الدول الأعضاء في الويبو تنظر في برنامج العمل والميزانية للثنائية 23/2022

جنيف 12-07-2021
PR/2021/879

أطلع المدير العام للويبو السيد دارين تانغ الدول الأعضاء على رؤية المنظمة لنصف العقد المقبل، مع توقع وضع مالي سليم على المدى القصير PDF, DG Opening Remarks at July 12 PBC session، وكشف عن مزيد من الجهود لضمان أن تساعد الملكية الفكرية وعمل الويبو العالم على التعافي من جائحة كوفيد-19.

(الصورة: الويبو)

وكشف السيد تانغ، في إطار عرضين قُدّما للمندوبين في لجنة الويبو للبرنامج والميزانية، عن أول مقترح لميزانية فترة السنتين للإدارة الجديدة منذ توليه منصب المدير العام في 1 أكتوبر 2020، وقدم تفاصيل الخطة الاستراتيجية المتوسطة الأجل للفترة 2022-2026، في ظل الإدارة الجديدة.

وقال السيد تانغ إن عمل الويبو سيسهم في إقامة عالم يكون فيه الابتكار والإبداع من أي مكان مدعوماً بالملكية الفكرية لصالح الجميع. وصرّح قائلاً: "في هذه الرؤية، تعد الملكية الفكرية أداة قوية تمكّن كل بلد من خلق فرص العمل، وجذب الاستثمارات، ودفع عجلة نمو الشركات، وتطوير المجتمعات، وفي نهاية المطاف تطوير اقتصادات ديناميكية ومجتمعات نابضة بالحياة".

وأضاف السيد تانغ: "يجب أن يدعم عمل الويبو جميع الدول الأعضاء، ولا سيما أن يجلب فوائد الملكية الفكرية إلى البلدان النامية وأقل البلدان نمواً ... نحن نتحرك نحو نموذج تنمية قائم على الآثار، حيث نرغب الآن في بدء العمل على أرض الواقع، والتفاعل مع القاعدة الشعبية، للمساعدة على استخدام الملكية الفكرية في صفوف المبتكرين والمبدعين والشركات الصغرية والصغيرة والمتوسطة والمجتمعات وغيرهم ممن لم يخدمهم نظام الملكية الفكرية البيئي على نحو جيد."

الميزانية المقترحة

اقترح السيد تانغ، في الميزانية المقترحة للثنائية 2022-2023، زيادة حكيمة قدرها 3٪ في النفقات (بإجمالي 790.8 مليون فرنك سويسري) مع توقع زيادة بنسبة 8٪ في الإيرادات (951.8 مليون فرنك سويسري).

وحسب المدير العام فإن معظم الزيادات في النفقات ستركز على التحول الرقمي المستمر للويبو، فضلاً عن ضمان مواصلة تزويد البنية التحتية والخدمات الأوسع للمنظمة بالموارد المناسبة. وستصاحب الرقمنة تغييرات في طريقة عمل الويبو، بما في ذلك التركيز على تمكين الموظفين، وتحسين التعاون الداخلي، وإرساء ثقافة عمل أكثر ديناميكية. ويشمل ذلك أيضاً زيادة قدرها 4.5٪ في الإنفاق التنموي الذي يمثل نسبة 18.5٪ من الميزانية الإجمالية.

وستجري لجنة البرنامج والميزانية، برئاسة السفير صبري باش طبجي، الممثل الدائم لتونس لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، قراءة أولى لبرنامج العمل ومقترحات الميزانية هذا الأسبوع. وستجتمع اللجنة مرة أخرى في سبتمبر قبل انعقاد جمعيات الويبو التي تقرر اعتماد برنامج العمل والميزانية للثنائية 23/2022. ومن المقرر أن تنعقد جمعيات الويبو في الفترة من 4 إلى 8 أكتوبر 2021.

الخطة الاستراتيجية المتوسطة المدى

بالإضافة إلى استعراض برنامج العمل والميزانية، دعيت لجنة البرنامج والميزانية إلى الإحاطة علماً بالخطة الاستراتيجية المتوسطة الأجل.

وبصرف النظر عن صياغة رؤية تكون فيها الملكية الفكرية أداة قوية يمكن لجميع البلدان استخدامها لخلق فرص العمل، وجذب الاستثمارات، ودفع عجلة نمو المشاريع، وتطوير المجتمعات، وفي نهاية المطاف تطوير اقتصادات ديناميكية ومجتمعات نابضة بالحياة، تنص الخطة الاستراتيجية المتوسطة الأجل ​​على أن المنظمة ستواصل التركيز على مجالات القوة التقليدية بالنسبة لها – أي وضع قواعد ومعايير دولية في مجال الملكية الفكرية وتقديم خدمات عالمية في هذا المجال.

وتتجاوز الخطة الجوانب التقنية والقانونية للملكية الفكرية لجلبها إلى عامة الناس، ولجعلهم يفهمون كيف أنها تشكل جزءاً من تطلعاتهم ورحلتهم وحياتهم.

 وقال السيد تانغ: "لا ينبغي أن نقتصر على العمل مع الخبراء والمتخصصين، بل علينا أن نعمل مع الناس في كل مكان، وأن نتيح لهم الفرصة لمعرفة مدى صلة الملكية الفكرية بهم، وكيف يمكن لهم استخدامها كأداة لنشر ابتكاراتهم وأفكارهم وإبداعاتهم حول العالم. وسنسعى إلى تكوين الكفاءات العملية في مجال الملكية الفكرية ونكثف عملنا لدعم المبتكرين والمبدعين والشركات والباحثين والمجتمعات".

وأضاف: "سنضمن أن يكون كل من الشباب والنساء والشركات الصغرية والصغيرة والمتوسطة وغيرهم ممن لم يخدمهم النظام البيئي للملكية الفكرية على نحو جيد، ضمن مجالات التركيز الجماعي بالنسبة لمنظمتنا أيضاً. وسنضاعف عملنا مع أصحاب المصلحة الخارجيين والشركاء في منظومة الأمم المتحدة والوكالات الدولية الأخرى لتعزيز التنمية المستدامة ومعالجة القضايا العالمية."

الخدمات وتدابير الدعم المتعلقة بكوفيد-19 التي تقدمها الويبو

أعلن المدير العام عن حزمة من الخدمات والتدابير المصممة لمساعدة الدول الأعضاء على التغلب على الوباء وإعادة بنائها.

وقال إن "الويبو تلتزم أيضاً بمواصلة مساعدة الدول الأعضاء، على أساس أحادي، للتصدي للوباء والتخطيط للتعافي من أزمة كوفيد-19. وإننا ندرك أن إعادة البناء بشكل شامل ومستدام يعد أولوية بالنسبة للحكومات في جميع أنحاء العالم ومجال يؤدي فيه الابتكار والإبداع دوراً حاسماً".

وتغطي الحزمة خمسة مجالات تتمتع فيها الويبو بتجارب وخبرات داخلية كبيرة وهي: المساعدة في مجال السياسيات والتشريعات؛ والمساعدة التقنية وتكوين الكفاءات؛ ودعم الابتكار ونقل التكنولوجيا؛ وتسوية منازعات الملكية الفكرية؛ والموارد المعرفية.

وفي الوقت ذاته، قال السيد تانغ "إن الويبو ستواصل تعاونها الثلاثي مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة التجارة العالمية. وستكثف الوكالات الثلاث جهودها في مجال مبادرات المساعدة التقنية وتكوين الكفاءات، إذ من المقرر عقد أول حلقة عمل في هذه المجموعة قبل شهر أكتوبر، وستخصص لموضوع نقل التكنولوجيا وتراخيصها".

وفي الختام، صرّح المدير العام قائلاً: "على الرغم من الصعوبات التي واجهناها خلال الأشهر الستة عشر الماضية، فإن أسس الويبو المتينة لا تزال على حالها. ولهذا، أود أن أعرب عن شكري لزملائي وأسلافنا وأشيد بهم. وخلال فترة السنتين المقبلة، نقترح الحفاظ على هذا النهج المالي المتوازن والحصيف مع التركيز مجدداً على ضمان أن تساعدنا الملكية الفكرية في مواجهة التحديات العالمية التي نواجهها، وأن يكون لها تأثير إيجابي على حياة الأفراد في جميع أنحاء العالم وأن تدعم النمو والتنمية في جميع الدول الأعضاء".

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 193 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :