زيادة كبيرة في الطلب على حقوق الملكية الفكرية في عام 2012

جنيف 19-03-2013
PR/2013/732

مؤتمر صحفي فيديو, شهدت إيداعات براءات وعلامات تجارية ورسوم ونماذج صناعية بناء على الأنظمة التي تديرها الويبو زيادة كبيرة في عام 2012. فيديو


WIPO Director General Speaks to UN-accredited Geneva Press
on IP Filings in 2012 (Photo: WIPO/Berrod).

شهدت إيداعات براءات وعلامات تجارية ورسوم ونماذج صناعية بناء على الأنظمة التي تديرها الويبو زيادة كبيرة في عام 2012.

وفي عام 2012 زاد عدد طلبات البراءات الدولية المودعة بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات بنسبة 6,6 بالمائة مقارنة بعام 2011. 1وبلغ نصيب اليابان والولايات المتحدة الأمريكية نسبة 48,8 بالمائة من 400 194 طلب أودعت بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات في عام 2012 (المرفق 1) 2. وكان أكبر مودع في عام 2012 شركة الاتصالات الصينية ZTE وقد بلغ عدد طلباتها المنشورة بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات 906 3 طلبات . 3

وزاد عدد طلبات تسجيل العلامات التجارية الدولية المودعة يناء على نظام مدريد بنسبة 4,1 بالمائة في عام 2012. 4وبلغ نصيب فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية نسبة 36,5 بالمائة من 018 44 طلبا أودعت بناء على نظام مدريد في عام 2012 (المرفق 1). وكان أكبر مودع في عام 2012 الشركة الصيدلانية السويسرية Novartis وقد بلغ عدد طلباتها 176 طلبا.

وزاد عدد طلبات تسجيل الرسوم والنماذج الصناعية الدولية المودعة بناء على نظام لاهاي بنسبة 3,3 بالمائة في عام 2011. 5وتضمن الطلبات التي أودعت في عام 2012 وكان عددها 604 2 طلبات 454 12 رسما ونموذجا فرديا، ما يمثل زيادة بنسبة 3,5 بالمائة مقارنة بعام 2011 (المرفق 1). 6وبلغ نصيب فرنسا وألمانيا وسويسرا نسبة 62,8 بالمائة من مجموع الرسوم والنماذج الصناعية. وكان أكبر مودع هو شركة Swatch AG من سويسرا وقد بلغ عدد طلباتها 81 طلبا في عام 2012.

وصرح السيد فرانسس غري المدير العام للويبو قائلا "كما حدث في العام السابق، فقد زاد الطلب على أنظمة الإيداع الدولي التي تديرها الويبو في مجال الملكية الفكرية رغم ضعف المناخ الاقتصادي". وأضاف قائلا "مع ظهور علامات تعافي الاقتصاد، فإن الشركات التي وضعت حافظات قوية من الأصول الملموسة خلال التراجع الاقتصادي ستكون أكثر من يستفيد من فرص السوق الجديدة".

نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات

أكثر البلدان إيداعا بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات


أكثر البلدان إيداعا بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات [بالإنكليزية] PDF, أكثر البلدان إيداعا بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات

من بين أكثر 15 بلدا إيداعا بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات شهدت هولندا (+14,0 بالمائة) والصين (+13,6 بالمائة) وجمهورية كوريا (+13,4 بالمائة) وفنلندا (+13,2 بالمائة) واليابان (+12,3 بالمائة) زيادة في عدد الإيداعات بعدد مزدوج في عام 2012. وبعد عامين من الانخفاض في عدد الإيداعات، سجلت هولندا أسرع معدل زيادة. وكان معدل الزيادة الخاص بالصين أقل من معدل السنتين السابقتين؛ ويعكس ذلك جزئيا الزيادة الحادة في الإيداعات من الصين منذ عام 2009، نظرا لأن اتساع قاعدة الإيداع يقلل بطبيعة الحال معدلات الزيادة النسبية. أما في كندا (-6,7 بالمائة) وإسبانيا (-2,4 بالمائة) وأستراليا (-1,8 بالمائة) فهي البلدان المرتفعة الدخل الثلاثة التي شهدت إيداع عدد أقل من الطلبات في عام 2012 من عام 2011.

وشهدت بلدان من بين بلدان أعلى دخل متوسط من قبيل تركيا (-16,3 بالمائة) والمكسيك (-15,6 بالمائة) والهند (-9,2 بالمائة) وجنوب أفريقيا (-5,3 بالمائة) والاتحاد الروسي (-4 بالمائة) انخفاضا كبيرا في عدد الطلبات المودعة بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات في عام 2012 بعد أن سجلت زيادة في عام 2011. وكانت البرازيل واحدة من الاستثناءات القليلة التي شهدت زيادة في عام 2011 (+15,6 بالمائة) وعام 2012 (+4,1 بالمائة) على حد سواء.

وقد أودعت الولايات المتحدة الأمريكية (207 51) أكبر عدد من الطلبات بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات، تليها اليابان (660 43) وألمانيا (855 18) والصين (627 18) وجمهورية كوريا (848 11). وزاد كل من اليابان (+1,1 نقطة مئوية) والصين (+0,6) وجمهورية كوريا (+0,4) حصته من المجموع العالمي، في حين شهدت ألمانيا (-0,6) والولايات المتحدة الأمريكية (-0,6) انخفاضا طفيفا. وترد بيانات كل البلدان في المرفق 2.

أكثر المودعين بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات

كانت شركة ZTE Corporation من الصين أكبر مودع للطلبات بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات في عام 2012 (المرفق 3) إذ بلغ عدد طلباتها 906 3 طلبات، وجاءت بعدها شركة Panasonic Corporation من اليابان (951 2) وشركة Sharp Kabushiki Kaisha من اليابان (001 2) وشركة Huawei Technologies, Co. من الصين (801 1) وشركة Robert Bosch Corporation من ألمانيا (775 1). وفي عام 2012 شهدت شركة ZTE Corporation (+080 1) وشركة Panasonic Corporation (+488) وشركة Fujifilm Corporation (+477) أكبر زيادة في عدد الإيداعات بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات. في حين شهدت شركة LG Electronics Inc. من جمهورية كوريا (-242) وشركة Qualcomm Incorporated من الولايات المتحدة الأمريكية (-189) أكبر انخفاض. وفي عام 2012 شملت قائمة أكثر 50 مودعا للطلبات بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات 20 مودعا من اليابان و15 مودعا من الولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت جامعة كاليفورنيا أكبر مودع من بين المؤسسات التعليمية في عام 2012، إذ بلغ عدد طلباتها المنشورة 351 طلبا (المرفق 4)، يليها معهد ماساشوستس للتكنولوجيا (168) وجامعة هارفرد (146) وجامعة جونز هوبكنز (141). وشملت قائمة أكثر 50 مودعا من المؤسسات التعليمية 27 جامعة أمريكية و6 جامعات من كل من اليابان وجمهورية كوريا.

الإيداعات بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات بحسب مجال التكنولوجيا

تخطى مجال الآليات الكهربائية، وقد نشر فيه 293 13 طلبا – أو 7,5 بالمائة من المجموع – مجال الاتصال الرقمي (7,1 بالمائة) باعتباره مجال التكنولوجيا الذي شهد نشر أكبر عدد من الطلبات المودعة بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات في عام 2012. وكان للتكنولوجيا الحاسوبية (7 بالمائة) والتكنولوجيا الطبية (6,4 بالمائة) أيضا نصيب كبير من مجموع الطلبات المنشورة (المرفق 5) . 7

وبين عامي 2011 و2012 شهدت جميع مجالات التكنولوجيا زيادة في عدد الإيداعات فيما عدا مجالين. وشهد مجال مناهج الإدارة المعلوماتية (+22,8 بالمائة) أسرع معدل زيادة، يليه مجال التكنولوجيا الهيكلية الدقيقة وتكنولوجيا النانو (+21,2 بالمائة)، والتكنولوجيا الحاسوبية (+18,2 بالمائة) والنقل (+17,5 بالمائة) والآليات الكهربائية (+17,1 بالمائة)

نظام مدريد

كثر البلدان إيداعا بناء على نظام مدريد

كانت ألمانيا أكبر مستخدم لنظام مدريد في عام 2012 إذ بلغ عدد إيداعاتها 545 6 إيداعا – أو 14,9 بالمائة من المجموع. وجاءت الولايات المتحدة الأمريكية (430 5) ثانية، تليها فرنسا (100 4) وسويسرا (898 2) وإيطاليا (787 2). وظل ترتيب أكثر 10 بلدان دون تغيير فيما عدا الصين التي تراجعت من المركز السادس في عام 2011 إلى المركز السابع في عام 2012.


كثر البلدان إيداعا بناء على نظام مدريد[بالإنكليزية] PDF, كثر البلدان إيداعا بناء على نظام مدريد

ومن بين أكثر 15 منشأ إيداعا، سجلت اليابان (+32,9 بالمائة) أعلى معدل زيادة في الإيداعات في عام 2012، تليها المملكة المتحدة (+22,4 بالمائة) وتركيا (+21,7 بالمائة) وإسبانيا (+13 بالمائة) والنمسا (+12,5 بالمائة). وسجل تراجع هائل في عدد الإيداعات بناء على نظام مدريد من الاتحاد الروسي (-8,5 بالمائة) وهولندا (-7,6 بالمائة) وألمانيا (-7,1 بالمائة)، وترد البيانات الخاصة بجميع البلدان في المرفق 6.

أكثر المودعين بناء على نظام مدريد

كانت شركة Novartis AG من سويسرا الأكثر إيداعا للطلبات في عام 2012 وقد بلغ عدد طلباتها الدولية 176 طلبا (المرفق 7). وجاءت شركة Boehringer Ingelheim Pharma من ألمانيا في المركز الثاني (160 طلبا) تليها شركة L’Oreal من فرنسا (138) ومجموعة Glaxo Group من المملكة المتحدة (127) وشركة Nestlé من سويسرا (105) طلبات. ومن بين أكثر المودعين بناء على نظام مدريد شهدت مجموعة Glaxo Group (+76) وشركة L’Oreal (+71) وشركة Boehringer Ingelheim Pharma (+62) وشركة World Medicine من تركيا (+61) أكبر زيادة في عدد الإيداعات في عام 2012. وشهدت شركة BMW من ألمانيا (-41) وشركة Janssen Pharmaceutical من بلجيكا (-35) وشركة Abercrombie & Fitch من سويسرا (-29) وشركة Philip Morris من سويسرا (-22) أكبر انخفاض في عدد الإيداعات. وتشمل قائمة أكثر 30 شركة إيداعا بناء على نظام مدريد 13 شركة من ألمانيا و8 شركات من فرنسا.

أعضاء نظام مدريد المعينون8

في عام 2012 زاد عدد التعيينات والتعيينات اللاحقة في التسجيلات الدولية بنسبة 1,3 بالمائة (المرفق 8). وكانت الصين أكثر عضو عُيّن من بين أعضاء نظام مدريد، وقد بلغت نسبة تعيينها 6,1 بالمائة من مجموع التعيينات، يليها الاتحاد الأوروبي والاتحاد الروسي (5,1 بالمائة لكل منهما) والولايات المتحدة الأمريكية (5 بالمائة) وسويسرا (4,1 بالمائة). ومن بين الأعضاء العشرة الأكثر تعيينا، شهدت الصين (+7,5 بالمائة) والاتحاد الروسي (+6 بالمائة) أكبر زيادة في التعيينات المستلمة، في حين كانت سويسرا (-7,1 بالمائة) العضو الوحيد من بين الأعضاء العشرة الأكثر تعيينا الذي يسجل تراجعا. وشهد بعض بلدان الدخل المتوسط مثل طاجيكستان (26,8 بالمائة) وكازاخستان (18,4 بالمائة) وتركمانستان (11,1 بالمائة) ومنغوليا (10,1 بالمائة) أيضا زيادة سريعة في التعيينات المستلمة في عام 2012.

التسجيلات الدولية بناء على نظام مدريد بحسب الأصناف

عند إيداع طلب لتسجيل علامة تجارية، يلزم المودع تحديد السلع أو الخدمات التي تطبق عليها الحماية وفقا لتصنيف دولي يعرف باسم "تصنيف نيس". وكانت أشيع أصناف السلع والخدمات في التسجيلات الدولية المدونة في عام 2012 الصنف 9 (الذي يغطي على سبيل المثال الحواسب وبرامج الحاسوب) بنسبة 9 بالمائة من المجموع، والصنف 35 (الذي يغطي خدمات من قبيل تفعيل النشاط المكتبي والدعاية والإعلان وإدارة توجيه الأعمال) بنسبة 7,4 بالمائة من المجموع، والصنف 42 (الذي يغطي الخدمات التي يقدمها مثلا المهندسون العلميون أو الصناعيون أو التقنيون وخبراء الحاسوب) بنسبة 5,6 بالمائة من المجموع، والصنف 25 (الذي يغطي الملابس ولباس القدم وأغطية الرأس) بنسبة 5,3 بالمائة من المجموع، والصنف 5 (الذي يغطي أساسا المستحضرات الصيدلانية وغيرها من المستحضرات الصحية لغايات طبية) بنسبة 4,6 بالمائة من المجموع (المرفق 9).

ومن بين أكثر 20 صنفا، سجل أعلى معدل زيادة في العام الماضي في الصنف 42 (الذي يغطي الخدمات التي يقدمها مثلا المهندسون العلميون أو الصناعيون أو التقنيون وخبراء الحاسوب) بنسبة زيادة بلغت 8,4 بالمائة والصنف 33 (الذي يغطي المشروبات الكحولية (ما عدا البيرة)) بنسبة زيادة بلغت 7,3 بالمائة.

نظام لاهاي

أكثر البلدان إيداعا بناء على نظام لاهاي

كانت ألمانيا أكبر مستخدم لنظام لاهاي بحيث أودعت 663 طلبا تحتوي على 953 3 رسما ونموذجا، تليها سويسرا (447 2) وفرنسا (425 1) وإيطاليا (926). ومن بين بلدان المنشأ الخمسة عشر الأكثر استخداما للنظام شهدت لكسمبرغ (+156,4 بالمائة) والسويد (+94,7 بالمائة) أكبر زيادة في عدد الرسوم والنماذج المودعة في عام 2012، في حين سجلت الولايات المتحدة الأمريكية (-68,4 بالمائة) وإسبانيا (-15,2 بالمائة) وبلجيكا (-13,2 بالمائة) أكبر انخفاض .  9ويحتوي المرفق 10 على بيانات عن جميع البلدان.


أكثر البلدان إيداعا بناء على نظام لاهاي[بالإنكليزية] PDF, أكثر البلدان إيداعا بناء على نظام لاهاي

أكثر المودعين بناء على نظام لاهاي

تخطت شركة Swatch AG من سويسرا شركة Procter & Gamble من الولايات المتحدة الأمريكية باعتبارها أكثر مودع وقد أودعت 81 طلبا دوليا لتسجيل رسوم ونماذج. وجاءت شركة Daimler AG من ألمانيا (75) في المركز الثاني، تليها شركة Koninklijke Philips Electronics من هولندا (67) وشركة Procter & Gamble (57) وشركة Audi AG من ألمانيا (54) – وتدخل هذه الأخيرة لأول مرة في قائمة الشركات الأكثر إيداعا بناء على نظام لاهاي. وأودعت شركة Procter & Gamble عدد طلبات أقل في عام 2012 من عام 2011 بما يبلغ 110 طلبات. وأودعت شركة Gillette Company من الولايات المتحدة الأمريكية (-27) وشركة Vestel من تركيا أيضا عدد طلبات أقل بكثير في عام 2012. وشهدت شركة Daimler AG (+20) وشركة Saverglass من فرنسا (+20) وشركة Hermes Sellier من فرنسا (+14) وشركة Thun SPA (+14) أكبر زيادة في عدد الطلبات المودعة. وتشمل قائمة أكثر 25 مودعا بناء على نظام لاهاي ثماني شركات من ألمانيا وست شركات من سويسرا.

أعضاء نظام لاهاي المعينين10

بلغ عدد الرسوم والنماذج الواردة في التعيينات 449 66 رسما ونموذجا في عام 2012، أي بزيادة بنسبة 15,9 بالمائة مقارنة بعام 2011 (المرفق 12). وكان الاتحاد الأوروبي أكثر عضو معين من بين أعضاء نظام مدريد بما يبلغ 489 9 رسما ونموذجا، تليه سويسرا (208 9) وتركيا (381 5) وأوكرانيا (993 2) وكانت النرويج – عضو في نظام لاهاي منذ عام 2010 فقط – خامس الأعضاء الأكثر تعيينا. وشهد جميع أعضاء نظام لاهاي العشرين الأكثر تعيينا زيادة في عام 2012 فيما عدا المغرب وسنغافورة.

التسجيلات الدولية بناء على نظام لاهاي بحسب الأصناف

كانت حصة تسجيلات الرسوم والنماذج الصناعية المتعلقة بصنف طرود وأوعية نقل أو تفريغ البضائع هي الأكبر من مجموع التسجيلات (الصنف 9؛ 10,6 بالمائة) يليه صنف الساعات وأدوات القياس الأخرى (الصنف 10؛ 9,9 بالمائة) وصنف وسائل النقل أو الرفع (الصنف 12؛ 8,5 بالمائة) وصنف المفروشات (الصنف 6؛ 8,2 بالمائة). ومن بين أكثر 20 صنفا إيداعا شهد صنفا أجهزة الإضاءة (الصنف 26؛ +50 بالمائة) ووسائل النقل أو الرفع (الصنف 12؛ +46,8 بالمائة) أكبر زيادة في عدد الطلبات في عام 2012، في حين شهد صنف المستحضرات الصيدلانية وأدوات التجميل (الصنف 28؛ -35,2 بالمائة) أكبر انخفاض (المرفق 13).

معلومات أساسية عن أنظمة معاهدة التعاون بشأن البراءات ومدريد ولاهاي

ظام معاهدة التعاون بشأن البراءات

ييسر نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات الحصول على حقوق البراءات في عدة اختصاصات قضائية، ويبسط عملية إيداع طلبات البراءات في عدة بلدان بتأجيل شرط إيداع طلب منفصل في كل اختصاص قضائي تُطلب فيه الحماية. ومع ذلك فإن قرار منح البراءة يظل متروكا لمكاتب البراءات الوطنية أو الإقليمية، وتقتصر حقوق البراءات على الاختصاص القضائي للسلطة التي تمنح البراءة. ويضم نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات الآن 146 دولة عضوا. وللحصول على مزيد من المعلومات عن نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات، يرجى الاطلاع على الموقع التالي: <https://www.wipo.int/pct/ar/>

وللحصول على المستجدات والمزيد من التحاليل عن أداء نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات في عام 2012، يرجى الاطلاع على النشرة السنوية لمعاهدة التعاون بشأن براءات الاختراع: نظام البراءات الدولي في عام 2012، الذي سينشر على موقع إحصاءات الويبو في مجال الملكية الفكرية في أبريل 2013.

نظام مدريد

يتيح نظام مدريد للمودع تسجيل علامة تجارية في عدد كبير من البلدان بإيداع طلب دولي واحد لدى مكتب وطني أو إقليمي للملكية الفكرية في بلد/إقليم يكون طرفا في النظام. ويبسط النظام عملية تسجيل العلامات التجارية في عدة بلدان بتقليل شرط إيداع طلب لدى كل مكتب ملكية فكرية في بلد تطلب الحماية فيه. ويبسط النظام أيضا إدارة العلامة لاحقا، نظرا لأنه من الممكن تدوين تغييرات أخرى أو تجديد التسجيل من خلال خطوة إجرائية واحدة. وللحصول على مزيد من التفاصيل بشأن نظام مدريد يرجى الاطلاع على الموقع التالي: <https://www.wipo.int/madrid/>
وللحصول على المستجدات والمزيد من التحاليل عن أداء نظام مدريد في عام 2012، يرجى الاطلاع على النشرة السنوية لنظام مدريد: التسجيلات الدولية للعلامات، الذي سينشر على موقع إحصاءات الويبو في مجال الملكية الفكرية في مايو 2013.

نظام لاهاي

يتيح نظام لاهاي للمودع تسجيل رسوم ونماذج صناعية في عدة بلدان بإيداع طلب واحد لدى المكتب الدولي في الويبو. وبالسماح بإيداع ما لا يزيد عن 100 رسم ونموذج مختلف في كل طلب، يتيح النظام فرصا كبيرة لتحقيق مكاسب من حيث الفعالية، كما أنه ييسر عملية التسجيل في بلدان متعددة بتقليل شرط إيداع طلبات منفصلة لدى مكاتب الملكية الفكرية في كل بلد/إقليم عضو في نظام لاهاي تطلب فيه الحماية. ويبسط النظام أيضا إدارة تسجيل الرسوم والنماذج الصناعية لاحقا، نظرا لأنه من الممكن تدوين التغييرات أو تجديد التسجيل باتباع خطوة إجرائية واحدة. وللحصول على مزيد من التفاصيل بشأن نظام لاهاي، يرجى الاطلاع على الموقع التالي: <https://www.wipo.int/hague/>

وللحصول على المستجدات والمزيد من التحاليل عن أداء نظام لاهاي في عام 2012، يرجى الاطلاع على النشرة السنوية لنظام لاهاي: التسجيلات الدولي للرسوم والنماذج الصناعية، الذي سينشر على موقع إحصاءات الويبو في مجال الملكية الفكرية في أبريل 2013.
 

  • المرفقات PDF, المرفقات, PR/2013/732

_____________________________

 

1 تتيح معاهدة التعاون بشأن البراءات للمستخدمين طلب الحماية بموجب براءة في عدة اختصاصات قضائية في آن واحد بإيداع طلب دولي واحد للحصول على براءة.
2 البيانات الخاصة بالطلبات المودعة بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات مؤقتة نظرا لأن الويبو لا تزال تستلم في عام 2013 طلبات بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات أودعت لدى المكاتب الوطنية في عام 2012.
3 حفاظا على السرية، يستند ترتيب أكثر المودعين والتفاصيل بحسب مجال التكنولوجيا إلى طلبات معاهدة التعاون بشأن البراءات المنشورة وليس على عدد الطلبات المودعة. وهذه الإحصاءات المستندة إلى بيانات النشر فيها تأخير يصل إلى زهاء ستة أشهر مقارنة بالإحصاءات المستندة إلى تاريخ الإيداع الدولي.
4 يتيح نظام مدريد الذي تديره الويبو للتسجيل الدولي للعلامات التجارية (نظام مدريد) تسجيل علامات تجارية في عدة اختصاصات قضائية بإيداع طلب دولي واحد.
5 يتيح نظام لاهاي الذي تديره الويبو للتسجيل الدولي للرسوم والنماذج الصناعية (نظام لاهاي) للمودع تسجيل ما لا يزيد عن 100 رسم أو نموذج صناعي في عدة اختصاصات قضائية بإيداع طلب دولي واحد.
6 يمكن أن يحتوي طلب واحد مودع بناء على نظام لاهاي على ما لا يزيد عن 100 رسم أو نموذج صناعي فردي.
7 يستند توزيع طلبات معاهدة التعاون بشأن البراءات المنشورة بحسب مجال التكنولوجيا إلى تصنيف الويبو الدولي للبراءات وجدول توافق التكنولوجيا.
8 في الطلبات الدولية يعيّن المودعون بلدان أو أقاليم (مثل حالة الاتحاد الأوروبي) يريدون الحصول على الحماية فيها لعلاماتهم التجارية.
9 يمكن للمودعين المقيمين في بلد ليس عضوا في النظام إيداع طلبات لتسجيل رسوم أو نماذج صناعية دوليا إذا كان لهم مؤسسة صناعية أو تجارية حقيقية وجدية في أراضي بلد/إقليم عضو في نظام لاهاي.
10 في الطلبات الدولية يعيّن المودعون بلدان أو أقاليم (مثل حالة الاتحاد الأوروبي) يريدون الحصول على الحماية فيها لرسومهم أو نماذجهم الصناعية.

 

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: