شركات الاتصالات تحتل الصدارة فيما يخص إيداع طلبات البراءات الدولية

جنيف 19-03-2015
PR/2015/774

احتلت ثلاث شركات اتصالات عملاقة من الصين والولايات المتحدة الأمريكية مركز الصدارة فيما يخص نشاط إيداع طلبات البراءات عن طريق الويبو في عام 2014 ، وهو العام الخامس على التوالي الذي يشهد تحطيم رقم قياسي ضمن مجمل النمو المُسجل في خدمات الملكية الفكرية العالمية في المنظمة.

فيديو: المؤتمر الصحفي Video/YouTube | الاتجاهات فيما يخص الإيداع بناء على معاهدة البراءات Video/YouTube | الإيداعات بناء على نظام مدريد Video/YouTube | اتجاهات المنازعات بشأن أسماء الحقول Video/YouTube

وأسهمت الصين والولايات المتحدة الأمريكية، مجتمعتين، في 87% من مجمل النمو المُسجل في إيداعات الطلبات بناء على معاهدة التعاون بشأن البراءات (معاهدة البراءات)، التي ناهزت 000 215 طلب في عام 2014، مما يُعد زيادة بنسبة 4.5% مقارنة بالعام السابق. والجديد في الأمر هو أن الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت البلد الأكثر إيداعا لطلبات العلامات التجارية بناء على نظام مدريد التابع للويبو.

رسوم معلوماتية

ما هي الجهة الأكثر إيداعا لطلبات البراءات بناء على نظام البراءات في 2014؟ PDF,ما هي الجهة الأكثر إيداعا لطلبات البراءات بناء على نظام البراءات في 2014؟
ما هي الجهة الأكثر إيداعا لطلبات العلامات بناء على نظام مدريد في 2014؟ PDF, ما هي الجهة الأكثر إيداعا لطلبات العلامات بناء على نظام مدريد في 2014؟
ما هي الجهة الأكثر إيداعا لطلبات التصاميم بناء على نظام لاهاي في 2014؟ PDF, ما هي الجهة الأكثر إيداعا لطلبات التصاميم بناء على نظام لاهاي في 2014؟
ما هي الجهة التي رفعت أكبر عدد من قضايا أسماء الحقول في 2014؟ PDF, ما هي الجهة التي رفعت أكبر عدد من قضايا أسماء الحقول في 2014؟

وقال المدير العام للويبو السيد فرانسس غري، بمناسبة صدور استعراض الويبو السنوي لأنشطتها الخاصة بإيداع طلبات حماية الملكية الفكرية وتسوية المنازعات، "إن النمو السريع في طلبات البراءات إنما يبرز الأهمية المتنامية للمكية الفكرية بانتقالها من مكانة هامشية إلى مكانة محورية في نظام الاقتصاد العالمي. ويسرّنا أن خدمات الإيداع التي نوفرها تسهم بفعالية وكفاءة في دعم إدارة ذلك المنحى."

وتمكّنت الشركة الصينية هواوي للتكنولوجيا (Huawei Technologies, Co) من إيداع 442 3 طلبا بلغ مرحلة النشر بناء على معاهد البراءات متجاوزة بذلك شركة باناسونيك (Panasonic) اليابانية لتصبح أكثر الجهات إيداعا في عام 2014. واحتلت شركة كوالكوم (Qualcomm Inc.)، التي يقع مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية، المرتبة الثانية في قائمة أكثر الجهات إيداعا في عام 2014، إذ أودعت 409 2 طلبات بلغت مرحلة النشر، في حين احتلت شركة زي تي إي (ZTE) المرتبة الثالثة بإيداعها 179 2 طلبا (المرفق 1 PDF, Annex 1: Top PCT applicants)

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية بلد المنشأ الأول لمودعي الطلبات بناء على معاهدة البراءات في عام 2014، إذ شهدت 492 61 طلبا ونموا بنسبة 7.1%. وتليها اليابان بزهاء 459 42 طلبا، مما يمثل انخفاضا بنسبة 3% مقارنة بعام 2013. وبلغ عدد الإيداعات الواردة من الصين 539 25 طلبا – مما يُعد زيادة سنوية بنسبة 18.7%.

وأبدت أوروبا علامات تحسّن في سعيها إلى مجابهة بيئة اقتصادية محفوفة بالتحديات. فلأوّل مرّة منذ عام 2007، سجّلت بلدان الاتحاد الأوروبي الثلاثة الرئيسية نموا في الإيداعات بناء على معاهدة البراءات، وسُجّل أكبر النمو في فرنسا والمملكة المتحدة (المرفق الثاني PDF, Annex 2: PCT international applications by origin).

نظام معاهدة البراءات

الاتجاهات فيما يخص الإيداع بناء على معاهدة البراءات

من بين البلدان العشرة الأكثر إيداعا للطلبات بناء على معاهدة البراءات، كانت الصين (+18.7%) البلد الوحيد الذي شهد نموا من رقمين في عام 2014. وسجّلت المملكة المتحدة ثاني أسرع معدل نمو (+9%) متبوعة بالولايات المتحدة الأمريكية (+7.1%). والإضافة إلى اليابان، كان كل من سويسرا (-5.9%) والسويد (-0.5%) البلدين الآخرين من ضمن البلدان العشرة الأكثر إيداعا للطلبات اللذين شهدا في عام 2014 انخفاضا في عدد الطلبات المودعة مقارنة بعام 2013.

وتلت الصين الهند (394 1) التي أضحت أكبر مستخدمي نظام معاهدة البراءات من ضمن مجموعة الدول الناشئة الخمس (مجموعة بريكس)، متبوعة بالاتحاد الروسي (890) والبرازيل (581) وجنوب أفريقيا (297). غير أن ثمة اختلافا في معدلات النمو الخاصة بتلك البلدان، إذ شهد كل من البرازيل (-11.6%) والاتحاد الروسي (-25.3%) وجنوب أفريقيا (-15.4%) انخفاضا، في حين زاد عدد الإيداعات الواردة من الهند بنسبة 5.6%. وتُعد تركيا (802) وماليزيا (314) والمكسيك (284) من البلدان المتوسطة الدخل الأخرى التي شهدت نشاطا كبيرا فيما يخص إيداع الطلبات بناء على معاهدة البراءات

أكثر الجهات إيداعا بناء على معاهدة البراءات

للجهات الثلاث الأكثر إيداعا خصائص مماثلة فيما يتعلق بإيداع طلبات البراءات، إذ استأثر مجال الاتصالات الرقيمة بأكبر حصة من مجموع إيداعاتها. فقد مثّل ذلك المجال ثلثي مجمل الطلبات التي أودعتها شركة هوواي (Huawei) بناء على معاهدة البراءات، وتلاه مجالا التكنولوجيا الحاسوبية والاتصالات، فمثّل كل منهما 11% من مجموع الطلبات. وأبدت شركة كوالكوم (Qualcomm) خصائص مماثلة لشركة هوواي فيما يتعلق بإيداع طلبات البراءات، إذ مثّل مجال تكنولوجيا الاتصالات خمسي مجموع طلباتها، متبوعا بمجال التكنولوجيا الحاسوبية (18%) والتكنولوجيا السمعية البصرية (11%) والاتصالات (10%). وفيما يخص شركة زي تي إي (ZTE)، فقد مثّل مجال الاتصالات الرقيمة نسبة تتجاوز بقدر ضئيل ثلاثة أخماس مجموع الإيداعات، متبوعا بمجال التكنولوجيا الحاسوبية (14%) ومجال الاتصالات (13%).

ومن ضمن الجهات الخمسين الأكثر إيداعا شهدت شركة هوواي (Huawei) (+332 1) أكبر زيادة في الطلبات المودعة بناء على معاهدة البراءات، متبوعة بشركة تنست تكنولوجي (Tencent Technology) الصينية (+727) وشركة مايكروسوفت (Microsoft Corp.) الأمريكية (+652). بينما شهدت شركة باناسونيك (Panasonic) (-157 1) وشركة شارب كابوشيكي كايشا (Sharp Kabushiki Kaisha) (-612) اليابانيتان أكبر انخفاض (المرفق 1 PDF, Annex 1: Top PCT applicants).

وتحتل جامعة كاليفورنيا، بإيداعها 413 طلبا بلغ مرحلة النشر، صدارة المودعين من ضمن المؤسسات التعليمية، متبوعة بمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا (234) ومنظومة جامعة تكساس (154) وجامعة هارفرد (147). وتحتل الجامعات الأمريكية 9 مراكز من بين مراكز الصدارة العشرة للمؤسسات التعليمية. والجامعة الوحيدة التي ليست أمريكية في تلك المؤسسات العشر التي تأتي في صدارة الترتيب هي جامعة سيول الوطنية لجمهورية كوريا – تحتل المرتبة العاشرة. ويورد المرفق 3 PDF, Annex 3: Top PCT applicants for educational institutions بيانات بخصوص الجهات الخمسين الأكثر إيداعا من ضمن المؤسسات التعليمية..

الطلبات المودعة بناء على معاهدة البراءات بحسب المجال التكنولوجي

بلغ عدد الطلبات المنشورة في مجال التكنولوجيا الحاسوبية 653 17 طلبا – أو 8.4% من مجموع الطلبات – واستأثر بالتالي بأكبر حصة من مجموع الطلبات المودعة بناء على معاهدة البراءات، يليه مجال الاتصالات الرقمية (7.7%) ومجال الآلات الإلكترونية (7.3%). ويورد المرفق 4 PDF, Annex 4: PCT international applications by field of technology بيانات بخصوص مختلف المجالات التكنولوجية الخمسة والثلاثين. ومن ضمن المجالات العشرة التي تحتل مركز الصدارة، شهد مجال التكنولوجيا الحاسوبية أسرع نمو (+19.4%)، متبوعا بمجال التكنولوجيا الطبية (+17.1%) ومجال الاتصالات الرقمية (+14.5%). وزادت حصة الإيداعات في مجال التكنولوجيا الحاسوبية من مجمل الإيداعات من 3% في عام 1990 إلى 8% في عام 2014. كما زادت حصة الإيداعات في مجال الاتصالات الرقمية من أقل من 1% في عام 1990 إلى 8% في عام 2014. وتحتل شركة مايكروسوفت (Microsoft) المرتبة الأولى فيما يخص الإيداعات في مجال التكنولوجيا الحاسوبية، متبوعة بشركة إنتل (Intel) وشركة تنست تكنولوجي (Tencent Technology).

وفي حين شهدت إيداعات طلبات البراءات في المجال الصيدلاني ارتفاعا حتى عام 2007، فإنها عرفت ركودا منذ ذلك العام. وبالنسبة إلى مجموع الطلبات، انخفضت حصة طلبات البراءات في المجال الصيدلاني باستمرار منذ عام 2007. وتمثّل البراءات الصيدلانية سابع أكبر المجالات. وأكثر الجهات إيداعا في هذا المجال هي شركة ميرك شارب ودومي (Merck Sharp & Dohme)، إذ بلغ عدد طلباتها 171 طلبا، وتليها شركة نوفارتيس (Novartis AG) (141) وشركة ف. هوفمان لاغوش (F. Hoffmann-La Roche AG) (135) وجامعة كاليفورنيا (111).

وأظهرت الجامعات ومؤسسات البحث العامة وجودا قويا في هذا المجال، إذ مثّلت إيداعاتها 26% من مجموع الإيداعات الصيدلانية بناء على معاهدة البراءات. وذلك على نقيض مجالي التكنولوجيا الحاسوبية والاتصالات الرقمية حيث مثّلت إيداعات تلك الكيانات 4.6% و2.8%، على التوالي.

نظام مدريد

زادت طلبات العلامات التجارية الدولية المودعة بناء على نظام مدريد الذي تديره الويبو لتصل إلى مستوى قياسي قوامه 885 47 طلبا في عام 2014، ممّا يُعد نموا بنسبة 2.3% مقارنة بعام 2013. وأسهمت الولايات المتحدة الأمريكية بأكثر من النصف في مجمل ذلك النمو، وتجاوزت بالتالي ألمانيا لتصبح أكبر مستخدم للنظام (المرفق 5 PDF, Annex 5: Madrid System international applications by origin and designated Madrid System members, 2014).

وقال السيد غري في هذا الصدد "يظهر من نتائج عام 2014 أن نظام مدريد أصبح نظاما عالميا بأتم معنى الكلمة." وأضاف قائلا "في حين اعتاد النظام على التركيز على الدول الأوروبية، فإن احتلال الولايات المتحدة مركز الصدارة في قائمة مستخدميه وانضمام الكثير من البلدان غير الأوروبية إليه منذ مطلع القرن الحادي والعشرين إنما هو دليل على الأهمية العالمية لهذه الخدمة التي توفرها الويبو."

ومن بلدان المنشأ التي تحتل الصدارة، شهدت أستراليا (+23.3%) والمملكة المتحدة (+19.3%) نموا من رقمين في عام 2014، في حين شهدت فرنسا (-9.9%) والصين (-5.5%) وألمانيا (-4.8%) وهولندا (-4.2%) انخفاضات. وإلى جانب البلدان العشر التي تأتي في مركز الصدارة، يُعد كل من تركيا (294 1) والاتحاد الروسي (276 1) كذلك من كبار مستخدمي نظام مدريد. كما شهد بلدان انضما مؤخرا إلى نظام مدريد – وهما الهند (+273%) والمكسيك (+74%) – زيادة هائلة في حجم إيداعاتهما بناء على ذلك النظام.

وتصدرت شركة نوفارتيس (Novartis) السويسرية للمستحضرات الصيدلانية قائمة الشركات الأكثر إيداعا للطلبات، إذ أودعت 281 طلبا في عام 2014، متبوعة بشركة غلاكسو غروب (Glaxo Group) للمملكة المتحدة (234) – وهي شركة صيدلانية أخرى (المرفق PDF, Annex 6: Top Madrid System applicants 6). ومن ضمن الجهات الخمسين الأكثر إيداعا شهدت شركة غلاكسو غروب (+174 طلبا إضافيا مودعا) أكبر النمو في الإيداعات في عام 2014.

وكانت الصين (309 20 تعيينا) أكثر عضو معيّن من بين أعضاء نظام مدريد في التسجيلات الدولية، يليها الاتحاد الأوروبي (270 17) والولايات المتحدة (268 17) والاتحاد الروسي (573 16) واليابان (814 12) (المرفق 5 PDF, Annex 5: Madrid System international  publications by origin and designated Madrid System members, 2014).

نظام لاهاي

ارتفع عدد التصاميم الواردة في طلبات التصاميم الصناعية الدولية المودعة بناء على نظام لاهاي ليبلغ 441 14 تصميما في عام 2014، مما يُعد نموا بنسبة 9.6% مقارنة بعام 2013.

وكانت ألمانيا، بإيداعها 868 3 طلب تصميم، أكبر مستخدمي نظام لاهاي، تليها سويسرا (189 3) وفرنسا (559 1) (المرفق 7PDF, Annex 7: Hague System international applications by origin and designated Hague System members, 2014). ومن ضمن بلدان المنشأ العشرة التي تحتل الصدارة، شهدت ليختنشتاين أسرع نمو في الإيداعات – ولو أنها بدأت من مستوى منخفض – متبوعة بتركيا والنمسا. أما إيطاليا وهولندا، فقد شهدتا انخفاضا في عدد الإيداعات في عام 2014 مقارنة بعام 2013.

وظلّت شركة سواتش (Swatch AG) السويسرية، بإيداعها 98 طلبا، تمثّل أكثر الجهات إيداعا للطلبات، تليها شركة بروكتر أند غامبل (Procter & Gamble) الأمريكية (95) وشركة فيليبس للإلكترونيات (Philips Electronics) الهولندية (62). ولأوّل مرّة، ظهرت شركتان من آسيا – وهما شركة سامسونغ للإلكترونيات (Samsung Electronics) من جمهورية كوريا (المرتبة السادسة) وشركة لينوفو (Lenovo) من الصين (المرتبة السابعة) في قائمة الجهات العشر الأكثر إيداعا للطلبات (المرفق PDF, Annex 8: Top Hague
System applicants 8).

وانخفض عدد التصاميم الواردة في تعيينات الطلبات الدولية من 113 67 تصميما في عام 2013 إلى 479 65 تصميما في عام 2014. وكان الاتحاد الأوروبي الأكثر تعيينا (17.5%)، تليه سويسرا (15.7%) وتركيا (9.7%). وحظيت جمهورية كوريا، التي لم تنضم إلى نظام لاهاي سوى في عام 2014، بنسبة 1.5% من مجموع التعيينات (المرفق PDF, Annex 7: Hague System international applications by origin and designated Hague System members, 2014 7).

تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول على الإنترنت وخدمات الوساطة والتحكيم في مجال الملكية الفكرية

منذ معالجة مركز الويبو للتحكيم والوساطة لأول قضية في إطار السياسة الموحدة لتسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول (السياسة الموحدة) في عام 1999، تجاوز مجموع القضايا المعروضة على الويبو 000 30 قضية، بما يشمل أكثر من 000 58 اسم حقل (المرفق PDF, Annex 9: Total Number of WIPO Domain Name Cases and Domain Names by Year). وزادت قضايا السطو الإلكتروني المعروضة على الويبو بنسبة 2%، وعرض 634 2 قضية تتعلق بزهاء 591 5 اسم حقل مالكو علامات تجارية يدّعون إساءة استخدام علاماتهم. ومثّلت قضايا الحقول العليا المكونة من رموز البلدان 13% من مجموع القضايا المعروضة، وأصبحت 72 هيئة وطنية لتسجيل أسماء الحقول تعيّن هذه الخدمة التي توفرها الويبو. 

وفي تلك الأثناء، بدأت التسجيلات في أسماء الحقول العليا الجديدة المكوّنة من أسماء عامة، التي تم إدراجها، تسفر عن قضايا في إطار السياسة الموحدة. وبدخول 500 من أسماء الحقول المذكورة طور التشغيل من أصل 400 1 اسم حقل جديد تم طلبه، مثّلت التسجيلات في تلك الحقول 3.9% من مجموع قضايا أسماء الحقول (227) المعروضة على الويبو مقابل التسجيلات في الحقل العالي".com" التي مثّلت 65.2% (66.4% في عام 2013).

وشملت القضايا المعالجة في إطار السياسة الموحدة في عام 2014 أطرافا من 108 بلدان. واحتلت الولايات المتحدة الأمريكية، بعرضها 849 قضية، الجهة الأكثر عرضا لتلك القضايا، تليها فرنسا (325) والمملكة المتحدة (188) وألمانيا (183) وسويسرا (130) (PDF, Annex 10: Geographical Distribution of Parties in WIPO Domain Name Cases: Top 25 (2014)المرفق 10). ومن بين البلدان الخمسة الأكثر عرضا للقضايا، شهدت الولايات المتحدة الأمريكية (+14.3%) أعلى نموا في الحالات المعروضة. وكانت القطاعات الرئيسية الثلاثة التي شملتها الشكاوى السلع الاستهلاكية (13% من مجموع القضايا) والخدمات المصرفية والمالية (11%) والموضة (10%) (PDF, Annex 11: Areas of WIPO Domain Name Complainant Activity (2014)المرفق 11). وتأتي شركة فيليب موريس (Philip Morris) من سويسرا في صدارة قائمة عارضي القضايا – 81 قضية – يليها بانكو براديسكو البرازيلي (Banco Bradesco of Brazil) (46) وشركة سفاسورسكي (Swarovski) النمساوية (46) وشركة ليغو (LEGO) الدانمركية (35) (PDF, Annex 12: Top 10 Filing Parties
in WIPO Domain Name Cases (2014)المرفق 12). وبتّ في القضايا 297 وسيطا ومحكَّما عيّنتهم الويبو من 43 بلدا، واستُخدمت 16 لغة مختلفة في الإجراءات.

وبخصوص كل أنواع منازعات الملكية الفكرية، أصدر مركز الويبو في عام 2014 قواعد الويبو المحدثة التي تشمل آخر التطورات في مجال التحكيم الدولي.

والجهات الأكثر عرضا للقضايا المتعلقة بمعاهدة البراءات هي أطراف في منازعات تخص المعايير وتشمل براءات الاتصالات في ولايات قضائية متعدّدة. وفي عام 2014، أتاح المركز اتفاقات نموذجية مكيّفة يمكن للشركات في قطاع الاتصالات استخدامها لإحالة نزاع متعلق بشروط الترخيص العادلة والمعقولة وغير التمييزية (FRAND) إلى الويبو لأغراض الوساطة والتحكيم.

وشرع مركز الويبو في توفير خدمات لمكاتب الملكية الفكرية ومكاتب حق المؤلف لتمكينها من وضع أطر خيارية لتسوية المنازعات بطرق بديلة. والغرض من ذلك التعاون هو تزويد الأطراف بخيارات مرنة وفعالة من حيث التكلفة لتسوية منازعاتها لدى المكاتب فيما يتعلق بطلبات عالقة أو حقوق ممنوحة.

معلومات أساسية

نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات

ييسر نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات الحصول على حقوق البراءات في عدة اختصاصات قضائية، ويبسط عملية إيداع طلبات البراءات في عدة بلدان بتأجيل شرط إيداع طلب منفصل في كل اختصاص قضائي تطلب فيه الحماية. ومع ذلك فإن قرار منح البراءة يظل متروكا لمكاتب البراءات الوطنية أو الإقليمية، وتقتصر حقوق البراءات على الاختصاص القضائي للسلطة التي تمنح البراءة. ويضم نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات الآن 148 دولة عضوا.

وللحصول على تحديثات للبيانات والمزيد من التحاليل عن أداء نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات في سنة 2013، يرجى الاطلاع على النشرة السنوية لمعاهدة التعاون بشأن براءات الاختراع: نظام البراءات الدولي، الذي سينشر على موقع إحصاءات الويبو في مجال الملكية الفكرية في مايو 2014.

نظام مدريد

يتيح نظام مدريد للمودع تسجيل علامة تجارية في عدد كبير من البلدان بإيداع طلب دولي واحد لدى مكتب وطني أو إقليمي للملكية الفكرية في بلد/إقليم طرف في النظام. ويبسط النظام عملية تسجيل العلامات التجارية في عدة بلدان بتقليل شرط إيداع طلب لدى كل مكتب ملكية فكرية في بلد تطلب الحماية فيه. ويبسط النظام أيضا إدارة العلامة لاحقا، نظرا لأنه من الممكن تدوين تغييرات أخرى أو تجديد التسجيل من خلال خطوة إجرائية واحدة.

وللحصول على والمزيد من التحاليل عن أداء نظام مدريد في عام 2013، يرجى الاطلاع على النشرة السنوية لنظام مدريد: التسجيلات الدولية للعلامات، الذي سينشر على موقع إحصاءات الويبو في مجال الملكية الفكرية في أبريل 2014.

نظام لاهاي

يتيح نظام لاهاي للمودع تسجيل تصاميم صناعية في عدة بلدان بإيداع طلب واحد لدى المكتب الدولي في الويبو. وبالسماح بإيداع ما لا يزيد عن 100 تصميم مختلف في كل طلب، يتيح النظام فرصا كبيرة لتحقيق مكاسب من حيث الفعالية، كما أنه ييسر عملية التسجيل في بلدان متعددة بتقليل شرط إيداع طلبات منفصلة لدى مكاتب الملكية الفكرية في كل بلد/إقليم عضو في نظام لاهاي تطلب فيه الحماية. ويبسط النظام أيضا إدارة تسجيل التصاميم الصناعية لاحقا، نظرا لأنه من الممكن تدوين التغييرات أو تجديد التسجيل باتباع خطوة إجرائية واحدة.

مركز الويبو للتحكيم والوساطة

يتيح مركز الويبو للتحكيم والوساطة، الذي يقع في جنيف بسويسرا وله مكتب في سنغافورة، خيارات بديلة لتسوية المنازعات التجارية الدولية بين الأطراف الخاصة. وتعتبر إجراءات التحكيم والوساطة وقرارات الخبراء التي يتيحها مركز الويبو إجراءات مناسبة جدا لتسوية المنازعات في مجالي التكنولوجيا والترفيه والمنازعات الأخرى المتعلقة بالملكية الفكرية. ويتيح المركز أيضا خدمات في مجال تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 192 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: