ردم الفجوة بين الجنسين في الابتكار، رغم التقدم البطيء

08-03-2021

وصلت نسبة المخترعات المعيّنات في طلبات البراءات الدولية عام 2020 إلى 16.5 في المائة، حسبما تكشف عنه إحصاءات الويبو الأولية. وعلى مدى العقد الماضي، زادت هذه الحصة بنسبة 3.8 في المائة: ومع أن الأرقام تسير في الاتجاه الصحيح، إلا أن التقدم المحرز بطيء. وتقدر الويبو بأنه، وحسب الوتيرة الحالية، سنصل للمساواة بين الجنسين في قوائم أسماء المخترعين المدرجة في طلبات معاهدة البراءات قبل عام .

وتعد طلبات البراءات الدولية المودعة عن طريق معاهدة التعاون بشأن البراءات معيارا مهما لقياس النشاط الابتكاري في الاقتصاد العالمي. وهي تشير أيضا إلى قدرة المخترعين – من شركات وأفراد ومنظمات – على الانتفاع من حماية أفكارهم. وانخفاض تمثيل المرأة في طلبات البراءات الدولية أمر مقلق، ويبيّن النقص الشديد في الاستفادة من الإمكانيات الابتكارية للمرأة. وتشكل هذه الفجوة بين الجنسين في الابتكار خسارة للجميع.

فيديو: عدد النساء اللاتي يودعن طلبات براءات في تزايد مطّرد

النتائج

في عام 2020، أودعت النساء المخترعات طلبات البراءات الدولية بتواتر أكبر في أمريكا اللاتينية والكاريبي (19.2% من المودعين) مقارنة بأية منطقة أخرى. وسجلت آسيا وأمريكا الشمالية ثاني وثالث أكبر حصص (17.4% و16.5% على التوالي).

وعلى غرار اتجاهات العقد الماضي، ما تزال النساء المخترعات أكثر وجوداً في الأوساط الأكاديمية (23.2 في المائة في عام 2020 منها في القطاع الخاص (15.7 في المائة). ومع ذلك، ففي عام 2020، بلغت نسبة طلبات البراءات الدولية الواردة من الأوساط الأكاديمية 5.8 في المائة فقط من إجمالي الطلبات.

وتتركز نسبة النساء المخترعات في أغلب الأحيان في فروع محددة، فالبيوتكنولوجيا والكيمياء الغذائية والمستحضرات الصيدلانية هي المجالات الثلاثة الأولى للنساء في عام 2020، بما يتماشى مع الاتجاه السائد في السنوات السابقة.

ومن ناحية أخرى، كانت مجالات النقل؛ والمحركات والمضخات والتوربينات؛ والعناصر الميكانيكية، هي المجالات التي أودعت فيها النساء أقل عدد من الطلبات في عام 2020.

ما هي الأعمال التي تجريها الويبو في هذا المجال؟

تعمل الويبو بفعالية نحو تحقيق المساواة بين الجنسين والمشاركة الكاملة للنساء في النظام الدولي لحقوق الملكية الفكرية، من خلال تعميم مراعاة المنظور الجنساني بصورة منهجية والأنشطة المستهدفة على حد سواء.

المدير العام للويبو دارين تانغ يضم إليه الزملاء للاحتفال باليوم الدولي للمرأة 2021 والتشديد على الحاجة إلى تجاوز فجوة الابتكار بين الجنسين.

وتساهم البحوث العالمية والإقليمية المعدّة بتكليف من الويبو في تسليط الضوء على الحواجز المتعددة الأوجه التي قد تمنع المرأة من الانتفاع بخدمات الملكية الفكرية. وتشمل الحواجز نقص المعارف المتعلقة بالملكية الفكرية وعدم الوصول إلى الشبكات والموجهين والرعاة ونماذج القدوة وندرة الموارد المالية والتحيز السلبي وعبء مسؤوليات الرعاية.

روابط ذات صلة

المساواة بين الجنسين والملكية الفكرية