عن الملكية الفكرية التدريب في مجال الملكية الفكرية التوعية بالملكية الفكرية الملكية الفكرية لفائدة… الملكية الفكرية و… الملكية الفكرية في… معلومات البراءات والتكنولوجيا معلومات العلامات التجارية معلومات التصاميم الصناعية معلومات المؤشرات الجغرافية معلومات الأصناف النباتية (الأوبوف) القوانين والمعاهدات والأحكام القضائية المتعلقة بالملكية الفكرية مراجع الملكية الفكرية تقارير الملكية الفكرية حماية البراءات حماية العلامات التجارية حماية التصاميم الصناعية حماية المؤشرات الجغرافية حماية الأصناف النباتية (الأوبوف) تسوية المنازعات المتعلقة بالملكية الفكرية حلول الأعمال التجارية لمكاتب الملكية الفكرية دفع ثمن خدمات الملكية الفكرية هيئات صنع القرار والتفاوض التعاون التنموي دعم الابتكار الشراكات بين القطاعين العام والخاص المنظمة العمل مع الويبو المساءلة البراءات العلامات التجارية التصاميم الصناعية المؤشرات الجغرافية حق المؤلف الأسرار التجارية أكاديمية الويبو الندوات وحلقات العمل اليوم العالمي للملكية الفكرية مجلة الويبو إذكاء الوعي دراسات حالة وقصص ناجحة في مجال الملكية الفكرية أخبار الملكية الفكرية جوائز الويبو الأعمال الجامعات الشعوب الأصلية الأجهزة القضائية الموارد الوراثية والمعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي الاقتصاد المساواة بين الجنسين الصحة العالمية تغير المناخ سياسة المنافسة أهداف التنمية المستدامة الإنفاذ التكنولوجيات الحدودية التطبيقات المحمولة الرياضة السياحة ركن البراءات تحليلات البراءات التصنيف الدولي للبراءات أَردي – البحث لأغراض الابتكار أَردي – البحث لأغراض الابتكار قاعدة البيانات العالمية للعلامات مرصد مدريد قاعدة بيانات المادة 6(ثالثاً) تصنيف نيس تصنيف فيينا قاعدة البيانات العالمية للتصاميم نشرة التصاميم الدولية قاعدة بيانات Hague Express تصنيف لوكارنو قاعدة بيانات Lisbon Express قاعدة البيانات العالمية للعلامات الخاصة بالمؤشرات الجغرافية قاعدة بيانات الأصناف النباتية (PLUTO) قاعدة بيانات الأجناس والأنواع (GENIE) المعاهدات التي تديرها الويبو ويبو لكس - القوانين والمعاهدات والأحكام القضائية المتعلقة بالملكية الفكرية معايير الويبو إحصاءات الملكية الفكرية ويبو بورل (المصطلحات) منشورات الويبو البيانات القطرية الخاصة بالملكية الفكرية مركز الويبو للمعارف الاتجاهات التكنولوجية للويبو مؤشر الابتكار العالمي التقرير العالمي للملكية الفكرية معاهدة التعاون بشأن البراءات – نظام البراءات الدولي ePCT بودابست – نظام الإيداع الدولي للكائنات الدقيقة مدريد – النظام الدولي للعلامات التجارية eMadrid الحماية بموجب المادة 6(ثالثاً) (الشعارات الشرفية، الأعلام، شعارات الدول) لاهاي – النظام الدولي للتصاميم eHague لشبونة – النظام الدولي لتسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية eLisbon UPOV PRISMA الوساطة التحكيم قرارات الخبراء المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول نظام النفاذ المركزي إلى نتائج البحث والفحص (CASE) خدمة النفاذ الرقمي (DAS) WIPO Pay الحساب الجاري لدى الويبو جمعيات الويبو اللجان الدائمة الجدول الزمني للاجتماعات وثائق الويبو الرسمية أجندة التنمية المساعدة التقنية مؤسسات التدريب في مجال الملكية الفكرية الدعم المتعلق بكوفيد-19 الاستراتيجيات الوطنية للملكية الفكرية المساعدة في مجالي السياسة والتشريع محور التعاون مراكز دعم التكنولوجيا والابتكار نقل التكنولوجيا برنامج مساعدة المخترعين WIPO GREEN WIPO's PAT-INFORMED اتحاد الكتب الميسّرة اتحاد الويبو للمبدعين WIPO ALERT الدول الأعضاء المراقبون المدير العام الأنشطة بحسب كل وحدة المكاتب الخارجية المناصب الشاغرة المشتريات النتائج والميزانية التقارير المالية الرقابة

المدير العام فرانسس غري يسلّط الضوء على إنجازات المنظمة ويوضّح التحديات التي تثيرها التكنولوجيات الجديدة

جنيف 30-09-2019
PR/2019/836

عرض المدير العام للويبو فرانسس غري النتائج الممتازة للخدمات العالمية للملكية الفكرية للمنظمة ووضعها المالي، وقال إن الطلب القياسي على حقوق الملكية الفكرية، الذي تدفعه رياح التغيّرات التكنولوجية السريعة، يثير تحديات متزايدة أمام إدارة الملكية الفكرية في الاقتصاد العالمي.

(الصورة: WIPO/Martin)

وقال في خطاب ألقاه أمام أكثر من 1000 مندوب في افتتاح جمعيات الدول الأعضاء في الويبو: سلسلة الاجتماعات التاسعة والخمسون: "إنّ الحالة المالية للمنظمة سليمة ومستقرة، بفضل استخدام السوق لأنظمة الملكية الفكرية العالمية. فقد أنهينا عام 2018 بفائض قدره 42.5 مليون فرنك سويسري. وفي مرحلتنا هذه من عامنا هذا، نتوّقع أن يطرح عام 2019 وفرة في الفائض أيضاً".

وأشار المدير العام إلى أنّ "هذه الأهمية المطّردة للملكية الفكرية جلبت معها تحديات جديدة للملكية الفكرية وللمنظمة أيضاً. وأحد هذه التحديات، التي تؤثّر على جميع مكاتب الملكية الفكرية الوطنية منها والإقليمية، وعلى الويبو كذلك، هو كيفية إدارة الطلب المتزايد على سندات الملكية الفكرية بما يضمن إدارة طلبات الملكية الفكرية بأسرع وقت وأعلى جودة".

وتحدّث السيد غري عن الحاجة إلى أدوات جديدة لمساعدة مكاتب الملكية الفكرية في جميع أنحاء العالم على التعامل مع الزيادة الهائلة في حجم طلبات الملكية الفكرية، مشيرا إلى أنّ المنظمة تقف في "ريادة الطليعة في تطوير تطبيقات ذكاء اصطناعي جديدة ونشرها لهذا الغرض".

وقال "إنّ الذكاء الاصطناعي يسرع خطاه ليسعفنا"، في معرض حديثه عن مجموعة من تطبيقات الذكاء الاصطناعي الجديدة التي طورتها المنظمة، مثل أداة WIPO Translate للترجمة ونظام البحث عن الصور في العلامات التجارية والنظام المحسّن لإدارة سجلات الاجتماعات.

وأشار المدير العام إلى التحديات التي تطرحها التكنولوجيات الجديدة، مثل الذكاء الاصطناعي، أمام جوهر سياسة الملكية الفكرية. وقال هذه إنّ التقنيات الحديثة تثير "أسئلة جديدة عن تطبيق سياسة الملكية الفكرية الحالية، وسؤالاً أساسياً عن مدى ضرورة إدخال تعديلات على نظام الملكية الفكرية التقليدي بغية سدّ الفجوات الظاهرة وكي يظلّ نظام الملكية الفكرية خادماً كفؤاً لنظام الابتكار".

ورحّب السيد غري بمحادثة بين الدول الأعضاء بشأن الذكاء الاصطناعي والملكية الفكرية، قائلاً: "إنّنا عل أبواب مرحلة سنشهد فيها عملية لتحديد القضايا المهمة في مجال الملكية الفكرية في إطار موضوع تكنولوجيا الأغراض العامة الجديدة المعقّدة، والمتجسّدة في الذكاء الاصطناعي".

وأضاف أنّ النظام المتعدد الأطراف يتعرّض لكمّ هائل من الضغوط "التي تضعف قدرته على طرح ثمار تأتي في موسمها في المجال المعياري، وليس أقلها الإرادة السياسية المتعثرة لاعتماد نهج متعدد الأطراف ووضع حلول متعددة الأطراف".

وذكر أنّ إهمال النهج متعدد الأطراف قد يؤدي إلى غياب الاتساق في الإطار التنظيمي المطبّق على تقنيات ذات انتشار دوليّ. وقال "إنّ السباق لصياغة قاعدة دولية أو إيجاد حلّ عالمي عن طريق التنافس التنظيمي الوطني أو الإقليمي، عوضاً عن اعتماد نهج متعدد الأطراف، سيودي إلى تآكل قيمة التكنولوجيات نفسها ويحدّ من انتشارها الاقتصادي والاجتماعي المفيد. والسبب هو أنّ قابلية التشغيل البيني التقني تعتمد على قابلية التشغيل البيني التنظيمي".

وعرض السيد غري تقريراً مكتوباً شاملاً على الجمعيات، وأبرز في بيانه الافتتاحي بعض الإنجازات العديدة للمنظمة، ومنها:

  • في نقطة مضيئة جديدة لتعددية الأطراف، كان عام 2018 عاماً قياسياً من حيث الانضمام إلى المعاهدات التي تديرها الويبو، مع تسلّم 59 صك انضمام جديد.
  • استخدام لم يسبق له مثيل لأنظمة الملكية الفكرية العالمية للويبو، ولا سيما أنظمة البراءات والعلامات التجارية والتصاميم الدولية.
  • نمو كبير لمركز الويبو للتحكيم والوساطة، الذي أصبح يعالج عدد مطّرداً من المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول، وأصبح مؤخرًا أول كيان غير صيني يقدّم خدمات تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول على الإنترنت في المجالين (.CN) و(.中国).
  • إطلاق بوابة عالمية جديدة للملكية الفكرية مؤخراً، بغية توفير تجربة أكثر اتساقاً للعميل، وتقديم المجموعة الكاملة لخدمات المنظمة في واجهة واحدة.
  • توسيع قاعدة المشاركة في قواعد البيانات ومنصات وأنظمة وخدمات تكنولوجيا المعلومات التي تقدّمها الويبو.
  • زيادة المشاركة في برامج أكاديمية الويبو.
  • نمو شراكات المنظمة بين القطاعين العام والخاص، ولا سيما منصة ويبو ريسيرتش واتحاد الكتب الميسّرة.
  • ارتفاع حجم الاهتمام بتقارير الويبو الرئيسية، ومنها مؤشر الابتكار العالمي.
  • تنفيذ عدد من المشاريع الناجحة في مجال التكنولوجيا الملائمة لصالح البلدان نمواً.

وتحدث السيد غري عن جدول أعمال الجمعيات، ودعا الدول الأعضاء إلى اعتماد البرنامج والميزانية للثنائية 2020/21. وقال إنّ تقدماً كبيراً أحرز في لجنة البرنامج والميزانية تحضيراً للجمعيات وإنّ بنداً واحداً فقط لا يزال عالقاً.

وحثّ الدول الأعضاء على الاتفاق على عقد مؤتمر دبلوماسي لاعتماد معاهدة قانون التصاميم المقترحة. وذلك لما ستعود به هذه المعاهدة من منفعة على المصممين الساعين إلى حماية تصاميمهم من خلال تبسيط وتنسيق عدد من قواعد الإيداع التي تختلف من بلد لأخر حالياً.

وإضافة إلى ما سبق، رحّب السيد غري بالقبول الجيد الذي لاقاه اقتراح نظام جديد ومحسّن لإدارة سجلات الاجتماعات وكذلك إدراج خدمة الختم الزمني الرقمي بهدف توفير خدمات ملكية فكرية مناسبة للعصر الرقمي، وأعرب عن أمله في أن تعتمد الدول الأعضاء الاقتراحين المذكورين.

ووجّه المدير العام كلمة شكر وثناء لموظفي المنظمة على "احترافهم وتفانيهم" وقدرتهم على التكيّف مع التحول الرقمي للمنظمة. وأكّد التزام المنظمة بالتنوع الجغرافي والمساواة بين الجنسين.

وتعقد جمعيات الويبو في الفترة من 30 سبتمبر إلى 9 أكتوبر 2019. ويرأس الجمعية العامة السفير دونغ-شي دونغ، الممثل الدائم لفييت نام لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف.

About WIPO

The World Intellectual Property Organization (WIPO) is the United Nations agency that serves the world’s innovators and creators, ensuring that their ideas travel safely to the market and improve lives everywhere.

We do so by providing services that enable creators, innovators and entrepreneurs to protect and promote their intellectual property (IP) across borders and acting as a forum for addressing cutting-edge IP issues. Our IP data and information guide decisionmakers the world over. And our impact-driven projects and technical assistance ensure IP benefits everyone, everywhere.

نبذة عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي وكالة الأمم المتحدة التي تخدم المبتكرين والمبدعين في أنحاء العالم، مما يضمن انتقال أفكارهم بأمان إلى السوق وتحسين حياة الناس في كل مكان.

ونقوم بذلك من خلال تقديم الخدمات التي تمكن المبدعين والمبتكرين ورواد الأعمال من حماية ملكيتهم الفكرية وتعزيزها عبر الحدود، والعمل كمنتدى لمعالجة أحدث مسائل الملكية الفكرية. وترشد بياناتنا ومعلوماتنا بشأن الملكية الفكرية صناع القرار في جميع أنحاء العالم. وتضمن مشاريعنا القائمة على التأثير ومساعداتنا التقنية أن تعود الملكية الفكرية بالفائدة على الجميع في كل مكان.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :