الويبو تنظم حلقة عمل عملية في الدائرة القطبية الشمالية

30-09-2019

جمعت حلقة عمل تطبيقية استمرت لثلاثة أيام في الفترة من 14 إلى 16 مايو 2019 ما مجموعه 16 ممثلاً عن جماعتين من الشعوب الأصلية تعيشان في منطقة القطب الشمالي، وهما الإنويت والسامي، بالإضافة إلى مسؤولين حكوميين من كندا وفنلندا والسويد، وذلك بغرض مناقشة الملكية الفكرية في علاقتها مع المعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي.

صورة جماعية خارج مكان انعقاد المؤتمر (الصورة: John Maerzluft)

معلومات أساسية

نظمت الويبو وحكومة كندا في إيكالويت، عاصمة إقليم إنويت نونافوت في كندا – وهي مدينة يبلغ عدد سكانها حوالي 7000 نسمة - حلقة عمل تطبيقية عن الملكية الفكرية والمعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي لبلدان منطقة القطب الشمالي بالتعاون مع شريك محلي من الشعوب الأصلية، وهي منظمة Nunavut Tunngavik Inc. (NTI).

ونُظمت حلقة العمل لتستفيد منها الشعوب الأصلية والمسؤولين الحكوميين من كندا (البلد المضيف) وأربعة بلدان من شمال أوروبا، وهي الدنمارك وفنلندا والنرويج والسويد، رغم أن الدانمرك والنرويج لم تتمكنا من المشاركة فيها.

لقد تعلمت الكثير عن حقوق الملكية الفكرية التي ستعود علي بالنفع الكبير وسأستخدمها في عملي

ألكارين بلايند، مشارك من جماعة سامي

واستغرق هذا الحدث الفريد ما يقارب عامين لإقامته وخُصص الكثير من الوقت والجهد لتصميمه وتخطيطه وتنظيمه. وقد كان ثمرة لتعاون وثيق مع حكومة كندا وشريكنا المحلي منظمة Nunavut Tunngavik Inc. (NTI) طوال ذلك الوقت.

وكانت حلقة العمل هذه فرصة لا تعوض أمام مجموعة متنوعة من الأشخاص من مختلف أنحاء القطب، لكل منهم خبرات ووجهات نظر فريدة، ليجتمعوا حول طاولة الحوار ويعرضوا ما عندهم. ولقد مكنتنا حلقة العمل هذه من الاستماع والتعلم واستكشاف الفرص والتحديات في مجال حماية المعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي داخل وخارج نظام الملكية الفكرية. ونتطلع إلى مواصلة هذه المحادثات المستمرة في السياقات المحلية والدولية من خلال تنفيذ استراتيجية كندا للملكية الفكرية وأثناء مفاوضات لجنة المعارف على التوالي.

مارك شان، المدير العام لفرع سياسات إطار السوق في المؤسسة الكندية للابتكار والعلوم والتنمية الاقتصادية .

وتشتهر جماعتا الإنويت والسامي من الشعوب الأصلية بحرفهم اليدوية وفنونهم، وكذلك معرفتهم بالطبيعة والموارد الطبيعية في مناطقهم. ونظرًا لوجود ثغرات في الحماية التي يوفرها نظام الملكية الفكرية الحالي، فغالبًا ما تكون معرفتهم وتعبيراتهم عن ثقافاتهم الأصلية عرضة لسوء الاستخدام والتملك غير المشروع.

الأهداف والمنهجية

كان أحد الأهداف الرئيسية من وراء حلقة العمل هو نشر المعارف الأساسية حول المبادئ والأنظمة والأدوات الرئيسية لنظام الملكية الفكرية وطريقة ارتباطها بالشعوب الأصلية، مع التشديد على كل من القيمة المحتملة التي يمكن للملكية الفكرية أن توفرها لدعم المعارف التقليدية وحماية التعبيرات الثقافية التقليدية، وكذلك على التحديات المحتملة. كما أتاحت حلقة العمل الفرصة للتواصل بين المسؤولين الحكوميين والشعوب الأصلية داخل منطقة القطب الشمالي وتبادل الخبرات بشأن أفضل الممارسات.

Photo of Group work
العمل في مجموعات لإجراء دراسات الإفرادية (تصوير: WIPO/Zografos Johnsson)

وكان برنامج حلقة العمل تفاعليًا، وشمل مزيجًا من العروض والمناقشات العامة والعمل في مجموعات صغيرة لإجراء دراسات إفرادية. وشارك ممثل عن الرابطة الدولية للعلامات التجارية (INTA) في هذا الحدث بدون مقابل وقد يسر المناقشات المتعلقة باستخدام العلامات المميزة.

وخلقت هذه الحلقة الفريدة - التي عقدت في الدائرة القطبية الشمالية في إقليم يعيش فيه السكان الأصليين - مساحة لممثلي جماعتي الإنويت والسامي والمسؤولين من كندا وفنلندا والسويد للتفاعل مباشرة مع بعضهم البعض بشأن هذا الموضوع الهام. وخلالها تبادلوا الخبرات وناقشوا الخيارات وحددوا الحلول التطبيقية والسياسية الممكنة. ونعرب عن خالص شكرنا لحكومة كندا لمشاركتها في تنظيم حلقة عمل لا نظير لها.

وند وندلاند، مدير شعبة المعارف التقليدية في الويبو

إطلاق منح دراسية للسكان الأصليين ورسوم الويبو المتحركة باللغة الأصلية

باقتراب حلقة العمل من نهايتها، أعلنت الويبو أنها ستقدم منحتين لممثلي الشعوب الأصلية من منطقة القطب الشمالي لدعم مشاركتهما في مدرسة الويبو الصيفية 2020 بشأن الملكية الفكرية.

واحتفالاً بعام 2019 كسنة دولية للغات السكان الأصليين، أطلقت الويبو أيضًا نسخة مترجمة بلغة الإنويت المحلية - اللغة الإنكتيتوتية- من رسوم متحركة قصيرة المدة حول المعارف التقليدية، عنوانها "مغامرات ياكوانوي".