الاحتفال بدور نساء الشعوب الأصلية في الابتكار والإبداع

08-03-2021

يوم الأمم المتحدة الدولي للمرأة هو يوم للاحتفال بالإنجازات الهائلة للنساء في جميع أنحاء العالم. وقد حان الوقت للإقرار بضرورة زيادة تمكين المرأة في كل مكان من أجل تحقيق مستقبل أكثر استدامة ومساواة بين الجنسين. وتسعى شعبة المعارف التقليدية في الويبو جاهدة إلى وضع برامج جديدة ومهمة بشأن تكوين الكفاءات، تهدف إلى إطلاق العنان للإمكانات الإبداعية والابتكارية لنساء الشعوب الأصلية في العالم

اليوم الدولي للمرأة - 8 مارس (الصورة: Shutterstock.com/Hanfi Latif).

ولقيادة النساء أثر إيجابي في جميع القطاعات والتجمعات والمجتمعات. ولكن، وفقاً لتقرير صادر عن الأمين العام للأمم المتحدة، لا تزال المرأة ممثلة تمثيلا ناقصا في الحياة العامة وفي عملية اتخاذ القرار. وتتعرض نساء الشعوب الأصلية لتهميش أكبر في هذا الصدد، وتواجهن تحديات إضافية في إيصال آرائهن.

 

وموضوع اليوم الدولي للمرأة لعام 2021 هو "المرأة في الصفوف القيادية: تحقيق مستقبل من المساواة في عالم كوفيد - 19، في الطريق إلى منتدى جيل المساواة". واحتفالا بموضوع هذا العام، نود أن نذكّر ببعض السبل التي تعمل بها شعبة المعارف التقليدية من أجل تمكين نساء الشعوب الأصلية.

دعم رائدات الأعمال من الشعوب الأصلية

عام 2019، أطلقت شعبة المعارف التقليدية برنامجا عمليا للتدريب والتوجيه يستهدف رائدات الأعمال من الشعوب الأصلية من صاحبات المشاريع المستندة إلى المعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي. ويقدم برنامج الويبو للتدريب والتوجيه لرائدات الأعمال من الشعوب الأصلية الدعم لمنظمات نساء الشعوب الأصلية من خلال تعزيز قدراتهن على تحقيق استفادة استراتيجية وفعالة من حقوق الملكية الفكرية.

وقد تلقت الجولة الأولى من البرنامج مئات الطلبات من المرشحات المهتمات. ومن بينهن، اختيرت 24 رائدة أعمال من الشعوب الأصلية، منهن .حرفيات ومصممات وفنانات أداء وباحثات ومعالجات وصاحبات مزارع صغيرة

وحضرت أربعة وعشرون من رائدات الأعمال من الشعوب الأصلية تدريبا شخصيا في جنيف في عام 2019 (الصورة: WIPO/Berrod).

ورغم أن هدف البرنامج هو تعليم رائدات الأعمال من الشعوب الأصلية كيفية تطبيق حقوق الملكية الفكرية في سياق مشاريعهن، فإن المنافع الطويلة الأجل للبرنامج هي أكبر من ذلك. ونظرا لأن مرحلة التدريب تجرى في شكل مجموعات، ستكوّن المشاركات علاقات طويلة الأمد وستقدمن كل الدعم لبعضهن البعض للتغلب على التحديات التي يواجهنها من خلال تبادل الخبرات.

تسخير طاقات زمالات الشعوب الأصلية

أطلق برنامج الزمالة للشعوب الأصلية الذي تقدمه الويبو، عام 2009، كجزء من سلسلة من مبادرات الويبو الرامية إلى إشراك الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية في العمل الذي تضطلع به المنظمة في المسائل التي تهم هذه الشعوب والمجتمعات. ويقدم الزملاء الدعم للويبو في تعزيز الخبرات والمهارات القانونية داخل الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية.

آنا سيكيفيتش، من برنامج الويبو للزمالات الخاص بالشعوب الأصلية 2020-2021، تسخر زمالتها للمساعدة في تعزيز قدرة الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية في مجال الملكية الفكرية في جميع أنحاء العالم. وآنا هي من شعب إيفينكي من كراسنويارسك في الاتحاد الروسي، وهي مهتمة بالحركة الشبابية للشعوب الأصلية في بلدها. وترى آنا أن تنمية قدرات شباب الشعوب الأصلية وحماية المعارف التقليدية وتعزيز حقوق الإنسان تسير جنبا إلى جنب

الشباب هم مستقبل شعبنا. وفي حال كنا متعاضدين ومترابطين، سنتمكن من المضي قدما ونقل ثقافاتنا وتقاليدنا إلى الأجيال القادمة.

آنا سينكيفيتش

وتضطلع آنا بأنشطة تتعلق، على سبيل المثال، بتعاون الويبو مع منتدى الأمم المتحدة الدائم المعني بقضايا الشعوب الأصلية وآلية الخبراء المعنية بحقوق الشعوب الأصلية. وكشابة من نساء الشعوب الأصلية، آنا هي أحد الأصول القيّمة لبرنامج الزمالات الخاص بالشعوب الأصلية.

والمنظور الذي يجلبه الزملاء مثل آنا للمنظمة لا يقدر بثمن فيما يتعلق بجهودنا لزيادة مشاركة الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية في العمل الذي نضطلع به.

(الصورة: بإذن من آنا سينكيفيتش)

هل تريد(ين) المزيد من المعلومات عن عمل الويبو؟