الويبو تطلق تقريراً رئيسياً جديداً بعنوان "كتاب التكنولوجيا الخضراء"؛ وسيركز الإصدار الأول على مسألة التكيّف مع تغير المناخ

جنيف 10-11-2022
PR/2022/896

أطلقت الويبو اليوم الإصدار الأول من "كتاب التكنولوجيا الخضراء" الذي يركز على التكيف مع تغير المناخ – واضعة هذه التدابير على قدم المساواة مع تدابير التخفيف.

وهذا المنشور الرئيسي الجديد هو جزء من جهود المنظمة طويلة الأمد لضمان أن الابتكار والتكنولوجيا والملكية الفكرية في طليعة مكافحة تغير المناخ.

وقد صيغ كتاب التكنولوجيا الخضراء بالتعاون مع شركاء مركز وشبكة تكنولوجيا المناخ (CTCN) والأكاديمية المصرية للبحث العلمي والتكنولوجيا (ASTR).

وبصفتها وكالة الأمم المتحدة للابتكار والإبداع والملكية الفكرية، تلتزم الويبو بدعم تطوير التكنولوجيات الخضراء والحلول المبتكرة الجديدة في مكافحة تغير المناخ.

ويؤدي نظام الملكية الفكرية العالمي دوراً حاسماً في ضمان أن تثمر هذه الحلول عن تأثيرات. ويساعد النظام في ترجمة البحوث الأساسية إلى حلول ملموسة لتغير المناخ، ويحفز الاستثمار العام والخاص في البحث والتطوير في التقنيات الصديقة للبيئة، ويولد كمية هائلة من المعلومات المفتوحة والمتاحة للجميع. ولا شك أن الابتكار والتكنولوجيا ضروريان لمعالجة العديد من جوانب أزمة المناخ.

المدير العام للويبو دارين تانغ

ويغطي المنشور، الذي أطلق في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ 2022 (COP 27) في مصر، تكنولوجيات التكيف مع تغير المناخ التي تهدف إلى تقليل القابلية للتأثر وزيادة القدرة على الصمود أمام تأثيرات المناخ، لا سيما في البلدان النامية، التي تتحمل جزءاً كبيراً من هذه التأثيرات.

ويركز هذا الإصدار الأول من كتاب التكنولوجيا الخضراء على ثلاثة مجالات ستكون فيها آثار تغير المناخ كبيرة للغاية: الزراعة والحراجة، والمياه والمناطق الساحلية، والمدن. وهو دليل عملي يعرض 200 تكنولوجيا متوفرة حاليا، إضافة إلى أحدث التكنولوجيات التي لا تزال قيد التطوير. ويعتمد هذا "المنشور الحي" على عمل منصة WIPO GREEN، التي تربط موفري التكنولوجيا الخضراء من جميع أنحاء العالم بالأشخاص الباحثين عن حلول صديقة للبيئة.

النتائج الرئيسية لكتاب "التكنولوجيا الخضراء":

  • لطالما وضع الاستثمار في التكيف مع تغير المناخ في المقاعد الخلفية لحافلة تدابير التخفيف (الجهود المبذولة لوقف عملية تغير المناخ العالمي)، ولكن في العديد من البلدان – لا سيما البلدان النامية – تبيّن استجابات التكيّف والاستثمارات أكبر تأثير فوري.
  • تكنولوجيات التكيف المبتكرة موجودة بالفعل، وتكنولوجيات الجيل الجديد متاحة في السوق. ولكن، لا تزال هناك حاجة ملحة للدافع السياسي والوصول إلى التمويل لتنفيذ هذه الحلول وتوسيع نطاقها.
  • تواجه البلدان مستويات مختلفة للغاية من التعرض لتأثيرات تغير المناخ. ورغم أن مجموعة واسعة من تكنولوجيات التكيف موجودة بالفعل في السوق، إلا أنها ليست دائماً متاحة لمن هم في أمس الحاجة إليها.
  • هناك حاجة إلى دراسة متأنية للسياق المحلي قبل النظر في نقل التكنولوجيا. فقد يساعد دعم نظام الابتكار المحلي في التخفيف من هذه المخاطر.
  • لا يزال هناك تفضيل قوي للأدوات المصممة هندسيًا عند مكافحة آثار تغير المناخ، لكن الحلول القائمة على الطبيعة آخذة في الازدياد ويمكن أن تقدم خيارات مميزة لمكافحة تغير المناخ. فعلى سبيل المثال، يمكن أن توفر استعادة غابات المنغروف وحماية أو إعادة بناء الشعاب المرجانية، الحماية اللازمة للسواحل وتعيد تأهيل النظم الإيكولوجية في ذات الوقت.
  • تتزايد أهمية البيانات والرقمنة في تطوير تكنولوجيا التكيف، ولكن تبرز الحاجة إلى الدعم والتدريب لضمان وصول هذه التكنولوجيات إلى من هم في أمس الحاجة إليها.
  • استناداً إلى بيانات البراءات، تمثل الصين واليابان والولايات المتحدة مجتمعة غالبية الابتكارات التكنولوجية لمعالجة تغير المناخ في العديد من المجالات الرئيسية مثل أنظمة الدفاع عن الفيضانات والبيوتكنولوجيا.
  • لا تعكس معلومات البراءات، بشكل دائم، حالة الابتكار على أرض الواقع وتميل إلى تفضيل تكنولوجيات التكيف المتقدمة. مع أن العديد من الحلول القائمة على الطبيعة والخيارات منخفضة التكنولوجيا متجذرة في معرفة السكان المحليين والأصليين وقد تقدم الحلول الأكثر جدوى. وتسليط الضوء أكثر على هذه الحلول قد يؤدي إلى زيادة تنوع الأدوات التي يمكن تطبيقها في بيئات أخرى.

عن منصة WIPO GREEN

WIPO GREEN هي عبارة عن منصة إلكترونية لتبادل التكنولوجيا. وهي تدعم الجهود العالمية للتصدي لتغير المناخ من خلال الربط بين موردي التكنولوجيات المراعية للبيئة والباحثين عنها. وتسعى المنصة، من خلال قاعدة بياناتها وشبكتها ومشروعاتها التسريعية، إلى الجمع بين الجهات الفاعلة الرئيسية بغرض تحفيز ونشر الابتكارات في مجال التكنولوجيا الخضراء.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 193 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :