.ترأس فرانسس غري الويبو كمدير عام من 1 أكتوبر 1008 إلى 30 سبتمبر 2020

المدير العام للويبو يختتم زيارته الرسمية إلى الجزائر

جنيف 18-10-2010
PR/2010/667

اختتم المدير العام للويبو، السيد فرانسس غري، في 18 أكتوبر 2010 زيارة رسمية إلى الجزائر استغرقت يومين والتقى خلالها ببعض الوزراء لمناقشة دور الملكية الفكرية في حفز الابتكار والتنمية وسبل تعزيز التعاون بين الويبو والجزائر.

وتم توقيع اتفاق يضع إطارا للتعاون بين الويبو والجزائر مع وزير الصناعة والشركات الصغيرة والمتوسطة والنهوض بالاستثمار، السيد محمد بن مرادي. وعقدت أيضا اجتماعات ثنائية مع وزير الزراعة، السيد رشيد بن عيسى، ووزير الشؤون الخارجية، السيد مراد مدلسي، ووزيرة الثقافة، السيدة خاليدة تومي، والمدير العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، السيد عبد الحميد غرفي، ورئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي، السيد محمد صغير بابيس، والمدير العام للمعهد الجزائري الوطني للملكية الصناعية، السيد حكيم توصار.

وتركزت المناقشات الثنائية على كيفية تمكين الجزائر من الاستفادة من نظام الملكية الفكرية على نحو أفضل لأغراض التنمية الاقتصادية والثقافية وكذلك على السبل التي يمكن للويبو أن تدعم من خلالها الجهود الوطنية الرامية إلى تعزيز قدرات البلد في مجال الملكية الفكرية. وكانت هذه الرسالة هي أيضا محور بيان أدلى به السيد غري أمام المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي، وهو الجهاز المسؤول عن خطة تنمية الجزائر للفترة 2010-2014.

وافتتح أيضا السيد غري خلال زيارته ندوة الويبو الأقاليمية عن الملكية الصناعية وتأثيرها في التنمية الاقتصادية، وشدد على السبيل الذي يقود الابتكار من خلاله النمو الاقتصادي ويؤدي إلى "توفير منتجات وتحقيق فوائد وإيجاد فرص عمل بل وأيضا إلى تحسين مستوى معيشتنا وإيجاد حلول للعديد من الصعوبات التي نواجهها" وأضاف السيد غري قائلا: "إن لدى جميع البلدان القدرة على أن تصبح رائدة في مجال الابتكار. لكن ذلك يتطلب وجود التزام واستراتيجية وبيئة سليمة مؤاتية".

وأشار المدير العام للويبو إلى أن الجزائر كانت من بين أوائل البلدان التي استفادت من مساعدة الويبو في وضع استراتيجية وطنية شاملة في مجالي الملكية الفكرية والابتكار، موضحا أن الاستراتيجيات الوطنية تشكل أحد المبادئ الرئيسية لمنهج الويبو الاستراتيجي بشأن التنمية. واستطرد قائلا: "من الضروري دمج سياسة الملكية الفكرية في مجموعة الأنشطة الحكومية في كافة المجالات بدءا من التعليم والثقافة والعلوم والتكنولوجيا وانتهاءا بالاستثمار والتجارة" وأضاف أيضا أنه إلى جانب الاستراتيجيات الوطنية في مجالي الملكية الفكرية والابتكار، يغطي منهج الويبو الشمولي بشأن التنمية جوانب رئيسية أخرى هي البنية التحتية وبناء القدرات وإعداد المعاهدات.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :