متفاوضون يعتمدون وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة في المؤتمر الدبلوماسي

جنيف 20-05-2015
PR/2015/779

وافق المتفاوضون على مراجعة لنظام تسجيل دولي يكفل الحماية للأسماء التي تعرّف المنشأ الجغرافي للمنتجات مثل القهوة والشاي والفاكهة والنبيذ والفخّاريات والزجاجيات والملابس.

وعُقِد مؤتمر دبلوماسي في جنيف ما بين 11 و21 مايو 2015 واعتمد وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة بشأن تسميات المنشأ والبيانات الجغرافية.

وتتيح وثيقة جنيف التسجيل الدولي للبيانات الجغرافية، إضافة إلى تسميات المنشأ، وتسمح لبضع المنظمات الحكومية الدولية الانضمام إلى اتفاق لشبونة.

واختتم المدير العام للويبو، السيد فرانسس غري، المؤتمر شاكرا الوفود من جميع الدول الأعضاء في الويبو على مشاركتها البناءة جدا. وقال إن كل الوفود أظهرت "انفتاحا لمناقشة المقاربات المختلفة بروح إيجابية للغاية".

وأعرب رئيس المؤتمر الدبلوماسي السفير لويس إنريكي تشافز باساغويتيا، الممثل الدائم لبيرو لدى مكتب الأمم المتحدة وسائر المنظمات الدولية في جنيف، عن رضاه على حصيلة المؤتمر الدبلوماسي وسمى اعتماد وثيقة جنيف "لحظة فاصلة" لاتحاد لشبونة والويبو.

وتمضي وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة قدما في تطوير الإطار القانوني لنظام لشبونة، ومن شأن ذلك أن يساعد على الترويج في السوق العالمية للعديد من المنتجات، كالويسكي الاسكتلندي وشاي دارجيلنغ والبن الكولومبي.

وتتعلق التغييرات الأخرى بالرسوم المدفوعة ونطاق الحماية والحماية من اكتساب طابع التسميات العامة وضمانات الحقوق السابقة للعلامات التجارية.

ومن المزمع تنظيم حفل توقيع رسمي في 21 مايو 2015 في مقر الويبو بجنيف.

وستدخل وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة حيز النفاذ بعد أن تودع خمسة من الأطراف المؤهلة وثائق تصديقها أو انضمامها بثلاثة أشهر.

وقد أَعدّ النص الأساسي للمفاوضات في المؤتمر الدبلوماسي فريق عامل معني بنظام لشبونة بين عامي 2008 و2014، ناشدا بذلك استقطاب مزيد من الأعضاء في النظام مع الحفاظ على مبادئه وأهدافه.

وكان اتفاق لشبونة بشأن حماية تسميات المنشأ وتسجيلها على الصعيد الدولي قد أُبرم عام 1958.

معلومات أساسية

البيان الجغرافي إشارة توضع على سلعة لها منشأ جغرافي محدد وتمتلك من الخصائص أو السمعة أو الصفات ما يمكن أن يعزى أساسا إلى ذلك المنشأ. وتسمية المنشأ من نوع أشبه بالبيان الجغرافي على أنها تقوم غالبا على معايير استخدام أشد.

وتسمية المنشأ والبيان الجغرافي كلاهما يقتضي رابطا نوعيا بين المنتَج الذي يشير إليه ومكان منشأه. وكلاهما يبيّن للمستهلك منشأ المنتج الجغرافي ونوعيةً أو صفة أو سمعة (للبيان الجغرافي) تجدها في المنتَج وتربط بين المنتج ومكان منشأه. والفرق الأساسي بين المفهومين أن ذلك الرابط مع مكان المنشأ أقوى في البيان الجغرافي منه في تسمية المنشأ.

وتحظى نوعية المنتج أو خصائصه بالحماية على أساس تسمية المنشأ نتيجة منشأه الجغرافي حصرا أو أساسا. ويعني ذلك عامة أن المواد الخام ينبغي أن تجد مصدرها في مكان المنشأ وأن يُصنع المنتج هناك أيضا.

وفي حالة البيانات الجغرافية، يكفي معيار واحد يعزى إلى المنشأ الجغرافي ليكون البيان بيانا جغرافيا، وقد يكون المعيار سمعة يشتهر بها المنتج. ولا حاجة لأن يكون إنتاج المواد الخام أو صنع المنتج المحمي ببيان جغرافي قد تمّ في المكان الجغرافي المحدد.

ومن تسميات المنشأ والبيانات الجغرافية جبنة غودا الهولندية وزيت الأركان المغربي والساعات السويسرية ومشروب تكيلا المكسيكي.
 

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 192 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: