المؤشرات العالمية للملكية الفكرية: مستويات غير مسبوقة في إيداعات البراءات والعلامات التجارية والتصاميم الصناعية في عام 2018

جنيف 16-10-2019
PR/2019/838

استأثرت آسيا بأكثر من ثلثي مجموع طلبات البراءات والعلامات التجارية والتصاميم الصناعية في عام 2018؛ مع رجوع الزيادة العامة في الطلب على حقوق الملكية الفكرية إلى الصين واحتفاظ الولايات المتحدة الأمريكية بالصدارة في طلبات البراءات المودعة في أسواق التصدير.

فيديو: مؤتمر صحفي Video (شاهد على يوتيوب) - أضواء Video (شاهد على يوتيوب) | رسوم تفاعلية: Barchart

المدير العام للويبو السيد فرانسس غري في الندوة الصحفية المخصصة لإطلاق التقرير (الصورة: الويبو)

ووفقاً لتقرير الويبو السنوي المعنون "المؤشرات العالمية للملكية الفكرية"، أودع المبتكرون من جميع أنحاء العالم 3.3 مليون طلب براءة في عام 2018، بما يساوي زيادة نسبتها 5.2% ويشكل السنة التاسعة من الزيادة على التوالي. وبلغت الإيداعات العالمية من العلامات التجارية 14.3 مليون إيداع ومن التصاميم الصناعية 1.3 مليون إيداع.

وقال المدير العام للويبو فرانسس غري: "لا تزال آسيا تتفوق على المناطق الأخرى في نشاط إيداع البراءات والعلامات التجارية والتصاميم الصناعية وغيرها من حقوق الملكية الفكرية التي تشكل محور الاقتصاد العالمي. إذ استأثرت الصين وحدها بنصف طلبات البراءات في العالم تقريباً، وسجلت الهند زيادات كبيرة في الإيداعات. وبذلك أضحت آسيا، بلا شك، مركزاً عالمياً للابتكار."

وإضافة إلى ذلك، شهدت طلبات الأصناف النباتية في جميع أنحاء العالم زيادة بنسبة 8.9% فوصلت إلى 20,210 طلبات في عام 2018، في حين أظهرت البيانات الواردة من 92 هيئة وطنية وإقليمية وجود 65,900 مؤشر جغرافي محمٍ في عام 2018.

مؤشرات الملكية الفكرية العالمية - 2019

استقصاء سنوي رسمي عن نشاط الملكية الفكرية في العالم.

تنزيل

لمحة سريعة

تنزيل

 

حقوق الملكية الفكرية 2017 2018 الزيادة (%)، 2017-2018
عدد طلبات البراءات 3,162,300 3,326,300 5.2
عدد الأصناف المحدّدة في طلبات العلامات التجارية

12,395,700

14,321,800

15.5

عدد التصاميم الواردة في طلبات التصاميم الصناعية

1,242,100

1,312,600

5.7

عدد طلبات الأصناف النباتية

18,550

20,210

8.9

عدد المؤشرات الجغرافية السارية

غير متاح

65,900

غير متاح

Note: n.a. indicates not available.

البراءات

تسلّم مكتب الصين للملكية الفكرية أعلى عدد من طلبات البراءات في عام 2018 بلغ 1.54 مليون طلب بما يساوي 46.4% من مجموع الإيداعات عالمياً ويعادل الحصة الإجمالية للمكاتب التي تحتل المرتبة الثانية إلى الحادية عشرة. ويلي مكتب الصين للملكية الفكرية مكتب الولايات المتحدة (597,141) واليابان (313,567) وجمهورية كوريا (209,992) والمكتب الأوروبي للبراءات (174,397). وشكلت تلك المكاتب الخمس معاً 85.3% من المجموع العالمي.

ومن بين المكاتب الخمسة الأولى، سجَّلت الصين (+11.6%) والمكتب الأوروبي للبراءات (+4.7%) وجمهورية كوريا (+2.5%) زيادة في عدد الطلبات في حين سجَّلت اليابان (-1.5%) والولايات المتحدة (-1.6%) انخفاضاً طفيفاً. وبالنسبة للولايات المتحدة، كان ذلك أول انخفاض تشهده في عدد الطلبات منذ عام 2009.

وكانت ألمانيا (67,898) والهند (50,055) والاتحاد الروسي (37,957) وكندا (36,161) وأستراليا (29,957) من بين المكاتب العشرة الأولى. وشهدت كل تلك المكاتب زيادة في الإيداعات تتراوح نسبتها بين 7.5% للهند إلى 0.3% لألمانيا.

آسيا هي المركز العالمي لإيداع البراءات

رسخت آسيا مكانتها بوصفها المنطقة التي تشهد أكبر نشاطاً في إيداع البراءات. إذ تسلَّمت المكاتب الواقعة في آسيا أكثر من ثلثي (66.8%) الإيداعات العالمية في عام 2018 – وهي زيادة كبيرة مقارنةً بعام 2008 حيث كانت النسبة 50.8% – ويرجع ذلك في المقام الأول إلى الصين. واستأثرت المكاتب الواقعة في أمريكا الشمالية بأقل من خمس (19%) الإيداعات العالمية في عام 2018، في حين استأثرت أوروبا بأكثر من العشر بقليل (10.9%). وكانت الحصة الإجمالية للمكاتب الواقعة في أفريقيا وأمريكا اللاتينية والكاريبي وأوقيانوسيا 3.3% في عام 2018.

المودعون من الولايات المتحدة أصحاب أكبر عدد من إيداعات البراءات خارج بلدهم

فيما يتعلق بالإيداع في الخارج، وهو مؤشر على الرغبة في التوسع في أسواق جديدة، ظل المقيمون في الولايات المتحدة في الصدارة بعدد 230,085 طلب براءة مكافئ أُودع في الخارج في عام 2018. وتلتها في المرتبة اليابان (206,739) وألمانيا (106,753) وجمهورية كوريا (69,459) والصين (66,429).

وشهدت البراءات السارية في جميع أنحاء العالم زيادة بنسبة 6.7 فبلغت 14 مليون براءة في عام 2018. وتصدرت الولايات المتحدة البلدان من حيث عدد البراءات السارية بنحو 3.1 مليون براءة ثم الصين (2.4 مليون) فاليابان (2.1 مليون). وكان نصف مجموع البراءات السارية في الولايات المتحدة ناشئة من الخارج في حين شكل المودعون المحليون نحو 70% من مجموع البراءات السارية في الصين.

العلامات التجارية

تشير التقديرات إلى أن 10.9 مليون طلب علامة تجارية يغطي 14.3 مليون صنف قد أُودع على مستوى العالم في عام 2018. وزاد عدد الأصناف المحدد في الطلبات بنسبة 15.5% في عام 2018 وهي السنة التاسعة من الزيادة على التوالي.

وشهدت الصين أكبر نسبة من نشاط الإيداع[1]، إذ ناهز فيها عدد الأصناف 7.4 مليون صنف، وتلتها مكاتب الملكية الفكرية في الولايات المتحدة (640,181) واليابان (512,156) ومكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية (392,925) ومكتب الملكية الفكرية في جمهورية إيران الإسلامية (384,338).

ومن بين المكاتب العشرين الأولى، كانت أكبر الزيادات بين عامَي 2017 و2018 في مكاتب الملكية الفكرية في إندونيسيا (+29.1%) والصين (+28.3%) والهند (+20.9%) وجمهورية كوريا (+14.5%) والمملكة المتحدة (+12.4%).

آسيا تتصدر إيداعات العلامات التجارية

استأثرت المكاتب الواقعة في آسيا بنسبة 70% من إجمالي نشاط إيداع العلامات التجارية في عام 2018، ارتفاعاً من 36.2% في عام 2008. وانخفضت حصة أوروبا من 38.4% في عام 2008 إلى 15.8% في عام 2018. واستأثرت أمريكا الشمالية بنسبة 5.8% من الإجمالي العالمي في عام 2018 في حين بلغت الحصة الإجمالية للمكاتب الواقعة في أفريقيا وأمريكا اللاتينية والكاريبي وأوقيانوسيا 8.4% في عام 2018.

وتشير التقديرات إلى وجود 49.3 مليون تسجيل سار لعلامات تجارية على مستوى العالم في عام 2018 – ارتفاعاً بنسبة 13.8% مقارنةً بعام 2017، مع استئثار الصين بعدد 19.6 مليون تسجيل ثم الولايات المتحدة بعدد 2.4 مليون تسجيل ثم الهند بعدد 1.9 مليون تسجيل.

التصاميم الصناعية

تشير التقديرات إلى أن مليون طلب يحتوي على 1.3 مليون تصميم صناعي قد أُودع في جميع أنحاء العالم في عام 2018، بما يساوي زيادة سنوية نسبتها 5.7%. وقد تلقى مكتب الصين للملكية الفكرية طلبات تحتوي على 708,799 تصميماً في عام 2018، أي 54% من المجموع العالمي، وتلاها مكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية (108,174) ومكاتب الملكية الفكرية في جمهورية كوريا (68,054) والولايات المتحدة (47,137) وألمانيا (44,460).

ومن بين مكاتب الملكية الفكرية العشرين الأولى، أبلغت المكاتب الخمس التالية بزيادة تجاوزت العشر بالمئة في أعداد التصاميم: المملكة المتحدة (+42.4%) والاتحاد الروسي (+21%) وإيطاليا (+16.6%) والهند (+13.6%) والصين (+12.7%).

آسيا تشهد أعلى نشاط في إيداعات التصاميم

استأثرت المكاتب الواقعة في آسيا بأكثر من ثلثي (69.7%) إجمالي التصاميم المودعة في جميع أنحاء العالم في عام 2018 وتلتها أوروبا (23%) وأمريكا الشمالية (4.1%). وبلغت الحصة الإجمالية لأفريقيا وأمريكا اللاتينية والكاريبي وأوقيانوسيا 3.2% في عام 2018.

وشكلت التصاميم المتعلقة بالمفروشات 10.5% من نشاط الإيداع العالمي[2] وتلتها تلك المرتبطة بالملابس (8.3%) وبالطرود والأوعية (7.7%).

وزاد إجمالي عدد تسجيلات التصاميم الصناعية السارية في جميع أنحاء العالم بنسبة 6.5% فبلغ 4 ملايين تسجيل تقريباً. وكان أكبر عدد من التسجيلات السارية في الصين (1.6 مليون) ثم جمهورية كوريا (344,560) ثم الولايات المتحدة (336,116) ثم اليابان (257,157).

الأصناف النباتية

تلقى المكتب المعني في الصين 5,760 طلباً من طلبات الأصناف النباتية في عام 2018، ارتفاعاً بنسبة 29% على عام 2017. وبات المكتب يستأثر بربع طلبات الأصناف النباتية المودعة على مستوى العالم. ويلي الصين مكتب الجماعة الأوروبية للأصناف النباتية التابع للاتحاد الأوروبي (CPVO؛ 3,554) ثم مكاتب الولايات المتحدة (1,609) وأوكرانيا (1,575) واليابان (880). ومن بين المكاتب الخمس الأولى، شهدت الصين وأوكرانيا (+17.1%) زيادة في الإيداعات تجاوزت العشرة بالمئة في عام 2018؛ وشهد مكتب الجماعة الأوروبية (+3.9%) والولايات المتحدة (+3.3%) مستويات زيادة مماثلة. وأما اليابان (-13.6%)، فقد شهدت انخفاضاً كبيراً في الإيداعات.

المؤشرات الجغرافية

في عام 2018، كان نحو 65,900 مؤشر جغرافي سارياً على مستوى العالم. والمؤشر الجغرافي هو عبارة عن إشارة تُستخدم للسلع التي لها منشأ جغرافي معيّن وسمات أو سمعة أو خصائص تُنسب أساسا إلى ذلك المنشأ، مثل غرويير للجبنة، أو تيكيلا للمشروبات الروحية. وأبلغت ألمانيا (15,566) بوجود أكبر عدد من المؤشرات الجغرافية السارية ثم الصين (7,247) ثم هنغاريا (6,683) ثم الجمهورية التشيكية (6,285).

وشكلت المؤشرات الجغرافية السارية عن "الخمور والمشروبات الروحية" 51.1% تقريباً من الإجمالي العالمي في عام 2018 ثم المنتجات الزراعية والمواد الغذائية (29.9%) والمنتجات الحرفية (2.7%).

قطاع النشر

بلغت الإيرادات المتأتية من مجالَي التجارة والتعليم من قطاع النشر في 14 بلداً 42.5 مليار دولار أمريكي. وسجلت الولايات المتحدة (23.3 مليار دولار) أكبر إيرادات صافية ثم ألمانيا (6.1 مليار دولار) ثم المملكة المتحدة (5.4 مليار دولار) ثم فرنسا (3 مليارات دولار).

وولدت قنوات البيع عبر الإنترنت أكثر من نصف إيرادات مجال التجارة في المملكة المتحدة (51.5%). وكانت حصص كبيرة من إيرادات مجال التجارة أيضاً متأتية من قنوات البيع عبر الإنترنت في الولايات المتحدة (41.6%) والبرازيل (25.5%) والسويد (23.5%). ومع ذلك، استمرت قنوات البيع التقليدية في توليد حصة كبيرة من إجمالي الإيرادات الخاصة بمجال التجارة في كل البلدان التي قدَّمت بياناتها باستثناء في سلوفينيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وباعت الولايات المتحدة 2.6 مليار نسخة من المصنفات المنشورة التي تغطي مجالَي التجارة والتعليم في عام 2018. وتلتها المملكة المتحدة (652 مليون) وفرنسا (419 مليون) وتركيا (400 مليون).

الحواشي

1 يشير نشاط إيداع العلامات التجارية إلى إجمالي عدد الأصناف المحددة في طلبات العلامات التجارية.

2 يشير نشاط إيداع التصاميم الصناعية إلى إجمالي عدد التصاميم الواردة في طلبات التصاميم الصناعية.

3 استُمدت الإحصاءات الخاصة بقطاع النشر من دراسة استقصائية مشتركة بين الجمعية الدولية للناشرين والمنظمة العالمية للملكية الفكرية.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 192 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: