.ترأس فرانسس غري الويبو كمدير عام من 1 أكتوبر 1008 إلى 30 سبتمبر 2020

قضاة من 74 دولة يحضرون منتدى الويبو السنوي الثاني لقضاة الملكية الفكرية

14-11-2019

بقلم إستير باك، شعبة الأخبار ووسائل الإعلام

صرح المدير العام للويبو فرانسس غري للمشاركين في منتدى الويبو لقضاة الملكية الفكرية بأنّ سرعة التغيير التكنولوجي تفوق قدرة الهيئات التشريعية على وضع قواعد مناسبة لتقليل المنازعات التجارية إلى أدنى حد ممكن، وهو ما يعطي المحاكم التي تنظر في المنازعات المتعلقة بالملكية الفكرية دوراً متزايد الأهمية.

(الصورة: WIPO/Berrod)

اجتمع 128 قاضياً من 74 بلداً في مقر الويبو بجنيف لحضور المنتدى السنوي الثاني لقضاة الملكية الفكرية، وهو منبر عالمي للقضاة لتبادل الخبرات بشأن مسائل الملكية الفكرية الأكثر إلحاحاً والتي يثيرها تسارع وتيرة الابتكار واستخدام الملكية الفكرية عبر الحدود.

وقال السيد غري، في كلمته أمام القضاة، إنّ التغيير التكنولوجي يحدث بوتيرة سريعة إلى حدّ تعاني معه الهيئات التداولية لوضع القواعد، مثل الهيئات التشريعية الوطنية، من أجل مواكبة تلك الوتيرة.

وأضاف السيد غري قائلا: "جميعنا يعاني من سرعة التغير التكنولوجي، سواء البرلمانات التي تحاول مواكبة ما يحدث في الاقتصاد أم القضاء الذي يواجه أسئلة جديدة نتيجة غياب إجابات سياسية مرضية في الوقت الحالي. أي أننا جميعاً نتعامل مع نفس المشكلة بطرق مختلفة".

وأتبع بالقول: "سنواجه هذا التحدي في مجال السياسات...ولا شك في أنّ هذه المسائل ستعرض أمامكم لتفصلوا بها".

وعرض المستشار القانوني للويبو فريتس بونتيكو مبادرتين جديدتين تستجيبان لطلبات القضاة بشأن تيسير الويبو للوصول إلى القرارات القضائية من ولايات قضائية أخرى:

  • توسيع قاعدة بيانات ويبو ليكس المجانية عبر الإنترنت لتشمل القرارات القضائية المتعلقة بالملكية الفكرية؛
  • وسلسلة منشورات جديدة تحوي أبرز الأحكام الصادرة في مجال الملكية الفكرية وتوضّح المناهج القضائية للملكية الفكرية. وقد أطلق أثناء المنتدى المجلد الأول المعنون " مجموعة الويبو للأحكام الرائدة بشأن الملكية الفكرية"، الذي نُشر بالتعاون مع المحكمة الشعبية العليا في الصين.

عن المنتدى

يسعى المنتدى، الذي يعقد سنوياً، إلى معالجة التحدي التالي: غالباً ما تكلّف الهيئات القضائية الوطنية بالإجابة على أسئلة الملكية الفكرية الجديدة التي تطرحها التغييرات التكنولوجية والمجتمعية التي تتحرك بوتيرة أسرع من وتيرة تطور التشريعات والسياسة العامة. فكيف يواجه القضاة هذه التحديات؟ وكيف يُقيِّمون موضوعات تقنية وحساسة اقتصادياً بدرجة عالية وكيف يستخلصون الحقائق المعولمة والرقمية لاستغلال الملكية الفكرية؟ وكيف يمكن تكييف هياكل إدارة المحاكم للتعامل مع الزيادات في حجم وتكاليف التقاضي في مجال الملكية الفكرية؟

وتضمنت موضوعات حلقة النقاش في الاجتماع الذي عقد من 13 إلى 15 نوفمبر 2019، موضوعات ناشئة في مجالات حق المؤلف والعلامات التجارية والتصاميم والقضايا الناشئة عن الفصل في منازعات الملكية الفكرية عبر الحدود.

ويعد المنتدى، الذي ينظمه معهد الويبو القضائي، جزءاً من جهود الويبو في مجال الإدارة القضائية للملكية الفكرية لإشراك قضاة من جميع أنحاء العالم ضمن منبر لتبادل الخبرات بشأن التحديات المشتركة التي يواجهونها ومناقشة الموضوعات والمفاهيم الناشئة الجديدة.