الويبو تطوّر أحدث أداة ترجمة آلية لوثائق البراءات

جنيف 31-10-2016
PR/2016/799

طوّرت المنظمة العالمية للملكية الفكرية أداة ترجمة جديدة لوثائق البراءات مبنيّة على "الذكاء الاصطناعي"، وتقدّم للمبدعين في جميع أنحاء العالم أعلى جودة خدمية ممكنة للوصول إلى معلومات عن التكنولوجيات الجديدة.

وتتضمن أداة الويبو للترجمة حاليا، تكنولوجيا شبكة عصبية صناعية للترجمة الآلية بهدف إتاحة وثائق البراءات عالية التقنية في لغة ثانية بأسلوب وقواعد لغوية تتفق مع الاستعمال الشائع للغة بشكل وثيق، وبأداء يضاهي أداء أدوات الترجمة الأخرى المبنية على تقنيات سابقة.

وقد "درّبت" الويبو التكنولوجيا الجديدة لترجمة وثائق البراءات من اللغات الصينية واليابانية والكورية إلى الإنكليزية. وتشكّل طلبات البراءات المودعة بتلك اللغات حوالي 55 في المائة من البراءات المودعة في جميع أنحاء العالم لعام 20141. ويمكن للمستخدمين تجربة الترجمة من الصينية إلى الإنكليزية على منصة الاختبار التجريبي العامة.

وقال المدير العام للويبو فرانسس غري "إنّ إتاحة التكنولوجيا هي أحد أهداف نظام البراءات. وتقف اللغة حاجزا أمام تحقيق هذا الهدف على مستوى عالمي. وهذه النقلة النوعية لأداة الترجمة للويبو تعني أن كنزا ثمينا شاسعا من وثائق البراءات، المتزايدة كل يوم، سيتاح عمّا قريب ليصل إليه المبدعون الباحثون عن هذه السجلات للإلهام أو الدراية التقنية، بيسر أكبر". وأضاف قائلا "يتزايد تقديم طلبات البراءات بلغات شرق آسيا، لا سيما باللغة الصينية كجزء من الاتجاه العالمي، وأداة الويبو للترجمة تساعد على ضمان نشر أحدث ما توصلت إليه المعرفة التي أبدعت في تلك اللغات، على أوسع نطاق وبأسرع وقت ممكن".

دقة شديدة

والدقة الشديدة للترجمة من الصينية إلى الإنكليزية هي ثمرة لتدريب أداة الترجمة الآلية، التي قارنت 60 مليون جملة وردت في وثائق البراءات الصينية المقدمة لقاعدة بيانات ركن البراءات من قبل مكتب الملكية الفكرية لجمهورية الصين الشعبية، مع ترجماتها التي أودعت لدى مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية.

وتعتزم الويبو توسيع خدمة الترجمة الآلية لطلبات البراءات لتشمل اللغة الفرنسية ولغات أخرى لاحقا. ويجمع ركن البراءات بين الأداة ومحركات الترجمة الأخرى المتاحة مجانا على شبكة الإنترنت، ولا زال يستخدم تكنولوجيا الترجمة القائمة على الإحصاءات بالنسبة للغات التي يصلح فيها هذا النوع من الترجمة.

وقد تقاسمت الويبو برامجها الترجمية مع المنظمات الدولية الأخرى، بما في ذلك خدمة الأمم المتحدة لإدارة المؤتمرات ومنظمة الأغذية والزراعة والاتحاد الدولي للاتصالات والمنظمة البحرية الدولية ومنظمة التجارة العالمية والصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا.

وقالت سيسيليا إليزالدي مديرة شعبة الوثائق في الأمم المتحدة "نتابع في الأمم المتحدة باهتمام بالغ أحدث التطورات على الترجمة الآلية في الويبو، شريكتنا في هذا المجال الابتكاري". وتابعت بالقول "يشمل نظام الترجمة لدينا النسخة أداة الويبو للترجمة المبنية على الإحصاءات، ويشير المترجمون إلى فائدتها الكبيرة. ونحن نتطلع إلى إدراج الإصدار الجديد في الأشهر المقبلة".

تكنولوجيا ناشئة

والترجمة الآلية العصبية هي تكنولوجيا ناشئة. وتستند إلى نموذج شبكة عصبية ضخمة "تتعلم" الجمل التي ترجمت سابقا. وتتميز الترجمة الآلية العصبية (مقارنة بالأساليب الإحصائية "المبنية على الجملة") بأنها ترتّب الكلمات بانسيابية أكبر وتدخل تحسينات خاصة على ما يسمى بالأزواج اللغوية المتباعدة، مثل اليابانية والإنكليزية أو الصينية والإنكليزية.

وفي اختبار أجري مؤخرا، فاق أداء خدمة الترجمة الآلية العصبية للويبو، في ترجمة الأزواج اللغوية المتباعدة، إلى حد كبير أداء خدمة الترجمة السابقة القائمة على الإحصاءات فضلا عن غيرها من خدمات الترجمة غير التابعة للويبو. ونتيجة تدريب هذه الأداة بشكل حصريّ على وثائق البراءات وتركيزها عليها، عوضا عن مجموعة أكثر تباينا من النصوص، فإنها تعطي نتائج أعلى جودة.

ابتكرت الويبو برنامجها الخاص، استنادا إلى برنامج مفتوح المصدر ومكتبات مفتوحة المصدر هي (Nematus – Theano وAmuNMT) واستفادت من الخبرة الداخلية للمنظمة في التعامل مع مجموعات كبيرة من البيانات.

 

1بناء على أحدث البيانات المتوفرة.

ملاحظة للمحررين:

تتيح قاعدة البيانات ركن البراءات فرصة النفاذ إلى الطلبات الدولية المودعة بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات في شكل النص الكامل في يوم النشر إضافة إلى وثائق براءات مكاتب البراءات الوطنية والإقليمية المشاركة. ويمكن البحث عن المعلومات بإدخال كلمات مفتاحية وأسماء المودعين والتصنيف الدولي للبراءات والكثير من معايير البحث الأخرى بلغات متعددة. وتحتوي القاعدة على ما يقارب 58 مليون سجل.

 

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 192 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :