مؤشرات الملكية الفكرية العالمية: إيداع طلبات البراءت والعلامات التجارية والتصاميم الصناعية يسجل أرقاما أقوى في الصين

التاريخ Mon Dec 03 12:01:00 CET 2018
PR/2018/826

على هذه الصفحة: البراءات | العلامات التجارية | التصاميم الصناعية | الأصناف النباتية | المؤشرات الجغرافية | الاقتصاد الإبداعي

بلغ الطلب العالمي على أدوات الملكية أرقاما قياسية في عام 2017، إذ قادت الصين النمو في إيداع البراءات والعلامات التجارية والتصاميم الصناعية وغيرها من حقوق الملكية الفكرية التي تحتل صلب الاقتصاد العالمي.

فيديو: مؤتمر صحفي Video (شاهد على يوتيوب) | رسوم تفاعلية: Barchart

وأودع المبتكرون في جميع أنحاء المعمورة 3.17 مليون طلب براءة في عام 2017، مما يُمثل ارتفاعاً بنسبة 5.8% ضمن الزيادة السنوية المُسجّلة في هذا المجال للعام الثامن على التوالي، حسب تقرير الويبو السنوي المعنون "مؤشرات الملكية الفكرية العالمية" (التقرير). وبلغ مجموع نشاط الإيداع العالمي في العلامات التجارية 12.39 مليون إيداع، فيما بلغ مجموع النشاط العالمي في التصاميم الصناعية 1.24 مليون إيداع.

وسجلت الصين أعلى حجم من الطلبات على كل فئة من فئات حقوق الملكية الفكرية هذه، حيث يسعى المبتكرون والمبدعون داخل البلد، وكذلك الهيئات الأجنبية، لحماية أعمالهم والترويج لها في أحد أسرع الاقتصادات الكبيرة نموا في العالم.

مؤشرات الملكية الفكرية العالمية - 2018

استقصاء سنوي رسمي عن نشاط الملكية الفكرية في العالم.

تنزيل

لمحة سريعة

تنزيل

وقال السيد فرانسس غري، المدير العام للويبو: "يزداد الطلب على حماية الملكية الفكرية بوتيرة أسرع بالمقارنة مع معدل نمو الاقتصاد العالمي، مما يبرز أن الابتكار المدعوم بحماية الملكية الفكرية هو عنصر حاسم أكثر فأكثر في المنافسة والنشاط التجاري". وأضاف: "وفي عقود قليلة فقط، قامت الصين ببناء نظام لحماية الملكية الفكرية، وتشجيع الابتكار المحلي والتحقت بركب الرواد في مجال الملكية الفكرية على الصعيد العالمي – وتحرك حاليا عجلة النمو فيما يتعلق بإيداع طلبات الحصول على حماية الملكية الفكرية".

المدير العام للويبو السيد فرانسس غري في الندوة الصحفية المخصصة لإطلاق التقرير (الصورة: الويبو)

وارتفعت طلبات الأصناف النباتية على المستوى العالمي بنسبة 11.7% لتبلغ 490 18 طلبا في عام 2017، فيما تبرز البيانات الواردة من 82 هيئة وطنية وإقليمية وجود حوالي 500 59 مؤشر جغرافي محمي في عام 2017.

حق الملكية الفكرية نشاط إيداع الطلبات في عام 2017
طلبات البراءات 900 168 3
عدد الأصناف المحدّدة في طلبات العلامات التجارية 600 387 12
عدد التصاميم الواردة في طلبات التصاميم الصناعية 100 242 1
طلبات الأصناف النباتية 490 18

ولأول مرة، أصدرت الويبو إحصاءات عن الاقتصاد الإبداعي. وبلغت إيرادات صناعة النشر لأحد عشر بلدا ما يعادل 248 مليار دولار أمريكي في عام 2017.

البراءات

تلقى مكتب الملكية الفكرية الصيني أكبر عدد من طلبات البراءات في عام 2017، حيث سجل رقما قياسيا قدره 138 مليون طلب. وأدخلت الصين تعديلات على أسلوبها لتجميع الإحصاءات الخاصة بطلبات البراءات والتصاميم، وذلك بحساب الطلبات التي دفعت الرسوم عنها فقط. وكان مكتب الملكية الفكرية الصيني متبوعا بمكاتب الولايات المتحدة الأمريكية (956 606) طلب، واليابان (479 318) طلب، وجمهورية كوريا (775 204) طلب، ومكتب البراءات الأوروبي (585 166) طلب.

ومثلت المكاتب الخمسة الأولى نسبة 84.5% من المجموع العالمي. ومن بين هذه المكاتب، الصين (+14.2%) ومكتب البراءات الأوروبي (+4.5%) اللذين عرفا نموا قويا في إيداع الطلبات، فيما سجلت اليابان (+0.03%) والولايات المتحدة الأمريكية (+0.2%) نموا طفيفا. وتلقت جمهورية كوريا عددا أقل من الطلبات (-1.9%) في عام 2017 بالمقارنة مع عام 2016.

واحتلت ألمانيا (712 67 طلب)، والهند (582 46 طلب)، والاتحاد الروسي (883 36 طلب)، وكندا (022 35 طلب)، وأستراليا (906 28 طلب) أيضا مراتب بين المكاتب العشرة الأولى. وشهدت أستراليا (+1.8%)، وكندا (+0.8%)، والهند (+3.4%) نموا في الإيداعات، فيما عرفت ألمانيا (-0.3%) والاتحاد الروسي (-11.3%) انخفاضا في الإيداعات.

فيديو: المدير العام متحدثا عن البراءات Video

آسيا تزداد قوة

عززت آسيا مكانتها كالمنطقة التي تشهد أكبر نشاط في إيداع البراءات. واستلمت المكاتب الواقعة في آسيا 65.1% من مجموع الطلبات المودعة في جميع أنحاء العالم في عام 2017 – وهي زيادة كبيرة من 49.7% في عام 2007 – ويُعزى ذلك بالأساس إلى النمو القوي الذي عرفته الإيداعات في الصين.

ومثلت المكاتب الواقعة في أمريكا الشمالية نسبة 20.3% من المجموع العالمي لعام 2017 – بنسبة أدنى بست نقاط مئوية عن حصتها لعام 2007 – وانخفضت حصة أوروبا من 18.1% في عام 2007 إلى 11.2% في عام 2017. وبلغ مجموع حصة أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة بحر الكاريبي والمحيط الهادئ 3.4% في عام 2017.

نشاط تسجيل البراءات خارج الحدود

فيما يخص الطلبات المودعة في الخارج، التي تعبر عن رغبة في التوسع في أسواق جديدة، لا يزال المقيمون في الولايات المتحدة الأمريكية يحتلون الصدارة بما يعادل 931 230 طلب براءة مودع في الخارج في عام 2017. وكانت الولايات المتحدة الأمريكية متبوعة باليابان (370 200) وألمانيا (890 102)، وجمهورية كوريا (484 67)، والصين (310 60).

ومن بين بلدان المنشأ الخمسة هذه، سجلت الصين نموا في إيداع الطلبات في الخارج قدره 15%، وهي نسبة أعلى بكثير عن النسبة التي سجلتها اليابان (+2.1%) والولايات المتحدة (+2%). وسجلت ألمانيا (-0.6%) وجمهورية كوريا (-4.1%) عددا أقل من الإيداعات في الخارج في عام 2017 مقارنة بعام 2016.

وزاد عدد البراءات السارية بنسبة 5.7% ليبلغ 13.7 مليون براءة في عام 2017. وبلغ عدد تلك البراءات 2.98 مليون براءة في الولايات المتحدة، في حين ناهز عددها المليونين براءة في كل من الصين (2.09 مليون) واليابان (2.01 مليون).

