الويبو تطلق وظيفة بحث جديدة في قاعدة بيانات ركن البراءات لدعم جهود الابتكار الخاصة بفيروس كوفيد-19

جنيف 21-04-2020
PR/2020/850

أطلقت المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) اليوم وظيفة بحث جديدة في ركن البراءات، وهي قاعدة بياناتها العالمية الخاصة بالبراءات، لتسهيل تحديد واستخراج المعلومات الواردة في وثائق البراءات المنشورة التي قد تكون مفيدة للمبتكرين الذين يعكفون الآن على استحداث تكنولوجيات جديدة من أجل مكافحة جائحة فيروس كوفيد-19.

وستوفر وظيفة البحث الجديدة التي تتيحها الويبو في ركن البراءات لأغراض كوفيد-19 للخبراء العلميين والمهندسين وراسمي سياسات الصحة العامة والجهات الصناعية الفاعلة وأفراد الجمهور عموما مصدر معلومات يسهل النفاذ إليه بغرض تحسين الكشف عن أمراض من قبيل فيروس كورونا المستجد والوقاية منها وعلاج المصابين به.

وصرّح المدير العام للويبو السيد فرانسس غري في هذا الصدد قائلا "بالنظر إلى الأثر الوخيم لأزمة كوفيد-19 على صحة البشر وعافيتهم، فقد بات العالم بحاجة إلى النفاذ بسهولة إلى كل المعلومات المتاحة لضمان نجاح الابتكار في السعي نحو استحداث لقاحات وعلاجات وأدوية. وبالتالي فإن وثائق البراءات تشكّل مصدرا وافيا من المعارف التكنولوجية التي اكتسبها البشر على مدى قرون". وأضاف قائلا "إن أداة الويبو الجديدة للبحث في البراءات ستساعد على نشر المعلومات الخاصة بالتكنولوجيات والتي يمكن للغير الاستناد إليها لأغراض مكافحة فيروس كوفيد-19 على الصعيد العالمي."

وفي وقت الإصدار، توفر وظيفة البحث المدرجة في ركن البراءات العشرات من طلبات البحث التي نُظّمت خصيصا من قبل الخبراء المتخصصين في معلومات البراءات الذين حدّدوا المجالات التكنولوجية الوجيهة بالنسبة إلى الكشف عن فيروس كوفيد-19 والوقاية منه وعلاج المصابين به.

وتمكّن الوظيفة الجديدة المستخدمين من البحث عن مراجع قيّمة لتكنولوجيات مختارة بشكل محدّد واستخراجها وتحليلها بعشر لغات، مما لا يترك مجالا كبيرا للحاجز اللغوي. كما تعتزم الويبو تنظيم ندوات إلكترونية لتقديم نصائح بخصوص البحث عن المعلومات في ركن البراءات.

عن ركن البراءات

تحتوي قاعدة بيانات ركن البراءات على أكثر من 83 مليون وثيقة من وثائق البراءات والوثائق ذات الصلة، وتتيح إمكانية البحث الشامل عن المعلومات المتعلقة بالبراءات بإمكانات بحث متعددة اللغات، ونظاما للترجمة الآلية يستخدم تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي من أجل نتائج بالغة الدقة.

ومن المتوقّع أن يتم، عبر الوظيفة الجديدة الخاصة بكوفيد-19، استخراج آلاف الوثائق التي يُحتمل أن يستخدمها المبتكرون العاملون في إطار جهود التخفيف من وطأة كوفيد-19.

استجابة الويبو لمقتضيات كوفيد-19

في خضم جائحة كوفيد-19، ظلّت عمليات الويبو متواصلة بكامل طاقتها تقريبا بالرغم من تحوّل الموظفين للعمل عن بعد. وفي 15 أبريل، كشفت المنظمة عن لوحة جديدة تمكّن ممثلي الدول الأعضاء وأصحاب المصلحة الآخرين من متابعة عمليات المنظمة خلال جائحة كوفيد-19، مما يتيح نظرة عن تطور خدمات الويبو العالمية في مجال الملكية الفكرية وأدائها المالي بتواتر شهري.

وفي بث عام بتاريخ 7 أبريل، ناقش السيد غري نتائج الويبو القياسية لعام 2019 فيما بخص خدمات الملكية الفكرية المقدمة في مجالات البراءات والعلامات التجارية والتصاميم الصناعية وخدمات التحكيم والوساطة، فضلا عن نشاط التصديق على المعاهدات والنتائج المالية. كما ناقش السيد غري آثار كوفيد-19 المحتملة على الويبو في عام 2020.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 193 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :