الاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية في 26 أبريل: "الإبداع الرقمي: الثقافة تتجدد"

جنيف 25-04-2016
PR/2016/791

من شكسبير إلى صور "السيلفي"، تجددت الثقافة على مرّ القرون نتيجة تكيّف المبدعين مع التكنولوجيات الجديدة للتواصل مع جماهير لا تنفكّ تتّسعُ.

ولكن حفنة من النقلات النوعية أحدثت عظيم الأثر الذي أحدثه الإبداع والتوزيع الرقميان للفن والموسيقى والأدب والمنتجات الثقافية الأخرى، اللذين طالا جماهير حاشدة جديدة، وفي الوقت ذاته حطّما نماذج الأعمال وضيّقا من سبل عيش كثير من المبدعين. ولهذا السبب، يستكشف اليوم العالمي للملكية الفكرية لعام 2016 "الإبداع الرقمي: الثقافة تجدد".

وصرّح فرانسس غري، المدير العام للويبو" لقد جددت التكنولوجيا الرقمية طريقة إنتاج الأعمال الإبداعية حول العالم وكذلك أنواع الأعمال المنتجة وطريقة توزيعها وطريقة استهلاكها والتمتع بها في كل أصقاع الأرض".

وتابع قائلا "ينبغي في هذا اليوم، ونحن نحتفل بالإبداع الرقمي في جميع أنحاء العالم، أن نفكر في كيفية إيجاد التوازن الصحيح – توازن يعترف بأهمية دور المبدعين والمبتكرين في التقدم الذي نشهده ثقافيا وتقنيا، نتيجة التكنولوجيا الرقمية".

وأضاف "أرجو منكم الانضمام إلى تحدي إيجاد التوازن الصحيح الذي يكافئ المبدعين والمبتكرين الذين يثرون حياتنا، ويضمن المنفعة الاجتماعية لنفاذ واسع النطاق إلى أعمالهم، في آن معا".

وقد أطلقت الدول الأعضاء في الويبو اليوم العالمي للملكية الفكرية في عام 2000 لتعزيز الوعي العام بدور الملكية الفكرية في الحياة اليومية وللاحتفاء بمساهمات المبتكرين والمبدعين لتطوير المجتمعات في مختلف أنحاء العالم.

وتعلن الويبو اليوم، تأكيدا منها على التزامها بتعزيز أوسع وصول ممكن إلى التعليم والإبداع الرقميين، إطلاق نسق ميسّر جديد يعين من يعانون من إعاقة بصرية على المشاركة في دورة التعليم على الإنترنت الرائدة التي يقدمها برنامج التعلم عن بعد لأكاديمية الويبو، وهي الدورة العامة عن الملكية الفكرية.

وسيجد عشّاق الموسيقى والفن والسينما، على صفحة اليوم العالمي للملكية الفكرية على الفيسبوك، على مشاركات تبين الدور الذي تضطلع به الملكية الفكرية في تحرير إبداع الفنانين وتشجيعه وفي مساعدتهم على كسب لقمة العيش من عملهم.

وندعو الأوساط المعنية باليوم العالمي للملكية الفكرية إلى مشاطرتنا تقاريرها وصورها وتسجيلاتها المرئية عن احتفالاتها بهذا اليوم العالمي على فيسبوك وغيرها من الشبكات الاجتماعية من خلال WorldIPDay#.

معلومات أساسية

عن اليوم العالمي للملكية الفكرية

أطلقت الدول الأعضاء في الويبو اليوم العالمي للملكية الفكرية في عام 2000 لتعزيز الوعي العام بدور الملكية الفكرية في الحياة اليومية وللاحتفاء بمساهمات المبتكرين والمبدعين لتطوير المجتمعات في مختلف أنحاء العالم. ويُحتفل باليوم العالمي للملكية الفكرية كل عام في 26 أبريل، وهو تاريخ دخول الاتفاقية المؤسسة للويبو حيز التنفيذ في عام 1970.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 193 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :