.ترأس فرانسس غري الويبو كمدير عام من 1 أكتوبر 1008 إلى 30 سبتمبر 2020

الويبو تتعاون مع المجلس الدولي للمتاحف في مجال التراث الثقافي والمجالات المتحفية

جنيف 03-05-2011
PR/2011/689

سوف تتعاون المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) والمجلس الدولي للمتاحف بباريس في إدارة خيارات الملكية الفكرية، فضلًا عن التوسط لتسوية المنازعات في مجال التراث الثقافي والمتاحف. وهذا يخص تحديدًا حقوق المؤلف، والمعارف التقليدية، وأشكال التعبير الثقافي التقليدي، ورقمنة المنتجات الحرفية الثقافية. وقد وقَّع رئيسا كلتا المنظمتين على مذكرة تفاهم بمقر المنظمة العالمية للملكية الفكرية في جنيف يوم 3 مايو 2011.

يمكن أن تتورط المتاحف في أنواع مختلفة من المنازعات التي تدور، على سبيل المثال، حول حقوق الملكية الفكرية، وأصل المواد الموجودة ضمن مقتنياتها والائتمان على تلك المواد وملكيتها. ويُحضِّر مركز الويبو للتحكيم والوساطة والمجلس الدولي للمتاحف إجراءات وساطة مُخصَّصة لتسوية المنازعات. وقد جرى تطوير قواعد وساطة خاصة بالويبو والمجلس الدولي للمتاحف، وسوف تكون الأطراف قادرة على الاختيار من قائمة مشتركة، مع إمداد الوسطاء بالخبرة في مجال التراث الثقافي والمجالات ذات الصلة. ومن المُنتظر أن يبدأ تنفيذ آلية الوساطة في شهر يونيو.

يتمشى هذا التعاون مع عمل الويبو المتواصل في مجالات حقوق المؤلف، والتراث الثقافي، والمعارف التقليدية، وأشكال التعبير الثقافي التقليدي، وغالبًا ما يُنفَّذ هذا العمل بالتشاور مع المؤسسات الثقافية، كالمتاحف ودور المحفوظات والمكتبات، وكذلك مع الشعوب الأصيلة والمجتمعات المحلية والجهات المعنية الأخرى.

قال السيد فرانسس غري، المدير العام للويبو، عند توقيع مذكرة التفاهم: "إن التعاون بين الويبو والمجلس الدولي للمتاحف يعكس الروابط العديدة بين الملكية الفكرية بوجه عام والتراث الثقافي، بما فيه المعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي والمواد الثقافية التقليدية، كما يسلط الضوء على الدور الهام الذي تضطلع به إدارة الملكية الفكرية فيما يتعلق بمقتنيات المتاحف من الثروات الثقافية الكثيرة والمتنوعة في أنحاء العالم. ولما كانت المنازعات في تلك القطاعات مشحونة بتداعيات حرجة، فمن المهم بمكان تحسين الوصول إلى خيارات تسوية المنازعات."

وقَّع السيد هانز- مارتن هِنز، رئيس المجلس الدولي للمتاحف، والسيد جوليان أنفرونس، المدير العام للمجلس الدولي للمتاحف، نيابةً عن المجلس الدولي للمتاحف، وهو منظمة غير حكومية ولا تهدف إلى الربح تمثل المتاحف واختصاصيّي المتاحف، وتأخذ على عاتقها حماية التراث الطبيعي والثقافي في العالم، سواء التراث الحالي أو المستقبلي أو التراث المادي أو غير المادي. وقال السيد أنفرونس عند التوقيع: "تشرَّف المجلس الدولي للمتاحف عام 2010 بتنظيم عملية منح قناع ماكوندي لجمهورية تنزانيا المتحدة. واليوم، يواصل المجلس الدولي للمتاحف، بالتعاون مع الويبو، تطوير التزامه بإقامة حوار بَنّاء بين أطراف منازعات التراث الثقافي."

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :