.ترأس فرانسس غري الويبو كمدير عام من 1 أكتوبر 1008 إلى 30 سبتمبر 2020

الصين تصبح أكبر مودعي الطلبات الدولية في عام 2019، وسط نمو قوي لخدمات الملكية الفكرية للويبو ومعاهداتها وبياناتها المالية

جنيف 07-04-2020
PR/2020/848

تجاوزت الصين عام 2019 الولايات المتحدة الأمريكية لتصبح أكبر مصدر لطلبات البراءات الدولية المودعة لدى الويبو في خضم عام آخر شهد نمواً قوياً في الخدمات الدولية للملكية الفكرية للمنظمة وأنشطة الانضمام إلى معاهداتها وقاعدة إيراداتها.

فيديو: المدير العام فرانسس غري في بث بالفيديو عن نتائج الويبو في عام 2019؛ وأبرز المسائل والتحديات لعام 2020 بما في ذلك جائحة فيروس كوفيد-19.

2019 عام قياسي. ...لقد كان العام الماضي أحسن سنة شهدناها طيلة العقد السابق. وكان فعلا أحسن سنة شهدناها في تاريخ المنظمة.

المدير العام السيد فرانسس غري

بما عدده 58,990 طلباً مودعاً في عام 2019 بموجب نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات (معاهدة البراءات)، أنهت الصين هيمنة الولايات المتحدة (57,840 طلباً في عام 2019) كأكبر مستخدم لنظام معاهدة البراءات الذي يساعد على تحفيز الابتكار ونشره - وهو مركز شغلته الولايات المتحدة سابقاً عاماً بعد عام منذ أن بدأت معاهدة البراءات عملياتها في عام 1978.

ونمت طلبات البراءات الدولية المودعة بموجب معاهدة البراءات بنسبة 5.2% (265,800 طلب) في 2019، وارتفعت طلبات العلامات التجارية الدولية بموجب نظام مدريد للتسجيل الدولي للعلامات بنسبة 5.7% (64,400 طلب). وشهدت حماية التصاميم الصناعية بموجب نظام لاهاي للتسجيل الدولي للتصاميم الصناعية نمواً بنسبة 10.4% (21,807 تصاميم)، لتتوج هذه الأرقام سنة قياسية جديدة لخدمات الملكية الفكرية العالمية للويبو.

وأودع مالكو العلامات التجارية لدى مركز الويبو للوساطة والتحكيم رقماً قياسياً بلغ 3,693 قضية بموجب السياسة الموحدة لتسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول (السياسة الموحدة)، في حين سجّلت معاهدات الويبو البالغ عددها أكثر من 24 معاهدة 55 حالة انضمام أو تصديق جديدة في عام 2019، وأظهرت النتائج المالية الأولية فائضاً تقريبياً قدره 97.5 مليون فرنك سويسري.

pr_2019_830_500

رسوم بيانية تفاعلية

رسوم بيانية تنطوي على أحدث البيانات الدولية الرئيسية المتعلقة بالملكية الفكرية.

النفاذ إلى رسومنا البيانية التفاعلية الخاصة بحقائق وأرقام الملكية الفكرية لعام 2019

وقال المدير العام للويبو فرانسس غري: "إنّ النمو السريع للصين لتصبح أكبر مودعي طلبات البراءات الدولية لدى الويبو يؤكد على تحوّل طويل المدى في بؤر الابتكار نحو الشرق، إذ يمثل المودعون من آسيا حالياً أكثر من نصف مجموع طلبات معاهدة البراءات". وفي عام 1999، تلقّت الويبو 276 طلباً من الصين. ولكن بحلول عام 2019، ارتفع هذا الرقم إلى 58,990 – أي بزيادة تفوق 200 مرة خلال عشرين عاماً فقط، حسبما أشار السيد غري.

وأضاف السيد غري قائلاً: " في ذات الوقت، أصبحت الملكية الفكرية في جوهر المنافسة العالمية بشكل متزايد. ولكن من المهم التذكير بأن الابتكار ليس لعبة صفرية المحصّلة - فالزيادة الصافية في الابتكار العالمي تعني عقاقير جديدة وتقنيات اتصالات جديدة وحلولاً للتحديات العالمية تفيد الجميع، أينما كانوا. ويسرني أن خدمات الملكية الفكرية للويبو تساعد في تعزيز الابتكار ونشره في جميع أنحاء العالم بكل نجاح.".

عقد من النمو لخدمات الملكية الفكرية للويبو

2009 2019 النمو في 10 سنوات
معاهدة البراءات (البراءات) 155,408 265,800 71.0 %
نظام مدريد (العلامات التجارية) 36,094 64,400 78.4%
نظام لاهاي (التصاميم الصناعية) 8,166 21,807 167.0%

نظام البراءات الدولي (معاهدة التعاون بشأن البراءات - معاهدة البراءات)

وفي عام 2019، كان أكبر خمسة مستخدمين لمعاهدة البراءات هم: الصين (58,990 طلب بموجب معاهدة البراءات) والولايات المتحدة (57,840) واليابان (52,660) وألمانيا (19,353) وجمهورية كوريا (19,085) (المرفق 1) PDF, Annex 1. وضمت بلدان المنشأ الخمسة عشرة الأولى 12 بلدا من البلدان مرتفعة الدخل وثلاثة من البلدان متوسطة الدخل، وهي الصين وتركيا (2,058) والهند (2,053). وبلغ حجم الطلبات المودعة في آسيا 52.4% من إجمالي طلبات معاهدة البراءات المودعة في عام 2019، أمّا أوروبا (23.2%) وأمريكا الشمالية (22.8%) فبلغت حصة كل منهما أقل من ربع إجمالي الطلبات.

ومن بين بلدان المنشأ الخمسة عشر الأولى، سجلت تركيا (+ 46.7%) وجمهورية كوريا (+ 12.8%) وكندا (+ 12.2%) والصين (+ 10.6%) نمواً سنوياً من رقمين عام 2019. وأثمر النمو القوي في تركيا عن دخولها لأول مرة إلى فئة بلدان المنشأ الخمسة عشر الأولى. ومن بين بلدان المنشأ الخمسة عشر الأولى، وحدهما ألمانيا (-2%) وهولندا (-3%) أبلغتا عن انخفاض في الإيداعات.

أكبر المودعين بموجب معاهدة البراءات

للعام الثالث على التوالي، أودعت شركة هواوي تكنولوجيز عملاق الاتصالات الصيني، 4,411 طلباً منشوراً في إطار معاهدة البراءات، لتكون أكبر شركة مودعة للطلبات في عام 2019. وتبعتها شركة ميتسوبيشي إلكتريك اليابانية (2,661) وشركة سامسونج للإلكترونيات من جمهورية كوريا (2,334) وشركة كوالكوم الأمريكية (2,127) وشركة غوانغ دونغ أوبو الصينية (1,927). وتضم قائمة أكبر 10 مودعين أربع شركات من الصين، واثنتين من جمهورية كوريا، وشركة واحدة من كل من ألمانيا واليابان والسويد والولايات المتحدة (المرفق 2) PDF, Annex 2 . ومن بين أكبر 10 شركات مودعة للطلبات، أودعت ست منها طلبات في مجال الاتصالات الرقمية أساساً، وهي إريكسون، وغوانغ دونغ أوبو، وهواوي تكنولوجيز، وإل جي للإلكترونيات، وسامسونغ، وكوالكوم.

وفي قائمة المؤسسات التعليمية، حافظت جامعة كاليفورنيا على المرتبة الأولى إذ بلغ عدد طلباتها المنشورة 470 طلباً في عام 2019. واحتلت جامعة تسينغهوا (265) المرتبة الثانية، تلتها جامعة شينزن (247)، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (230)، وجامعة جنوب الصين للتكنولوجيا (164) (المرفق 3) PDF, Annex 3 . وتضم قائمة أكبر 10 جامعات مودعة خمس جامعات من الولايات المتحدة وأربع جامعات من الصين وواحدة من جمهورية كوريا.

أفضل مجالات التكنولوجيا

مَن الأكثر إيداعا لطلبات البراءات بناء عل
التعاون بشأن البراءات في 2018؟ PDF, infographic, international applications filed under the PCT in 2019

في مجالات التكنولوجيا، احتلت تكنولوجيا الحاسوب (8.7% من الإجمالي) أكبر حصة من طلبات معاهدة البراءات المنشورة، تلتها الاتصالات الرقمية (7.7%) والآلات الكهربائية (7%) والتكنولوجيات الطبية (6.9%) والقياس (4.7%)، (المرفق 4) PDF, Annex 4 . وفي قائمة التكنولوجيات العشر الأولى، سجل قطاعا أشباه الموصلات (+ 12%) وتكنولوجيا الحاسوب (+ 11.9%) أعلى معدلي نمو في عام 2019.

نظام العلامات التجارية الدولية (نظام مدريد)

أودع مقدمو الطلبات من الولايات المتحدة (10,087 طلبا) أكبر عدد من طلبات العلامات التجارية الدولية باستخدام نظام مدريد للتسجيل الدولي للعلامات في عام 2019، وتلاهم مباشرة المودعون في ألمانيا (7,700 طلب) والصين (6,339 طلبا) وفرنسا (4,437 طلبا) وسويسرا (3,729 طلبا) (المرفق 5). PDF, Annex 5

مَن الأكثر إيداعا لطلبات العلامات التجارية بناء
على نظام مدريد في 2019؟ PDF, infographic, international applications under the Madrid System in 2019

ومن بين أكبر 15 بلد منشأ، سجلت تركيا (+ 37.8%) والاتحاد الروسي (+ 15.6%) والولايات المتحدة (+ 14.3%) وسويسرا (+ 10.2%) نموًا من رقمين. في حين شهدت إيطاليا (-16%) انخفاضاً حاداً.

أكبر مودعي مدريد

تصدرت شركة لوريال الفرنسية بما عدده 189 طلبا قائمة أكبر مودعي مدريد، وتلتها شركة نوفارتيس السويسرية (135)، وشركة هواوي تكنولوجيز (131)، وشركة نيرسان كونيكت الهندية (124) وشركة ريغو من لكسمبرغ (103). وفي عام 2019 أودعت شركة نيرسان كونيكت 82 طلبا أكثر مما أودعته عام 2018، لتقفز من المركز 22 إلى المركز الرابع. وشهدت قائمة أفضل خمسة مودعين لأول مرة دخول مودعين من الصين والهند. (المرفق 6). PDF, Annex 6

أفضل الأصناف

كان صنف الحواسيب والإلكترونيات الصنف الأكثر تعيينا في الطلبات الدولية (10.1% من إجمالي الطلبات)، يليه صنف خدمات الأعمال (8.3%) وصنف الخدمات التكنولوجية (6.7%).

ومن بين أفضل 10 أصناف، شهد صنفا المستحضرات الصيدلانية ومستحضرات أخرى للأغراض الطبية (+ 12.4%)، والخدمات في مجال التعليم والتدريب والترفيه والرياضة والأنشطة الثقافية (+ 9.6%) أسرع نمو.

نظام التصاميم الدولي (نظام لاهاي)

نما عدد التصاميم الواردة في الطلبات المودعة بموجب نظام لاهاي بنسبة 10.4% في عام 2019 ليصل إلى رقم قياسي هو 21,807 تصميماً (المرفق 7). PDF, Annex 7

من الذي أودع أكبر عدد من طلبات التصاميم ضمن نظام
لاهاي في عام 2019؟ PDF, من الذي أودع أكبر عدد من طلبات التصاميم ضمن نظام لاهاي في عام 2019؟9

وحافظت ألمانيا، بما عدده 4,487 تصميماً، على مكانتها كأكبر مستخدم لنظام التصاميم الدولي. وتجاوزت جمهورية كوريا (2,736 تصميماً) سويسرا (2,178) لتصبح ثاني أكبر مستخدم لنظام لاهاي في عام 2019. واحتلت إيطاليا وهولندا المرتبتين الرابعة والخامسة، على التوالي، بما عدده 1,994 و1,376 تصميماً. ومن أكبر 5 بلدان منشأ، سجلت جمهورية كوريا (+ 77.1%) وإيطاليا (+ 58.1%) أسرع نمو، في حين شهدت سويسرا (- 11.2%) انخفاضاً حاداً في عام 2019.

أكبر مودعي نظام لاهاي

احتلت شركة سامسونج للإلكترونيات من جمهورية كوريا، بما عدده 929 تصميماً ورد في تسجيلات منشورة، صدارة أكبر المودعين، وتلتها شركة فونكل موبلماركيت الهولندية (859)، وشركة إل جي للإلكترونيات من جمهورية كوريا (598)، وشركة فولكسفاغن الألمانية (536)، وشركة بروكتر وغامبل الأمريكية (410). وضمّت قائمة أكبر 10 مودعين، مودعين اثنين من كل من إيطاليا وهولندا وجمهورية كوريا والولايات المتحدة ومودعاً واحداً من فرنسا وألمانيا. (المرفق 8). PDF, Annex 8

أفضل المجالات

شغلت التصاميم المتعلقة بمعدات التسجيل والاتصالات (13.6%) أكبر حصة من إجمالي التصاميم في عام 2019، تلتها تصاميم الأثاث (10.1%)؛ ووسائل النقل (9.4%)؛ والعبوات والحاويات (6.4%)؛ وأجهزة الإنارة (6.2%). ومن أفضل 10 أصناف، شهد صنفا معدات التسجيل والاتصالات (+ 46.4%) والملابس (+35.1%) أسرع نمو.

المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول؛ التحكيم والوساطة (مركز الويبو)

أودع مالكو العلامات التجارية لدى مركز الويبو للوساطة والتحكيم في عام 2019 رقماً قياسياً بلغ 3,693 قضية بموجب السياسة الموحدة لتسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول (السياسة الموحدة)، إذ سعت الشركات لمواجهة حالات التعدي على علاماتها التجارية في نظام أسماء الحقول (المرفق 9) PDF, Annex 9 . وشملت القضايا المحالة إلى الويبو عام 2019 ما مجموعه 6,298 اسم حقل. وعقد المركز مؤتمراً كبيراً في أكتوبر 2019 في جنيف للاحتفال بالذكرى العشرين لنظام السياسة الموحدة، الذي أدارت الويبو بموجبه أكثر من 46,000 حالة حتى الآن.

وأظهر اسم الحقل (COM.) استمرارية شعبية أسماء الحقول العليا المكونة من أسماء عامة موروثة، إذ بلغت المنازعات بشأنه ما نسبته 76.9% من القضايا الإجمالية التي تنطوي على أسماء حقول عليا مكونة من أسماء عامة (المرفق 10) PDF, Annex 10 . وللمرة الأولى، ضمّت القضايا المحالة إلى الويبو أسماء حقول في نطاق الحقل الوطني (CN.) (الصين).

وتضمنت قضايا السياسة الموحدة للويبو في 2019 أطرافاً من 122 بلداً، أي بارتفاع مقارنة بما عدده 109 بلدان في عام 2018. وظلت الولايات المتحدة بإيداع 1,132 قضية، وفرنسا (637)، والمملكة المتحدة (343)، أعلى ثلاثة بلدان إيداعا للقضايا، وتبادلت سويسرا (250) وألمانيا (216) الأماكن لتكملا قائمة الخمسة الأوائل (المرفق 11). PDF, Annex 11

وفي عام 2019، استلم مركز الويبو 62 قضية من قضايا الوساطة والتحكيم واستصدار قرارات الخبراء في مختلف مجالات الملكية الفكرية، بزيادة طفيفة عن السنة الماضية. وعالج المركز أيضاً 117 طلباً من طلبات المساعي الحميدة.

وبقيت المنازعات المرتبطة بالبراءات أكثر القضايا المُحالة إلى الويبو شيوعاً، تليها المنازعات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والعلامات التجارية، وحق المؤلف. وتشمل القضايا المُحالة إلى الويبو معاملات من قبيل اتفاقات البحث والتطوير، واتفاقات ترخيص البراءات، واتفاقات تعايش العلامات التجارية، واتفاقات التوزيع، واتفاقات البرمجيات، واتفاقات الاشتراك في إنتاج الأفلام، واتفاقات الاتحاد، واتفاقات البث الرياضي.

الانضمام إلى المعاهدات والتصديق عليها

في عام 2019، اجتذبت معاهدات الويبو وعددها 26 معاهدة 55 حالة تصديق أو انضمام، وأغلبها حالات انضمام للدول النامية - وهذا مؤشر هام على أن إطار الملكية الفكرية الدولي لا يزال وجيها ويلبي احتياجات جميع البلدان ويحقق مصالحها، بغض النظر عن مرحلة التنمية الاقتصادية.

أرحب بالالتزام القوي من جانب الدول الأعضاء بتعددية الأطراف الذي يتجلى في العدد الكبير لحالات الانضمام إلى المعاهدات التي تديرها الويبو.

المدير العام السيد فرانسس غري

وتفرّدت معاهدات حق المؤلف بأكبر عدد من حالات الانضمام بشكل عام، وفاق عدد البلدان التي انضمت إلى معاهدة مراكش لتيسير النفاذ إلى المصنفات المنشورة لفائدة الأشخاص المكفوفين أو معاقي البصر أو ذوي إعاقات أخرى في قراءة المطبوعات، عدد البلدان التي انضمت إلى أي معاهدة أخرى تديرها الويبو

ومن التطورات الرئيسية في عام 2019 إيداع الاتحاد الأوروبي لآخر صك انضمام أو تصديق مطلوب كي تدخل وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة بشأن تسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية حيز النفاذ. وقد دخلت وثيقة جنيف حيز النفاذ في 26 فبراير 2020.

وشهد الربع الأول من عام 2020 حتى الآن 10 حالات انضمام إلى معاهدات الويبو، مما يبشّر بعام جديد ذي معدل انضمام مرتفع إن استمرت الأمور على هذا المنوال. وتشمل الحالات المذكورة تصديق إندونيسيا على معاهدة بيجين بشأن الأداء السمعي البصري، التي ستدخل حيز النفاذ في 28 أبريل 2020.

نتائج مالية إيجابية

لا شك أن الويبو منظمة فريدة من نوعها في منظومة الأمم المتحدة، فهي وكالة ممولة من الرسوم بشكل أساسي، إذ يتأتى حوالي 92 في المائة من إيراداتها من رسوم الخدمات التي تقدمها للشركات التجارية والجامعات ومؤسسات البحث التي تمتلك أصول ملكية فكرية وتسعى لتعزيزها وحمايتها. وتشير النتائج المالية الأولية للويبو لعام 2019 إلى إيرادات تقريبية تبلغ 457.6 مليون فرنك سويسري ونفقات تقريبية قدرها 402.2 مليون فرنك سويسري، مع تسجيل فائضا قدره 55.4 مليون فرنك سويسري.

وإضافة إلى ما سبق، بلغت مكاسب الاستثمار في 2019 ما قدره 42.1 مليون فرنك سويسري. وبذلك تقدر النتيجة المالية الإجمالية (الفائض والمكاسب الاستثمارية) بحوالي 97.5 مليون فرنك سويسري لعام 2019. وتجدر الإشارة إلى أن الإقفال المالي لعام 2019 لا يزال جارياً وأن الأرقام تخضع للتدقيق. وتعزى النتيجة المالية الإيجابية لعام 2019 في المقام الأول إلى تحقيق إيرادات ومكاسب استثمارية أعلى من التقديرات.

إن الوضع المالي المستقر والسليم للويبو هو ثمرة ارتفاع الطلب على خدمات المنظمة وكذلك نهج إنفاق منضبط. وقد مكّن هذان العاملان المنظمة من أن الوقوف بقوة في مواجهة حالات عدم اليقين والانكماش المحتمل التي تثيرها أزمة جائحة كوفيد-19 .

المدير العام السيد فرانسس غري

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 193 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :