الاتحاد الأوروبي ينضم إلى وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة التابع للويبو، متيحاً دخولها حيز النفاذ

جنيف 26-11-2019
PR/2019/841

بلغت وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة بشأن تسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية محطّة بارزة بدخولها حيّز النفاذ، بعد أن انضّم الاتحاد الأوروبي إليها بصفته العضو الرئيسي الخامس في نظام التسجيل الدولي الذي يوفّر الحماية للأسماء التي تحدد المنشأ الجغرافي لمنتجات من قبيل القهوة والشاي والفواكه والنبيذ والفخار والزجاج والقماش.

وأودعت السفيرة ترهي هاكالا، الممثّلة الدائمة لفنلندا لدى الأمم المتحدة وسائر المنظمات الدولية في جنيف، صكّ انضمام الاتحاد الأوروبي لدى المدير العام للويبو، السيد فرانسس غري، بحضور مفوض الاتحاد الأوروبي للزراعة والتنمية الريفية، السيد فيل هوغن. وبانضمام الاتحاد الأوروبي، سوف تدخل وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة حيّز النفاذ في الأطراف المتعاقدة كافة بتاريخ 26 نوفمبر 2020.

Photo: WIPO/Albouy [المزيد من الصور على فليكر]

وصرّح السيد غري قائلاً: "يتيح انضمام الاتحاد الأوروبي دخول وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة حيّز النفاذ، مما يوسّع من نطاق التغطية الجغرافية لنظام التسجيل المهمّ هذا على نحو كبير". وأضاف قائلاً: "نظراً إلى الاهتمام المتزايد بمعرفة مصدر المنتجات، فإن حماية تسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية تعود بالمنفعة على المستهلكين الذين يبحثون عن منتجات أصيلة، وكذلك على المنتجين الذي يسعون إلى استكشاف سبل جديدة لإضافة قيمة إلى منتجاتهم، ومنحها مزايا فريدة في سوق لا تنفك تكتسي طابعاً عالمياً وتحتدم فيها المنافسة".

وقال السيد هوغن: "عمل الاتحاد الأوروبي جاهداً منذ أكثر من عشرين سنة لتطوير سياسة ناجحة للمؤشرات الجغرافية، بهدف حماية الملكية الفكرية لمزارعينا ومنتجي أغذيتنا داخل الاتحاد وخارجه". وأضاف: "إن الانضمام إلى وثيقة جنيف يُعزّز من التزامنا بالترويج لأغذية ذات جودة عالية، وتقفي أثر المنتجات على الصعيد العالمي. ولا شكّ أن ذلك سيعود بالمنفعة على شركائنا في أنحاء العالم، وعلى المنتجين والمستهلكين والنمو الاقتصادي وفرص العمل في الاتحاد".

واعتُمدت وثيقة جنيف لاتحاد لشبونة في 20 مايو 2015، وهي تتيح التسجيل الدولي للمؤشرات الجغرافية وتسميات المنشأ من خلال إجراء تسجيل واحد لدى الويبو، وتسمح بانضمام بعض المنظمات الحكومية الدولية إليها، على غرار الاتحاد الأوروبي والمنظمة الأفريقية للملكية الفكرية.

وأُبرم اتفاق لشبونة الأساسي بشأن حماية تسميات المنشأ وتسجيلها دولياً في عام 1958.

وتشكّل وثيقة جنيف لاتحاد لشبونة واتفاق لشبونة معاً ما يُعرف باسم "نظام لشبونة".

معلومات أساسية

تسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافي هي إشارات مميّزة للمنتجات، تحيل إلى وجود رابط نوعي بين المنتج الذي تشير إليه ومكان منشئه. وهي من أدوات التسويق التي تنطوي على العديد من المزايا بالنسبة إلى المنتجين، إذ إنّها تفيد المستهلكين بمعلومات عن المنطقة الجغرافية التي ينحدر منها المنتج، وما يقترن بتلك المنطقة من حيث جودة المنتج و/أو خصائصه، و/أو سمعته. والفرق الأساسي بين المفهومين أن ذلك الرابط مع مكان المنشأ ينبغي أن يكون أقوى في حالة تسمية المنشأ.

وعلى غرار جميع حقوق الملكية الفكرية، تتسم الحقوق التي تمنحها تسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية بطابعها الإقليمي، ولا يسري مفعولها إلا في البلد أو المنطقة التي تستفيد فيها العلامة المميزة من الحماية.

ويوفر نظام لشبونة نظام تسجيل دولي لتسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية من خلال إجراء واحد لدى الويبو. ويمكن لصاحب تسمية منشأ أو مؤشر جغرافي على الصعيدين الوطني والإقليمي أن يحصل على حماية علامة مميّزة في سائر الأطراف المتعاقدة في نظام لشبونة، وذلك من خلال إجراء تسجيل واحد، ودفع حدٍّ أدنى من النفقات.

ومن الأمثلة على تسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية فلفل كامبوت، وشاي دارجيلنغ، وأرزّ بانجين، وقهوة كولومبيا، ولحم الخنزير بارما، وعسل أوكو، والويسكي الإسكتلندي، ومشروب التيكيلا، وزيت الأرغان، وفخار تشولوكاناس، وحرفة خوخلوما التقليدية، وخزف شيانغ ماي، والساعات السويسرية، والكريستال البوهيمي.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 192 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :