اليوم العالمي للملكية الفكرية - 26 أبريل 2018

الذهب هدفنا: الملكية الفكرية والرياضة

في 26 أبريل من كل عام نحتفل باليوم العالمي للملكية الفكرية للاطلاع على الدور الذي تلعبه حقوق الملكية الفكرية في تشجيع الابتكار والإبداع.

أسرع، أقوى، أعلى! الدافع لاختبار أقصى قدراتنا، والإثارة الناجمة عن المنافسة، والرهبة التي تنتابنا حين نرى أشخاصا عاديين يحققون مآثر غير عادية، كل ذلك غذى انبهارنا بالرياضة منذ آلاف السنين.

إنّ القيم العالمية للرياضة، أي – التميز والاحترام واللعب النظيف – تزيد من جاذبيتها العالمية. واليوم، بفضل تطوّر تقنيات البث والاتصالات، يمكن لأي شخص في أي مكان، متابعة الأنشطة الرياضية على مدار الساعة، وتتبع أداء الرياضيين والفرق المفضلة دون مغادرة منزله.

إنّ القيم العالمية للرياضة، أي – التميز والاحترام واللعب النظيف – تزيد من جاذبيتها العالمية. واليوم، بفضل تطوّر تقنيات البث والاتصالات، يمكن لأي شخص في أي مكان، متابعة الأنشطة الرياضية على مدار الساعة، وتتبع أداء الرياضيين والفرق المفضلة دون مغادرة منزله.

لقد أضحت الرياضة صناعة عالمية بمليارات الدولارات – صناعة تولد الاستثمار في المرافق (كالملاعب الرياضية وشبكات البث)، وتوظف ملايين الأشخاص حول العالم وتسلّي أعدادا لا حدود لها.

والعلاقات التجارية المبنية على حقوق الملكية الفكرية تساعد على ضمان القيمة الاقتصادية للرياضة. وهو ما يحفز نمو صناعة الرياضة من خلال تمكين المنظمات الرياضية من تمويل الأحداث التي نحبّها، وتوفير الوسائل اللازمة لتعزيز قاعدة التنمية الرياضية.

فنحن نبحث في كيفية استخدام الشركات الرياضية للبراءات والتصاميم من أجل تعزيز تطوير تقنيات ومواد وتدريبات ومعدات رياضية جديدة تساعد في تحسين الأداء الرياضي وإشراك المعجبين في جميع أنحاء العالم.

ونستكشف كيف تحقق العلامات التجارية والوسوم أقصى عائد تجاري من اتفاقيات الرعاية والترويج والترخيص. وتعوض هذه الإيرادات تكلفة تنظيم أحداث عالمية المستوى، مثل سلسلة الألعاب الأولمبية وكأس العالم، وتضمن الحفاظ على قيمة هذه الأحداث المذهلة وسلامتها.

وننظر في كيفية تمكن الشخصيات الرياضية من تحقيق أرباح من صفقات الرعاية مع مالكي العلامات التجارية والاستفادة من العلامات التجارية الخاصة بهم كرياضيين.

ونستكشف كيف تعزز حقوق البث علاقة الرياضة والتلفاز ووسائل الإعلام الأخرى التي تقرب المشجعين للأنشطة الرياضية أكثر من أي وقت مضى.

ونسلّط الضوء على بعض التطورات التكنولوجية، التي ستغير وجه اللعبة، في مجال الروبوتات والذكاء الاصطناعي الذي يقود التغيير في جميع المجالات الرياضية.

وتمثل حملة هذا العام فرصة للاحتفال بأبطالنا الرياضيين، وجميع الأشخاص حول العالم الذين يبتكرون وراء الكواليس لتعزيز أداء الرياضة وجاذبيتها العالمية.

انضم إلينا للاحتفال بطاقة الرياضة في المشاركة والإلهام والابتكار وتوحيد البشر من أجل دفع حدود الإنجاز الإنساني.

أخبرنا عن أبطالك الرياضيين المفضّلين وابتكاراتك الرياضية المفضلة، وشاركنا وجهات نظرك حول مستقبل الرياضة.

اشترك معنا

(الصورة: getty images)

أنشطة مقترحة

تبحث عن أفكار جديدة؟ 32 فكرة للاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية.

(الصورة: emrVectors (iStock / Getty Images Plus))

أسئلة متكرّرة

لماذا الاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية؟ وأي نوع من التظاهرات يمكنني تنظيمه؟ وكيف يمكنني إضافة تظاهرتي إلى الخريطة؟ إليكم إجابات على 16 سؤالا من الأسئلة المتكرّرة بشأن الملكية الفكرية .

المزيد عن اليوم العالمي للملكية الفكرية

وفي عام 2000، حدّدت الدول الأعضاء في الويبو 26 أبريل - وهو تاريخ دخول اتفاقية الويبو حيز النفاذ في عام 1970 - اليوم العالمي للملكية الفكرية بهدف إذكاء فهم الجمهور للملكية الفكرية

ومنذ ذلك الحين، أتاح اليوم العالمي للملكية الفكرية فرصة فريدة كل سنة لمشاركة الآخرين في جميع أنحاء العالم في النظر في الكيفية التي تساهم بها الملكية الفكرية في ازدهار الموسيقى والفنون وتقود الابتكار التكنولوجي الذي يساعد على بناء عالمنا.

المحفوظات | للاتصال