العلامات التجارية

أودِع، على صعيد العالم في عام 2017، نحو 9.11 ملايين طلب من طلبات العلامات التجارية بما يشمل 12.39 مليون صنف. ونما عدد الأصناف المحددة في الطلبات بنسبة 26.8% في عام 2017، مما يمثل نموا للعام الثامن على التوالي.

وسجل مكتب الملكية الفكرية الصيني أعلى حجم من نشاط الإيداع[1]، إذ ناهز فيه عدد الأصناف 5.7 مليون صنف، تليه الولايات المتحدة الأمريكية (921 613) واليابان (269 560) والمكتب الأوربي للملكية الفكرية (508 371) وجمهورية إيران الإسلامية (353 358). ومن ضمن المكاتب العشرين الأولى، أبلغت جمهورية إيران الإسلامية (+87.9%) والصين (+55.2%) عن نمو سنوي قوي. وفي كلا هذين المكتبين، دفع النمو القوي في إيداعات المقيمين النمو الإجمالي. وشهدت اليابان (+24.2%)، والمملكة المتحدة (+24.1%)، وكندا (+19.5%) نموا قويا أيضا.

فيديو: المدير العام متحدثا عن العلامات التجارية Video

آسيا تحتل مركز الصدارة في إيداع طلبات العلامات التجارية

ومثلت المكاتب الواقعة في آسيا 66.6% من مجموع نشاط إيداع طلبات العلامات التجارية في عام 2017، بزيادة عن نسبة 36.1% في عام 2007. وانخفضت حصة أوروبا من 38.9% في عام 2007 إلى 17.7% في عام 2017. ومثلت أمريكا الشمالية 6.4% من المجموع العالمي في عام 2017، بينما بلغ مجموع حصة أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي والمحيط الهادئ 9.2% في عام 2017 – بانخفاض قدره خمس نقاط مئوية عن مجموع حصتها لعام 2007.

وبلغت نسبة العلامات التجارية المرتبطة بالإعلان وإدارة الأعمال 11% من مجموع نشاط الإيداع العالمي الخاص بالعلامات التجارية في عام 2017، تليها الملابس (7%)، والحواسيب والبرمجيات والأجهزة (6.6%) والتعليم والترفيه (5.5%).

وكان هناك ما قدره 43.2 مليون تسجيل من تسجيلات العلامات التجارية السارية في كل أنحاء العالم – بزيادة تبلغ 9.7% عن عام 2016، حيث سجلت الصين وحدها 14.9 مليون تسجيل، تليها الولايات المتحدة الأمريكية بما يعادل 2.2 مليون واليابان 1.9 مليون والهند 1.6 مليون.

التصاميم الصناعية

أودع ما قدره 100 945 طلب من طلبات التصاميم الصناعية التي تشمل 1.24 مليون تصميم في كافة أنحاء العالم في عام 2017.

واستلم مكتب الصين طلبات تشمل 658 628 تصميم في عام 2017، تمثل 50.6% من المجموع العالمي. وتلاه المكتب الأوروبي للملكية الفكرية (021 111)، والمكتب الكوري للملكية الفكرية (357 67)، وتركيا (875 46)، والولايات المتحدة الأمريكية (881 45). ومن ضمن المكاتب العشرين الأولى، سُجّل أسرع نمو في أعداد التصاميم في المملكة المتحدة (+92.1%)، وإسبانيا (+23.5%)، وسويسرا (+17.9%).

آسيا تشهد أعلى نشاط تصميم

مثلت المكاتب الواقعة في آسيا أكثر من ثلثي (67.9%) مجموع طلبات التصاميم المودعة في العالم في عام 2017، متبوعة بأوروبا (24.4%)، وأمريكا الشمالية (4.2%)، وأفريقيا (1.5%)، وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي (1.2%)، والمحيط الهادئ (0.7%).

وبلغت نسبة التصاميم المرتبطة بالمفروشات 10% من مجموع نشاط الإيداع[2]، تليها تلك المرتبطة بالملابس (8.5%) وبالمغلفات والحاويات (7.2%).

ونما العدد الإجمالي لتسجيلات التصاميم الصناعية السارية في العالم بنسبة 5% ليبلغ 3.75 مليون تسجيل. وكان حوالي 1.46 مليون تسجيل (38.9% من المجموع العالمي) ساريا في الصين، تليها جمهورية كوريا (350 339)، والولايات المتحدة الأمريكية (314 321)، واليابان (060 254)، والمكتب الأوروبي للملكية الفكرية (605 210).

الأصناف النباتية

أصبحت الصين أول مكتب إيداع في عام 2017، حيث استلمت 465 4 طلبا من طلبات الأصناف النباتية، يليها مكتب الجماعة الأوروبية للأصناف النباتية (422 3)، والولايات المتحدة الأمريكية (557 1)، وأوكرانيا (347 1)، واليابان (019 1). وعرفت الصين نموا قدره 52.8% في عام 2017. وسجلت أوكرانيا (+5.6%)، واليابان (+4.3%)، ومكتب الجماعة الأوروبية للأصناف النباتية (+3.7%) نموا أيضا بينما سجلت الولايات المتحدة الأمريكية انخفاضا بنسبة 2.9% في طلبات الإيداع.

المؤشرات الجغرافية

في عام 2017، كان ما قدره 500 59 مؤشر جغرافي ساريا في جميع أنحاء العالم. والمؤشرات الجغرافية هي إشارات تُستخدم على منتجات لها منشأ جغرافي محدّد وتمتلك سمات أو سمعة مردّها ذلك المنشأ، مثل غرويير للجبنة، أو تيكيلا للمشروبات الروحية.

وسجلت ألمانيا (073 14) أعلى عدد من المؤشرات الجغرافية السارية، متبوعة بالنمسا (749 8)، والصين (507 8)، وهنغاريا (646 6)، والجمهورية التشيكية (191 6). وكان ما قدره 932 4 مؤشرا جغرافيا ساريا في كل دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.

ومثلت المؤشرات الجغرافية السارية المتعلقة بمجال "الخمور والمشروبات الروحية" حوالي 57% من المجموع العالمي لعام 2017، تلتها المنتجات الزراعية والأغذية (28.2%) ومنتجات الصناعات الحرفية (2.7%).

الاقتصاد الإبداعي

بلغت الإيرادات التي ولدتها القطاعات الثلاثة (التجاري، والتعليمي والعلمي، والتقني والطبي) لصناعة النشر في 11 بلدا ما قدره 248 مليار دولار أمريكي. وسجلت الصين أكبر مبلغ من الإيرادات الصافية (202.4 مليار دولار أمريكي)، متبوعة بالولايات المتحدة الأمريكية (25.9 مليار دولار أمريكي)، وألمانيا (5.8 مليار دولار أمريكي)، والمملكة المتحدة (4.7 مليار دولار أمريكي). [3]

وولدت المنشورات الرقمية 28.3% من مجموع إيرادات قطاع التجارة في الصين، و23.5% في اليابان، و18.4% في السويد، و13.2% في فلندا و12.9% في الولايات المتحدة الأمريكية.

وباعت الولايات المتحدة الأمريكية 693 2 مليون نسخة من المطبوعات المنشورة في عام 2017، تليها المملكة المتحدة (647 مليونا)، والبرازيل (617 مليونا)، وفرنسا (430 مليونا).

الحواشي

1 يشير نشاط إيداع طلبات العلامات التجارية إلى العدد الإجمالي للأصناف المحدّدة في طلبات العلامات التجارية.

2 يشير نشاط الإيداع الخاص بالتصاميم الصناعية إلى العدد الإجمالي للتصاميم الواردة في طلبات التصاميم الصناعية.

3 الدراسة الاستقصائية بشأن الاقتصاد الإبداعي هي دراسة مشتركة أجرتها الجمعية الدولية للناشرين والمنظمة العالمية للملكية الفكرية.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 191 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: