شركة Windpact: تكنولوجيا تحمي من آثار التصادم محمية ببراءة

يقدّمها مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية

كان شون سبرينغز لاعب كرة قدم محترف في الدوري الوطني الأميركي لكرة القدم (NFL) لأكثر من عشر سنوات قبل أن يؤسس شركة Windpact، وهي شركة للتكنولوجيا والعلوم التطبيقية مختصة في تحليل وتصميم وتنفيذ حلول للوقاية من آثار التصادم. (الصورة: © بإذن من جاي بريماك/مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية)

Windpactهي شركة خاصة مقرها ليسبورغ، بولاية فرجينيا، في الولايات المتحدة الأمريكية. وهي شركة للتكنولوجيا والعلوم التطبيقية مختصة في تحليل وتصميم وتنفيذ حلول للوقاية من التصادم، وجعل الحياة أكثر سلامة. ومنتجها الرئيسي هو تكنولوجيا "crach cloud" المستخدمة في صناعة الخوذ الواقية ومقاعد القيادة، والتي تمتص طاقة التصادم وتبددها.

ويولي شون سبرينغز، مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي، اهتماماً شخصياً بمسائل السلامة، لأنه كان ظهيراً مدافعاً في عدد من فرق الدوري الوطني الأميركي لكرة القدم، في واشنطن وسياتل ونيو إنجلاند. وبعد أن تقاعد من الدوري، قرر البحث عن سبل لحماية لاعبي كرة القدم الأميركية من إصابات الرأس الرضّية. فتواصل مع صديقه كين دافي بشأن التكنولوجيا المستخدمة في مقعد Safety 1st® المخصصة للأطفال، الذي أهداه إليه دافي. فأعطاه دافي نموذجاً من الرفادات المستخدمة في المقاعد ليقوم بالتجارب عليها. فخلص إلى أن كرة القدم الأميركية عبارة عن سلسلة من حوادث السير، وأنه يمكن استخدام تلك التكنولوجيا لصناعة خوذ كرة القدم الأميركية. وفي وقت لاحق، اجتمع برؤساء فرق العمل في شركة Dorel، وهي الشركة الأم التي تتبع لها شركة Safety 1st®، واكتشف أن التكنولوجيا المحمية ببراءة التي تستخدمها الشركة مخصصة لمقاعد السيارات فقط. وبعد أن حصل على الضوء الأخضر من شركة Dorel، سعى وراء تحقيق رؤيته الرامية إلى توسيع نطاق استخدام التكنولوجيا.

وسجّل شون سبرينغز اسم شركة Windpact كعلامة تجارية (العلامة التجارية الأمريكية رقم 5,281,738) عام 2011، واعتزم إيجاد حل للتخفيف من آثار التصادم. وبمساعدة من محاميه وزملائه، أودع طلباً للحصول عل براءة (البراءة الأميركية رقم 8,863,320 B2)، لضمان حقه في استخدام تكنولوجيا الرفادات لصناعة الخوذ. وتحصّل شون سبرينغز أيضاً على علامة تجارية خاصة بتسمية Crash Cloud التي أطلقها على التكنولوجيا المستخدمة (العلامات التجارية الأمريكية رقم 5,342,065). وفيما بعد، أودع طلباً للحصول على براءة ثانية (البراءة الأميركية رقم10,039,338 B2) للتكنولوجيا الوقائية الخاصة بالخوذ، ومُنحت له عام 2018.

يعرض أحد رسوم براءة (على اليسار) تكنولوجيا Crash Cloud مقطعاً ثلاثي الأبعاد للرفادة. ويظهر شعار Windpact في الأعلى. ويبيّن شون سبرينغز (على اليمين) كيفية عمل تكنولوجيا Crash Cloud بضغط الرفادة مستعيناً بأصابيعه. (الصورة: © بإذن من جاي بريماك/مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية)

وبعد أن حصل شون سبرينغز على البراءة عام 2014، شرع في تكوين فريق من المهندسين والمصممين والعلماء ذوي المستوى العالمي، لدراسة علم التصادم وفهم كيفية تبديد المواد للطاقة من أجل تعزيز الوقاية من آثار التصادم. وحشد شبكة من العلماء والمهندسين من مختبر الخوذ في جامعة فيرجينيا تيك ومختبر الحمولة الباليستية والتجارب الإنشائية في جامعة نورث كارولينا، للمساعدة في البحث والاختبار. ومن خلال تعديل معدل ضبط تدفق الهواء ونوع الاسفنج، تبيّن لهم أن تكنولوجيا Crash Cloud مفيدة لتبديد آثار أنواع متعددة من التصادمات وأن من الممكن استخدامها في مجالات عديدة. فمن شأن تكنولوجيا شركة Windpact المحمية ببراءة أن تمتص الطاقة وتضغطها وتبددها عبر فتحات قبل أن تعاود الانتفاخ بسرعة مثل النوابض.

وبعد أن حصل شون سبرينغز على البراءة عام 2014، شرع في تكوين فريق من المهندسين والمصممين والعلماء ذوي المستوى العالمي، لدراسة علم التصادم وفهم كيفية تبديد المواد للطاقة من أجل تعزيز الوقاية من آثار التصادم. وحشد شبكة من العلماء والمهندسين من مختبر الخوذ في جامعة فيرجينيا تيك ومختبر الحمولة الباليستية والتجارب الإنشائية في جامعة نورث كارولينا، للمساعدة في البحث والاختبار. ومن خلال تعديل معدل ضبط تدفق الهواء ونوع الاسفنج، تبيّن لهم أن تكنولوجيا Crash Cloud مفيدة لتبديد آثار أنواع متعددة من التصادمات وأن من الممكن استخدامها في مجالات عديدة. فمن شأن تكنولوجيا شركة Windpact المحمية ببراءة أن تمتص الطاقة وتضغطها وتبددها عبر فتحات قبل أن تعاود الانتفاخ بسرعة مثل النوابض.

وتختص Windpact بصورة أساسية في الصناعات الرياضية والعسكرية وصناعات المركبات. وتضم لائحة المنتجات والتعاونات القائمة حالياً الخوذ والأقنعة الكلاسيكية والعصرية التي تنتجها شركة EvoShield للاعبي البيسبول، وخوذ شركة Hummingbird الخاصة برياضة لاكروس النسائية، وخوذات القتال التكتيكي الخاصة بالجيش الأميركي. وتنطوي مساعي الشركة المستقبلية على المعدات الوقائية في مجال الصناعة والرياضات الثلجية والكريكيت والفروسية والدراجات الهوائية والنارية. وتعمل الشركة أيضاً على تطوير صناعة البطانات الداخلية للسيارات. وبفضل النجاح الذي أحرزته، انتقلت من مصاف الشركات الناشئة إلى صفوف الشركات المدرّة للربح.

وقد فازت Windpact بمسابقتي HeadHealth Tech Challenge II و1st and Future Start-up اللتين ينظمهما الدوري الوطني الأميركي لكرة القدم. وشون سبرينغز خير دليل على أن رائد الأعمال الصغيرة الناجح هو الذي يدرك أن الاستثمار في استراتيجية متينة للملكية الفكريةمنذ البداية شرطٌ جوهريٌ لنجاح شركته.