.ترأس فرانسس غري الويبو كمدير عام من 1 أكتوبر 1008 إلى 30 سبتمبر 2020

اليوم العالمي للملكية الفكرية 2020: أرقام جديدة للويبو تشير إلى لزوم تعزيز الابتكار الأخضر لمواجهة تغير المناخ

جنيف 23-04-2020
PR/2020/851

لم يشهد الابتكار في مجال التكنولوجيات الصديقة للبيئة، استنادا لمقياس طلبات البراءات الدولية، سوى زيادة طفيفة في عام 2019، حسب الأرقام الجديدة الصادرة عن الويبو بمناسبة اليوم العالمي للملكية الفكرية 2020، مما دفع المدير العام فرانسس غري إلى توجيه نداء من أجل تعزيز التكنولوجيات الخضراء في سبيل مكافحة تغير المناخ.

وبمناسبة "اليوم العالمي للملكية الفكرية 2020: لنتبكر من أجل مستقبل أخضر"، الموافق 26 أبريل 2020، قامت الويبو بتحليل طلبات البراءات الدولية المودعة بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات (معاهدة البراءات) في أربع فئات لتكنولوجيات الطاقة الخضراء. وشملت تلك الفئات ما يلي:

  • إنتاج الطاقة البديلة، لا سيما تكنولوجيات الطاقة المتجددة؛
  • وتكنولوجيات حفظ الطاقة؛
  • والنقل الأخضر؛
  • وتوليد الطاقة النووية.

وتستند البيانات إلى قائمة الجرد الخضراء للويبو في نظام التصنيف الدولي للبراءات، التي تتعقب البراءات المرتبطة بابتكارات الطاقة الخضراء.

وفيما يلي عرض لبعض النتائج: شهدت طلبات معاهدة البراءات – أحد مقاييس النشاط الابتكاري – التي تحتوي على رمز الطاقة الخضراء لنظام الدولي لتصنيف البراءات زيادة لتبلغ 16,940 طلبا في عام 2019، أي بنسبة 1.3 بالمائة مقارنة بعام 2018 (المرفق PDF,  Annex). وذلك العدد أقلّ من مستوى الذروة الذي سُجّل في عام 2016 والبالغ 17,880 طلبا ويمثّل نحو 6% أو أكثر بقليل من العدد الإجمالي لطلبات البراءات المودعة في عام 2019.

إن لتغير المناخ آثارا واسعة النطاق تعنينا جميعا وسيكون الابتكار في قطاعات التكنولوجيا الخضراء وسيلة أساسية لمجابهة هذا التحدي العالمي بنجاح. النداء موجه إلى راسمي السياسات والشركات والمؤسسات الأكاديمية والمخترعين في كل أنحاء العالم: لنعمل معاً من أجل تهيئة الظروف الملائمة لتعزيز الابتكار في التكنولوجيا الخضراء بما يستجيب لمتطلبات الوقت الحاضر.

المدير العام السيد فرانسس غري

ومن النتائج الأخرى ما يلي:

  • شهدت "تكنولوجيات استخدام الطاقة بكفاءة" زيادة بنسبة 9% منذ عام 2013، مدعومة بتكنولوجيات حفظ الطاقة والابتكار المتصل بالنقل.
  • تعرقل نمو الابتكار الأخضر إجمالا بسبب تراجع في تكنولوجيا الطاقة البديلة، التي انخفضت بنسبة 18% منذ عام 2013.
  • استأثرت بلدان المنشأ الخمسة الأولى في عام 2019 (اليابان والصين والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وجمهورية كوريا) بأكثر من 76% من مجموع طلبات البراءات الخضراء المودعة بناء على معاهدة البراءات.
لاكتشاف المزيد (المرفق) PDF,  Annex

عن اليوم العالمي للملكية الفكرية

في عام 2000، حدّدت الدول الأعضاء في الويبو يوم 26 أبريل – وهو اليوم الذي دخلت فيه اتفاقية الويبو حيز النفاذ في عام 1970 – يوما عالميا للملكية الفكرية بهدف تعزيز الفهم العام للملكية الفكرية. ومنذ ذلك العام، ظلّ اليوم العالمي للملكية الفكرية يتيح فرصة فريدة للانضمام إلى الغير في كل أنحاء العالم للتفكير في الطريقة التي تسهم بها الملكية الفكرية في ازدهار الموسيقى والفنون والطريقة التي تدعم بها الابتكار التكنولوجي الذي يساعد على رسم معالم عالمنا.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 193 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :