الدول الأعضاء تواصل مناقشاتها بشأن قضايا مهمة تتعلق بحق المؤلف

جنيف 12-11-2010
PR/2010/671

واصلت هيئة التفاوض العليا بشأن حق المؤلف التابعة للويبو هذا الأسبوع المناقشات حول الاستثناءات والتقييدات المطبقة على قانون حق المؤلف، وكذلك حول تحديث حقوق هيئات الإذاعة وحقوق فناني الأداء في أدائهم السمعي والبصري. وخلال اجتماع اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة المعقود في الفترة من 8 إلى 12 نوفمبر 2010، أحاطت اللجنة علما بوضع المناقشات في كل مجال من تلك المجالات الرئيسية الثلاثة ووافقت على خارطة طريق فيما يتعلق بالمفاوضات المقبلة.

التقييدات والاستثناءات

وافقت اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة على خطة عمل بشأن التقييدات والاستثناءات للفترة 2011/2012، واضعة في الاعتبار التقدم المحرز في بعض المجالات. ونص بيان ختامي للجنة على الآتي: "إن اللجنة، إذ تسلم بضرورة إحراز تقدم في المجالات الأكثر نضجا، ستضطلع بأعمال على أساس النصوص بغية التوصل إلى اتفاق لوضع تقييدات واستثناءات تلائم الأشخاص غير القادرين على قراءة المطبوعات وغيرهم ممن يواجهون صعوبات في القراءة". وأضاف البيان الآتي: "كما ستضطلع اللجنة بأعمال على أساس النصوص لوضع تقييدات واستثناءات ملائمة فيما يتعلق بالمكتبات والمحفوظات والمؤسسات التربوية والتعليمية ومؤسسات البحوث والأشخاص من ذوي الإعاقات الأخرى".

وقدمت البرازيل وإكوادور وباراغواي اقتراحا بمعاهدة (يستند إلى نص أعده الاتحاد العالمي للمكفوفين) فيما يتعلق بالتقييدات والاستثناءات المطبقة لفائدة الأشخاص غير القادرين على قراءة المطبوعات. كما قدمت ثلاثة اقتراحات إضافية من قبل مجموعة البلدان الأفريقية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية. وجميع هذه الاقتراحات ترمي إلى إيجاد بيئة قانونية مؤاتية لتحسين نفاذ الأشخاص غير القادرين على القراءة إلى المصنفات المحمية بموجب حق المؤلف.

وسوف تقدم اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة في سنة 2011 توصيات إلى الجمعية العامة للويبو بشأن التقييدات والاستثناءات المتعلقة بالأشخاص غير القادرين على قراءة المطبوعات وغيرهم من غير القادرين على القراءة. كما ستعمل اللجنة على تقديم توصيات في سنة 2012 إلى الجمعية العامة بشأن التقييدات والاستثناءات التي يمكن تطبيقها فيما يتعلق بالمكتبات والمحفوظات والمؤسسات التربوية والتعليمية ومؤسسات البحوث وفيما يتعلق بالأشخاص من ذوي الإعاقات الأخرى.

حماية الأداء السمعي البصري

واصلت اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة المناقشات حول حماية الأداء السمعي البصري، بينما ذكر عدد من الوفود بضرورة الإسراع بالمفاوضات مشيرين إلى أن المواد التي اعتمدت مؤقتا في سنة 2000 والبالغ عددها 19 مادة تشكل أساسا جيدا لمواصلة المحادثات. وفي سنة 2000، حقق مؤتمر دبلوماسي عن حماية فناني الأداء في أدائهم السمعي والبصري تقدما كبيرا بفضل إبرام اتفاق مؤقت بشأن 19 مادة من المواد العشرين محل التفاوض. ولم يتوصل المتفاوضون آنذاك إلى اتفاق حول إمكانية تناول مسألة نقل الحقوق من فنان الأداء إلى المنتج من خلال معاهدة بشأن حقوق فناني الأداء وسبل تناول تلك المسألة.

كما أن اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة "دعت الدول الأعضاء إلى تقديم اقتراحات مكتوبة بحلول 31 يناير 2011، لو أمكن في صيغة معاهدة، لمعالجة المسائل المعلقة منذ انعقاد المؤتمر الدبلوماسي في سنة 2000 وأي عناصر إضافية أو بديلة من أجل وضع مشروع معاهدة". وسوف تنظم الويبو مشاورات غير رسمية مفتوحة العضوية بين أعضاء اللجنة لبحث الاقتراحات الجديدة، بهدف إعداد توصيات لتقديمها للدورة المقبلة للجنة. وأشار البيان الختامي للجنة إلى الآتي: "ينبغي أن تتضمن تلك التوصيات جدولا زمنيا لاختتام المفاوضات".

وسيدعم اعتماد صك جديد موقف فناني الأداء في القطاع السمعي البصري بتوفير قاعدة قانونية أكثر وضوحاً للانتفاع بالمصنفات السمعية البصرية على الصعيد الدولي في وسائل الإعلام التقليدية والشبكات الرقمية على حد سواء. وعلاوة على ذلك، سيساهم اعتماد هذا الصك الجديد في حماية حقوق فناني الأداء من الانتفاع غير المشروع بأوجه أدائهم في وسائل الإعلام السمعية البصرية مثل التلفزيون والسينما والفيديو.

حماية هيئات الإذاعة

أكدت اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة من جديد على التزامها بمواصلة عملها، بالاستناد إلى نهج قائم على الإشارات، من أجل وضع معاهدة دولية ترمي إلى تحديث حماية هيئات الإذاعة وهيئات الإذاعة الكبلية بمعناها التقليدي. ونص البيان الختامي على الآتي: "إن الأعضاء في اللجنة مدعوون إلى تقديم اقتراحات جديدة بشأن حماية هيئات الإذاعة بحلول أول مارس 2011، لو أمكن في صيغة معاهدة، بالإضافة إلى الاقتراحات الواردة في الوثيقة SCCR/15/2 Rev. وستشكل تلك الاقتراحات أساسا لإعداد مشروع معاهدة جديد".

وطلبت اللجنة إلى الويبو أن تنظم قبل انعقاد دورة اللجنة الثانية والعشرين في يونيو 2011 اجتماعا تشاوريا غير رسمي بين الأعضاء، بمن فيهم الخبراء التقنيون، وذلك "لتوضيح المسائل التقنية والتكنولوجية المعلقة والمهمة بالنسبة لتحديث حماية هيئات الإذاعة بمعناها التقليدي، عن طريق اعتماد النهج القائم على الإشارات". وسوف تعد الأمانة وفقا لتكليف من الجمعية العامة في سنة 2007، قائمة مسائل تتعلق بأهداف الحماية ونطاقها المحدد وموضوعها. وعليه، ستتفق اللجنة في دورتها المقرر عقدها في يونيو 2011 على جدول زمني للأعمال المقبلة يراعي أي اقتراحات جديدة.

وبحث المندوبون أيضا الجزء الثالث من دراسة أجريت حول التأثير الاجتماعي الاقتصادي للانتفاع بالإشارات دون تصريح في القطاع الإذاعي. وأحاطت الوفود علما بالندوات الإقليمية المنعقدة حاليا للتأكد من وجهات النظر بشأن أهداف الحماية ونطاقها وموضوعها في إطار مشروع معاهدة يعتمد على نهج قائم على الإشارات.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :