ترينيداد وتوباغو تنضم إلى ثلاث معاهدات للويبو

04-10-2019

انضمت ترينيداد وتوباغو إلى معاهدة بيجين بشأن الأداء السمعي البصري، ومعاهدة سنغافورة بشأن قانون العلامات التجارية، ومعاهدة مراكش لتيسير النفاذ إلى المصنفات المنشورة لفائدة الأشخاص المكفوفين أو معاقي البصر أو ذوي إعاقات أخرى في قراءة المطبوعات.

المدير العام للويبو فرانسس غري يتسلّم وثائق الانضمام إلى ثلاث معاهدات من السفيرة ماكيدا أنطوان كامبريدج، الممثلة الدائمة لترينيداد وتوباغو لدى الأمم المتحدة وسائر المنظمات الدولية في جنيف.

معاهدة بيجين بشأن الأداء السمعي البصري

أصبحت ترينيداد وتوباغو العضو رقم 28 في معاهدة بيجين بشأن الأداء السمعي البصري التي ستدخل حيز النفاذ بعد انضمام 30 طرفاً متعاقداً إليها. وقد اعتُمدت معاهدة بيجين في يونيو 2012. وتتناول المعاهدة حقوق الملكية الفكرية الخاصة بفناني الأداء السمعي البصري. وتكفل معاهدة بيجين لفناني الأداء أربعة أنواع من الحقوق الاقتصادية في أوجه أدائهم المثبتة تثبيتا سمعيا بصريا، مثل المصنفات السينمائية، وهي حق النسخ؛ وحق التوزيع؛ وحق التأجير؛ وحق الإتاحة.

معاهدة سنغافورة بشأن قانون العلامات التجارية

أصبحت ترينيداد وتوباغو العضو رقم 50 في معاهدة سنغافورة بشأن قانون العلامات التجارية. والهدف من معاهدة سنغافورة هو إرساء إطار دولي حديث ودينامي لمواءمة الإجراءات الإدارية لتسجيل العلامات التجارية. وقد استندت المعاهدة إلى معاهدة قانون العلامات التجارية لعام 1994، وتتسم بنطاق أوسع من التطبيق وتعالج أحدث التطورات في مجال تكنولوجيا الاتصالات. وتنطبق معاهدة سنغافورة على كل أنواع العلامات التي يمكن تسجيلها بموجب قانون الطرف المتعاقد. وللأطراف المتعاقدة حرية اختيار وسائل الاتصال مع مكاتبها (بما في ذلك الاتصالات الإلكترونية أو بوسائل إرسال إلكترونية).

معاهدة مراكش لتيسير النفاذ إلى المصنفات المنشورة لفائدة الأشخاص المكفوفين أو معاقي البصر أو ذوي إعاقات أخرى في قراءة المطبوعات

أصبحت ترينيداد وتوباغو العضو رقم 61 في معاهدة مراكش، التي تغطي 88 بلدا بعد انضمام الاتحاد الأوروبي ككيان واحد. وقد اعتمدت المعاهدة في 27 يونيو 2013 في مراكش، وهي جزء من مجموعة معاهدات حق المؤلف الدولية التي تديرها الويبو. وتمتاز المعاهد ببعد تنموي إنساني واجتماعي واضح، وهدفها الرئيسي هو إنشاء مجموعة من التقييدات والاستثناءات الإلزامية لفائدة المكفوفين أو معاقي البصر أو ذوي إعاقات أخرى في قراءة المطبوعات.