها، فضلاً عن وجود استراحات إبداعية تضفي لمسة من المتعة والإلهام.

ويستكشف المؤتمر أحدث التطورات في قطاع الصناعات الإبداعية، ويركز بشكل خاص على النماذج التجارية الجديدة الناشئة. ويكشف عن التطورات الحاصلة في الأسواق العالمية والإقليمية والمحلية وعن الدور بالغ الأهمية لأدوات تكنولوجيا المعلومات، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، بدءاً من إنشاء المحتوى إلى إدارة الحقوق.

ويتضمن المؤتمر ست مناقشات حية ستتناول أثر التطورات الرقمية الأخيرة على المحتوى الإبداعي والنماذج التجارية الجديدة في القطاعات المتعددة، أي الموسيقى والنشر والأفلام والبث الإذاعي وألعاب الفيديو والأزياء. وستتناول المناقشات التي ستجري في الفترة 16-18 سبتمبر المواضيع التالية:

  • قمة الموسيقى: عروض المحتوى الشامل في مشهد سريع التغير
  • المشهد المتغير للمحتويات في مجال الأفلام
  • المؤلفون والفنانون في سلسلة قيمة متطورة
  • سوق الفن العالمي على الإنترنت
  • إدارة الحقوق وحلول البنية التحتية: قيادة مستقبل السوق العالمية للمحتويات الرقمية
  • مختبر الذكاء الاصطناعي: كيف يحول الذكاء الاصطناعي الصناعات الإبداعية.

وفي الملاحظات الافتتاحية، كرّس السيد غري المؤتمر لذكرى المنتجة التنفيذية للمؤتمر السيدة كارول كريولا التي توفيت في حادث مروري. وقد انضمت السيد كريولا إلى المنظمة في عام 2000 وساهمت مساهمة مهمة في عالم الملكية الفكرية بوصفها خبيرة في قطاع حق المؤلف والصناعات الإبداعية. وعملت السيدة كريولا دون هوادة من أجل تعزيز الصناعات الإبداعية وحقوق المبدعين في البلدان النامية، وأولت أفريقيا تركيزاً خاصاً. وأثرت السيدة كريولا حياة الكثيرين من خلال العمل الذي قامت به وتركت إرثاً دائماً.

وقال السيد غري إن السيدة كريولا "كانت مفعمة جداً بالحماس من أجل دعم حقوق المبدعين حول العالم، ولكن في البلدان النامية على وجه الخصوص. وقد كرست حياتها المهنية فعلاً لهذه المهمة."

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 193 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :