تقرير المؤشرات العالمية للملكية الفكرية: ارتفاع في نشاط إيداع طلبات العلامات التجارية والتصاميم الصناعية في عام 2019؛ وتراجع في طلبات البراءات على نحو غير معتاد

جنيف 07-12-2020
PR/2020/871

على هذه الصفحة: البراءات | العلامات التجارية | التصاميم الصناعية | الأصناف النباتية | المؤشرات الجغرافية | قطاع النشر

كشف تقرير الويبو المرجعي للمؤشرات العالمية للملكية الفكرية أن نشاط العلامات التجارية وابتكار التصاميم الصناعية ارتفع في العالم في عام 2019، على الرغم من الانخفاض الطفيف في عدد طلبات البراءات العالمي بسبب ضعف في الطلب في الصين التي تعدّ مركز قوة للملكية الفكرية.

فيديو: مؤتمر صحفي - شاهد على يوتيوب) | رسوم تفاعلية: Barchart

لمحة من وراء الستار عن مؤتمر الويبو الصحفي الافتراضي الخاص بإطلاق تقرير المؤشرات العالمية للملكية الفكرية لعام 2020. (الصورة: الويبو)

وزاد نشاط إيداع العلامات التجارية والتصاميم الصناعية بنسبة 5.9% و1.3% على التوالي. وسُجّل تراجع بنسبة 3% في طلبات البراءات على المستوى العالمي، وهو التراجع الأول منذ عقد من الزمن، مدفوعاً بتراجع إيداعات المقيمين في الصين. وفيما خلا الصين، ارتفع عدد البراءات المودعة على المستوى العالمي بنسبة 2.3%.

ويجمع التقرير السنوي للمؤشرات العالمية للملكية الفكرية بيانات الملكية الفكرية من أكثر من 150 من المكاتب الوطنية والإقليمية ويحللها، حتى يعطي المعلومات إلى صانعي السياسات وقادة الأعمال والمستثمرين والأكاديميين وغيرهم من المهتمين بالاتجاهات الصغرى في مجالي الإبداع والابتكار.

وتظهر أرقام المؤشرات العالمية للملكية الفكرية لعام 2019، التي تسبق جائحة كوفيد-19، النمو الطويل الأمد للطلب على أدوات الملكية الفكرية التي تعزز عالمية الاقتصاد العالمي وتركيزه المتزايد على التكنولوجيات الرقمية، بحسب المدير العام للويبو دارين تانغ.

ويقول السيد تانغ: "يظهر الاستخدام النشط لأدوات الملكية الفكرية مستويات عالية من الإبداع والابتكار في نهاية عام 2019، تزامناً مع بداية جائحة كوفيد-19. وقد سرّعت الجائحة التوجهات الصاعدة عن طريق تشجيعها على اعتماد تكنولوجيات جديدة وتسريع الرقمنة في الحياة اليومية. ونظراً لارتباط الملكية الفكرية الوثيق بالتكنولوجيا والابتكار والرقمنة، ستكتسب الملكية الفكرية المزيد من الأهمية في عدد أكبر من البلدان في العالم المرتقب بعد كوفيد".

مؤشرات الملكية الفكرية العالمية - 2020

استقصاء سنوي رسمي عن نشاط الملكية الفكرية في العالم.

تنزيل

حق الملكية الفكرية 2018 2019 النمو (%)، 2018-2019
عدد طلبات البراءات 3,325,400 3,224,200 3.0-
عدد الفئات المحددة في طلبات العلامات التجارية 14,314,000 15,153,700 5.9
عدد التصاميم التي تضمها طلبات التصاميم الصناعية 1,343,800 1,360,900 1.3
عدد طلبات الأصناف النباتية 19,880 21,430 7.8

ملاحظة: تسمح فئات العلامات التجارية والتصاميم في الطلبات بإجراء مقارنة عبر الحدود، لأن بعض البلدان تشترط أن يكون الإيداع فردياً لكل فئة أو تصميم، في حين تسمح بلدان أخرى بإيداع عدة فئات/تصاميم معاً.

البراءات

تلقى مكتب الصين للملكية الفكرية 1.4 مليون طلب براءة في عام 2019، أي أكثر من ضعفي العدد الذي تلقته السلطات في ثاني أكثر البلدان نشاطاً في هذا المجال، الولايات المتحدة (621,453). وتلي الولايات المتحدة الأمريكية اليابان (307,969)، ومكتب كوريا للملكية الفكرية (218,975)، والمكتب الأوروبي للبراءات (181,479). واستحوذت هذه المكاتب الخمسة معاً على 84.7 في المائة من إجمالي الطلبات العالمية.

ومن بين المكاتب الخمسة الأولى، سُجل نمو في عدد الطلبات في جمهورية كوريا (+4.3%)، والمكتب الأوروبي للبراءات (+4.1%)، والولايات المتحدة الأمريكية (+4.1%)، في حين سُجل تراجع في كل من الصين (-9.2%) واليابان (-1.8%).

وتراجعت الإيداعات في الصين للمرة الأولى منذ حوالي 24 سنة بسبب تراجع طلبات المقيمين بنسبة 10.8%، في خضمّ تغير إجمالي في اللوائح التنظيمية في الصين يرمي إلى تحسين فعالية بنية تقديم الطلبات وتعزيز جودة الطلبات.

وكانت أيضاً في المراتب العشر الأولى مكاتب ألمانيا (67,434)، والهند (54,627)، وكندا (36,488)، والاتحاد الروسي (35,511)، وأستراليا (29,758). وسجلت هذه المكاتب أداءً متبايناً. إذ شهدت كندا (+0.9%) والهند (+7.1%) نمواً في طلبات الإيداع، في حين سجلت أستراليا (-0.7%) وألمانيا (-0.7%) والاتحاد الروسي (-6.4%) انخفاضاً في الطلبات.

وتلقت المكاتب الواقعة في آسيا ما يقارب ثلثي (65%) إجمالي الطلبات المودعة في العالم في عام 2019، وهو ارتفاع ملحوظ من نسبة 50.9% في عام 2009، مدفوع بشكل أساسي بالنمو الطويل الأمد في الصين. واستحوذت المكاتب الواقعة في أمريكا الشمالية على أكثر بقليل من ربع إجمالي الطلبات العالمي فقط (20.4%)، في حين كانت حصة المكاتب القائمة في أوروبا أكثر بقليل من العُشر فحسب (11.3%). وكانت الحصة الجماعية للمكاتب الواقعة في أفريقيا، وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي وأوقيانيا 3.3% في عام 2019.

وفيما يخص الطلبات المودعة في الخارج، التي تعدّ مؤشراً على الرغبة في التوسع إلى أسواق جديدة، لا يزال المقيمون في الولايات المتحدة الأمريكية يتصدرون الترتيب، مع 236,032 طلب براءة مودع في الخارج في عام 2019. وتلي الولايات المتحدة اليابان (206,758)، وألمانيا (104,736)، والصين (84,279)، وجمهورية كوريا (76,824).

وزادت البراءات النافذة في أنحاء العالم بنسبة 7% ليبلغ عددها حوالي 15 مليون براءة في عام 2019. وسُجل أكبر عدد من البراءات النافذة في الولايات المتحدة (3.1 مليون)، تلتها الصين (2.7 مليون)، واليابان (2.1 مليون). ويرد أكثر من نصف إجمالي البراءات النافذة في الولايات المتحدة من الخارج، في حين يشكل عدد الطلبات المحلية حوالي أربعة أخماس إجمالي الطلبات النافذة في اليابان.

العلامات التجارية

أودع حوالي 11.5 مليون من طلبات العلامات التجارية التي تغطي 15.2 مليون فئة في أنحاء العالم في عام 2019. وزاد عدد الفئات المحددة في الطلبات بنسبة 5.9% في عام 2019، محققاً نمواً للسنة العاشرة على التوالي.

وسجل مكتب الصين للملكية الفكرية أكبر حجم من نشاط الإيداع [1] ، مع 7.8 مليون فئة؛ تلته مكاتب الملكية الفكرية في الولايات المتحدة (672,681)، واليابان (546,244)؛ ومكتب جمهورية إيران الإسلامية للملكية الفكرية (454,925)، ومكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية (407,712).

ومن بين المكاتب العشرين الأولى، كانت الزيادات الأكبر بين عامي 2018 و2019 في مكاتب الملكية الفكرية في البرازيل (+22.3%)، وفييت نام (+19.3%) وجمهورية إيران الإسلامية (+18.4%) والاتحاد الروسي (+16.5%) وتركيا (+15.5%).

واستحوذت المكاتب القائمة في آسيا على نسبة 70.6% من نشاط إيداع العلامات التجارية في العالم في عام 2019، بعد أن كانت تستحوذ على نسبة 38.7% في عام 2009. وتراجعت حصة أوروبا من 36% في عام 2009 إلى 15.4% في عام 2019. وسجلت أمريكا الشمالية نسبة 5.7% من الإجمالي العالمي في عام 2019، في حين بلغت الحصة الجماعية للمكاتب القائمة في أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي وأوقيانيا 8.3% في عام 2019.

وكان هناك 58.2 مليون تسجيل نشط للعلامات التجارية تقريباً في أنحاء العالم في عام 2019، أي أكثر بنسبة 15.2% من عدد التسجيلات في عام 2018. وتأتي في طليعة الترتيب الصين التي تستحوذ على 25.2 مليون تسجيل، تليها الولايات المتحدة مع 2.8 مليون، والهند مع مليوني تسجيل.

التصاميم الصناعية

أودِع حوالي 1.04 مليون من طلبات التصاميم الصناعية التي تحتوي على 1.36 مليون تصميم في أنحاء العالم في عام 2019، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 1.3% على أساس سنوي. وتلقى مكتب الصين للملكية الفكرية طلبات تحتوي على 711,617 تصميماً في عام 2019، أي ما يوازي 52.3% من الإجمالي العالمي. ويلي الصين في الترتيب مكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية (113,319)، ومكاتب جمهورية كوريا (69,360)، والولايات المتحدة (49,848)، وتركيا (46,202).

ومن بين المكاتب العشرين الأولى، سجلت المكاتب الثلاثة التالية نمواً فاق العشرة في المائة في أعداد التصاميم: الاتحاد الروسي (+22%)، وجمهورية إيران الإسلامية (+19.3%)، وأستراليا (+10.3%).

واستحوذت المكاتب القائمة في آسيا على أكثر من ثلثي (68.4%) إجمالي التصاميم في الطلبات المودعة في أنحاء العالم في عام 2019، وتلتها أوروبا (24.3%)، وأمريكا الشمالية (4.2%). وكانت حصة أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي وأوقيانيا مجتمعة 3.1% في عام 2019.

وشكلت التصاميم المرتبطة بالأثاث 9.4% من نشاط الإيداع العالمي[2]، وتلتها تلك المرتبطة بالملابس (8.1%)، والأغلفة والحاويات (7.3%).

وزاد العدد الإجمالي لتسجيلات التصاميم الصناعية النافذة في أنحاد العالم بنسبة 7.3% ليصل إلى حوالي 4.1 مليون. وكان أكبر عدد من التسجيلات النافذة في الصين (1.8 مليون)، تليها جمهورية كوريا (358,803)، والولايات المتحدة (357,959)، واليابان (261,669).

الأصناف النباتية

تلقى المكتب المعني في الصين 7,834 من طلبات الأصناف النباتية في عام 2019، أي أكثر بنسبة 36% من الطلبات في عام 2018. وتمثل حصة الصين اليوم أكثر من ثلث طلبات الأصناف النباتية المودعة في أنحاء العالم. ويليها مكتب الجماعة الأوروبية للأصناف النباتية (3,525)، والمكاتب المعنية في الولايات المتحدة (1,590)، وأوكرانيا (1,238)، واليابان (822). ومن بين المكاتب الخمسة الأولى في الترتيب، شهدت الصين (+36%) وأوكرانيا (+1.1%) نمواً في الطلبات المودعة في عام 2019، في حين شهدت اليابان (-6.6%)، والولايات المتحدة (-1.2%)، ومكتب الجماعة الأوروبية للأصناف النباتية (-0.8%) تراجعاً في الطلبات المودعة.

المؤشرات الجغرافية

بلغ عدد المؤشرات الجغرافية النافذة في عام 2019 حوالي 55,800 مؤشر في أنحاء العالم. والمؤشرات الجغرافية هي علامات تستخدم على المنتجات التي تتمتع بمصدر جغرافي معين وتمتلك خصائص أو سمعة بفضل هذا المصدر، مثل الغرويير للأجبان، والتيكيلا للمشروبات الروحية. واستحوذت ألمانيا على أكبر عدد من المؤشرات الجغرافية النافذة (14,289)، تلتها الصين (7,834)، وهنغاريا (6,494)، وجمهورية تشيكيا (6,071).

واستحوذت المؤشرات الجغرافية المرتبطة بالنبيذ والمشروبات الروحية على حوالي 56.6% من الإجمالي العالمي في عام 2019، تلتها المنتجات الزراعية والمواد الغذائية (34.2%)، والحرف اليدوية (3.5%).

قطاع النشر

بلغت إيرادات التجارة والتعليم في قطاع النشر في 21 بلداً 67.3 مليار دولار أمريكي في عام 2019. وسجلت الولايات المتحدة أكبر مبلغ من صافي الإيرادات (23.5 مليار دولار أمريكي)، تلتها اليابان (16.1 مليار دولار أمريكي)، وجمهورية كوريا (6.2 مليار دولار أمريكي)، وألمانيا (5.6 مليار دولار أمريكي)، والمملكة المتحدة (5.4 مليار دولار أمريكي)، وفرنسا (3 مليار دولار أمريكي).

وشكلت المبيعات على الإنترنت أكثر من نصف إجمالي الإيرادات في قطاع التجارة في السويد (50.1%)، والمملكة المتحدة (55.2%). وكانت حصة المبيعات على الإنترنت مرتفعة أيضاً في قطاع التجارة الإجمالي في كل من الولايات المتحدة (43.5%) وتركيا (22%).

وسجلت المملكة المتحدة مجموعاً كلياً للمصنفات المنشورة بلغ حوالي 202,000 مصنف يشمل قطاعي التجارة والتعليم في عام 2019. وتلاها الاتحاد الروسي (115,171)، وفرنسا (107,143)، وإيطاليا (100,266)، وإسبانيا (95,849).

الحواشي

1نشاط إيداع العلامات التجارية يشير إلى العدد الإجمالي للفئات المحددة في طلبات العلامات التجارية.

2نشاط إيداع التصاميم الصناعية يشير إلى العدد الإجمالي للتصاميم التي تحتويها طلبات التصاميم الصناعية.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 193 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :