المؤشر الجغرافي بانانو دي كوستاريكا: دعم الاستدامة البيئية

إن إنتاج الموز مهم للغاية بالنسبة لاقتصاد كوستاريكا، التي تحتل مكانة ضمن أكبر ثلاثة بلدان مصدّرة للموز في العالم، إذ تصدّر سنوياً حوالي 120 مليون صندوقاً من الموز في أرجاء العالم كافة.

وفي عام 2011، أصبح المؤشر بانانو دي كوستاريكا (Banano de Costa Rica) أول مؤشر جغرافي مسجل في البلاد. وقد سمحت هذه الخطوة للمنتجين بإبلاغ المستهلكين بأصول منتجاتهم وجودتها المميزة وسمعتها، إضافة إلى معايير الإنتاج الاجتماعي والبيئي الصارمة المتّبعة. وبحيازة هذا المؤشر الجغرافي، أصبح المنتجون مجهزين لتمييز موز كوستاريكا عن موز المنتَج أماكن أخرى.

تصدّر كوستاريكا سنوياً حوالي 120 مليون صندوقاً من الموز في أرجاء العالم كافة، مما يجعلها تحتل مكانة ضمن أكبر ثلاثة بلدان مصدّرة للموز في العالم. وإن إنتاج الموز مهم للغاية بالنسبة لاقتصاد البلد. (الصورة: Courtesy of Corbana)

والهيئة التنظيمية المسؤولة عن تعزيز المؤشر الجغرافي بانانو دي كوستاريكا وضمان جودته هي شركة كوربانا (Corbana، الشركة الوطنية للموز)، فهي تعمل مع المنتجين المحليين لتوسيع الإنتاج وتحسين جودة موز كوستاريكا. وتسعى مشاريعها في مجال البحث والتطوير باستمرار إلى إيجاد طرق وتقنيات ابتكارية جديدة لزيادة إنتاجية مزارع الموز وتقليل استخدامها للكيماويات الزراعية.

وفي عام 1992، اتفق قطاع زراعة الموز طواعية على إنشاء لجنة بيئية معنية بالموز، مدركاً تماماً لمسؤوليته عن حماية البيئة. ويتمثل دور اللجنة في وضع معايير من أجل إنتاج مستدام للموز ومراقبة الأداء البيئي لمزارع الموز في كوستاريكا. وتحقيقاً لهذه الغاية، تعمل اللجنة جاهدة لتحسين ممارسات إدارة الموارد الطبيعية في قطاع زراعة الموز. وعلى سبيل المثال، أطلقت تدابير لترشيد استهلاك المياه في مصانع تعبئة الموز. وقد ساهمت هذه التدابير في توفير المياه بنسبة تصل إلى 90 في المائة. وتعمل اللجنة أيضاً على تقليل كميات المياه التي يستخدمها منتجو الموز لغسل الموز قبل تسويقه، من خلال تشجيعهم على خفض عمق آبارهم مثلاً.

وعلاوة على ذلك، فإن جميع مزارع الموز التي تنتج تحت المؤشر الجغرافي بانانو دي كوستاريكا تمتثل لسياسة مشتركة بشأن إدارة النفايات الصلبة واستخدام البلاستيك في العملية الزراعية. ووفقاً لذلك، رُكّبت مصائد لمنع تدفق النفايات الصلبة في مجاري المياه وتُرسل المواد البلاستيكية المستخدمة إلى مراكز إعادة التدوير لإنتاج مواد يمكن استخدمها في قطاع زراعة الموز.

(الصورة: Courtesy of Corbana)

ويخضع مزارعو بانانو دي كوستاريكا بصورة منتظمة لعمليات مراقبة لضمان امتثالهم لممارسات الإدارة البيئية المعمول بها، ولا سيما فيما يتعلق بإدارة النفايات واستخدام المبيدات. ورغم ذلك، لا يطرح ذلك أي مشاكل نظراً للالتزام البيئي الراسخ الذي تبرزه حقيقة أنهم خصصوا أكثر من 12 ألف هكتار من الأراضي لتكون محميات طبيعية وغابات لحماية النباتات والحيوانات والمساهمة في تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة.

Video: Description goes here.

بالنسبة لنا، يمثّل ختم الجودة اعترافاً بسنوات عديدة من العمل الذي أنجزه بلدنا على نطاق المجتمع بأسره والبيئة لتحقيق الإنتاج المستدام. وهو أيضاً ضمانة على ألّا تضيع ممارساتنا الثقافية

خورخي سوما، المدير العام، كوربانا

ويلتزم جميع منتجي المؤشر الجغرافي بانانو دي كوستاريكا بمجموعة مشتركة من قواعد الإنتاج، على النحو المنصوص عليه في مواصفات منتج المؤشر الجغرافي. وبالتالي، فإن السياسة الخضراء، التي اعتمدتها شركة كوربانا لإدارة المؤشر الجغرافي وتعزيزه، لديها القدرة على تحسين استدامة مجال زراعة الموز في كوستاريكا ككل. وهكذا، يمكن أن يكون المؤشر الجغرافي وسيلة مهمة لتشجيع الممارسات المستدامة من خلال اعتماد معايير بيئية طوعية غالباً ما تعلوا القوانين الوطنية التي تحكم إنتاج الأغذية وتجارتها.