تأييد رفيع المستوى لخطة إصلاح الويبو

جنيف 29-09-2010
PR/2010/664

وافق وزراء ومندوبو الدول الأعضاء في الويبو البالغ عددها 184 دولة خلال اجتماعات جمعياتها السنوية المعقودة في جنيف في الفترة من 20 إلى 29 سبتمبر 2010 على الإصلاحات التي يقودها المدير العام للويبو، السيد فرانسس غري، ورحبوا بالخطة الاستراتيجية للأجل المتوسط التي تحدد الاتجاه العام للمنظمة خلال الخمس سنوات المقبلة. وقد افتتحت الجمعيات بنداء حار من المطرب وكاتب الأغنية الأسطوري ستيفي وندر الذي حث ممثلي الحكومات على التوصل إلى اتفاق لتعزيز فرص نفاذ ذوي الإعاقة البدنية إلى المواد المحمية بموجب حق المؤلف.

وقدم المدير العام للويبو الخطة الاستراتيجية للأجل المتوسط التي أعدت من خلال عملية مشاورات مكثفة مع الدول الأعضاء، واستعرض التغييرات التي طرأت على البيئة الخارجية للملكية الفكرية وكيفية تأثير هذه التغييرات على عمل المنظمة. والخطة الاستراتيجية للأجل المتوسط تضع إطارا يستند إلى الأهداف الاستراتيجية التسعة للويبو وتقترح تحقيق نتائج محددة فيما يتعلق بكل هدف من هذه الأهداف، وتحدد استراتيجيات لتحقيق هذه النتائج. والهدف من هذه الخطة هو ضمان أن تواكب الويبو التطور المستمر الذي تشهده البيئة الخارجية وأن تحقق نتائج واضحة في إطار مهمتها العامة الرامية إلى النهوض بالابتكار والإبداع - من خلال نظام متوازن وفعال للملكية الفكرية - لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في كافة البلدان.

وقد أجرت الجمعيات استعراضا شاملا للتقدم المحرز في تنفيذ برنامج التغييرات الاستراتيجية الطموح الذي شرعت فيه الويبو في نهاية 2008. ويحدد برنامج التقويم الاستراتيجي 19 مبادرة رئيسية مجمعة في أربع قيم جوهرية ترمي إلى تأهيل المنظمة كي تصبح أكثر استجابة وفعالية وكفاءة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية. ورحب المندوبون بالتقدم الكبير المحرز في تنفيذ برنامج التقويم الاستراتيجي.

وعلاوة على ذلك، تم توقيع1 عشرين مذكرة تفاهم مع الدول الأعضاء، وهو عدد قياسي يعكس تزايد المشاركة في أنشطة دعم الويبو والاهتمام بالتعاون الثنائي، لا سيما في مجال المساعدة التقنية والتشريعية.

وقال السيد غري في كلمته في ختام الجمعيات: "لقد بدأنا مع ستيفي وندر بنغمات تتسم بالانسجام واستمر هذا الجو المنسجم طوال انعقاد الجمعيات." وأعرب السيد غري عن امتنانه للوزراء الذين شاركوا في الجزء الوزاري رفيع المستوى للجمعيات وفاق عددهم السبعين، مشيرا إلى أن مشاركتهم "عبرت عن التزام سياسي رفيع المستوى واهتمام بعمل المنظمة." ورحب سعادة السفير ألبرتو ديمون، رئيس الجمعية العامة للويبو، وهو أيضا الممثل الدائم للأرجنتين لدى الأمم المتحدة وسائر المنظمات الدولية في جنيف، بالنتائج الإيجابية للجمعيات، موضحا أن الجلسات كانت "مثمرة للغاية"

موجز أعمال الجمعيات

استعرضت الجمعيات العمل الجوهري الذي اضطلعت به المنظمة خلال السنة الأخيرة وأعطت توجيهات فيما يتعلق ببرنامج العمل المقبل. وتحدث وزراء ما يزيد على 70 بلدا في جزء وزاري رفيع المستوى حول موضوع الابتكار والنمو والتنمية. وقدم المدير العام للويبو تقريرا موجزا عن إنجازات المنظمة وأنشطتها خلال السنة الماضية. وشدد في كلمته الافتتاحية للاجتماع على الدور الذي يضطلع به الابتكار في تعزيز النمو الاقتصادي والقدرة التنافسية وكذلك على التغيرات المهمة التي طرأت على المشهد الحيوي للابتكار على الصعيد العالمي.

ومن الأحداث المهمة التي شهدتها الجمعيات كانت دعوة المطرب وكاتب الأغنية وصاحب الجوائز ستيفي وندر إلى المجتمع الدولي للعمل على تعزيز فرص نفاذ ذوي الإعاقة البدنية إلى المواد المحمية بموجب حق المؤلف. فقد تناول البيان الذي أدلى به ستيفي وندر مناقشات الدول الأعضاء خلال اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة بشأن مسألة تحسين فرص نفاذ المكفوفين وضعيفي البصر وغيرهم من غير القادرين على القراءة إلى المصنفات المحمية بموجب حق المؤلف. ويجري النقاش الآن حول العديد من المقترحات الرامية إلى إيجاد بيئة قانونية مؤاتية لتحسين فرص نفاذ غير القادرين على القراءة إلى المصنفات المحمية بموجب حق المؤلف. ورحبت الجمعية العامة بالتقدم المحرز في هذه المناقشات وشددت على ضرورة الإسراع بالمحادثات بشأن معاهدة مقترحة لتعزيز حقوق فناني الأداء في أدائهم السمعي والبصري ولتحديث حقوق هيئات الإذاعة، بما يتماشى مع التطورات التكنولوجية.

وأكدت الوفود من جديد على التزامها بجدول أعمال الويبو بشأن التنمية وعلى أهمية تنفيذه تنفيذا فعالا. وأعربت الدول الأعضاء عن ارتياحها إزاء التقدم المحرز مؤخرا في الدورتين الرابعة والخامسة للجنة المعنية بالتنمية والملكية الفكرية، ولا سيما فيما يتعلق باعتماد آليات التنسيق وإجراءات الرصد والتقييم وإعداد التقارير. كما رحبت بتقرير المدير العام عن تنفيذ جدول الأعمال بشأن التنمية. وأعربت عن تقديرها الخاص لمشاريع جدول الأعمال بشأن التنمية فيما يتعلق بالملكية الفكرية والتنمية الاجتماعية الاقتصادية وبتعزيز إطار الإدارة القائمة على النتائج الذي وضعته الويبو، وكذلك للدراسات التي توضح مساهمة الويبو في أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية و"مواطن المرونة المتعلقة بالبراءات في الإطار القانوني متعدد الأطراف وتنفيذها التشريعي على الصعيدين الوطني والإقليمي" التي نظرت فيها اللجنة المعنية بالتنمية والملكية الفكرية في دورتها الخامسة في أبريل 2010.

كما ستطلق الويبو قريبا قاعدة بيانات متكاملة قائمة على الإنترنت تتضمن معلومات مفصلة عن تنفيذ أنشطة المساعدة التقنية وكذلك عن المستشارين الذين عينتهم المنظمة للاضطلاع بتلك الأنشطة. وقد تقرر إنشاء كلتا القاعدتين بناء على توصيات جدول الأعمال بشأن التنمية. وستكون قاعدة البيانات هذه مصدرا مهما للدول الأعضاء وغيرها من الجهات المعنية بالتنمية، سيسهل تنسيق أنشطة المساعدة التقنية بين المنظمات الشريكة وغيرها من وكالات التنمية.

ورحبت الدول الأعضاء بروح التعاون التي سادت للتوصل إلى توافق في الآراء بشأن وضع صك قانوني دولي أو أكثر لضمان الحماية الفعالة للمعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي والموارد الوراثية. وأعرب المندوبون عن ارتياحهم للتقدم المحرز داخل لجنة الويبو الدولية الحكومية المعنية بالملكية الفكرية والمعارف التقليدية والموارد الوراثية والفولكلور وتعهدوا بالتزامهم بمواصلة المشاركة في هذه العملية على نحو بناء وفعال. وأشاروا بوجه خاص إلى أن الفريق العامل الأول ما بين الدورات الذي اجتمع في شهر يوليو 2010 خطى خطوة مهمة إلى الأمام في مفاوضات اللجنة. فقد أعد الفريق نصا عمليا ومبسطا لمفاوضات اللجنة فيما يتعلق بأشكال التعبير الثقافي التقليدي. وأعربت الوفود عن تطلعها إلى تشكيل الفرق العاملة المعنية بالمعارف التقليدية والموارد الوراثية المقرر في مطلع سنة 2011 وإلى عقد الدورة المقبلة للجنة الدولية الحكومية المعنية بالملكية الفكرية والمعارف التقليدية والموارد الوراثية والفولكلور في ديسمبر 2010. وذكرت الدول الأعضاء أيضا بتعقد المسائل المعروضة على اللجنة وبضرورة التنسيق مع الهيئات الدولية الحكومية الأخرى. ورحبت وفود عديدة باقتراح سلطنة عمان باستضافة حلقة عمل تقنية دولية في سنة 2011 لمناقشة أنظمة التسجيل والتوثيق في إطار المعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي.

وأحاطت الجمعية العامة علما بتقرير مرحلي عن عمل اللجنة الدائمة المعنية بقانون البراءات يتناول الدراسات الأولية الست التي نوقشت في الدورة الرابعة عشرة للجنة المعقودة في شهر يناير 2010، وباستعراض لجدول أعمال الدورة المقبلة للجنة التي ستعقد في الفترة من 11 إلى 15 أكتوبر 2010. ويتضمن جدول الأعمال دراسة أجراها الخبراء الخارجيون عن الاستبعادات والاستثناءات والتقييدات واقتراحا من وفد البرازيل بشأن الاستثناءات والتقييدات.

وأيد عدد من الوفود بقوة عمل اللجنة الدائمة المعنية بقانون العلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية والبيانات الجغرافية، ولا سيما في مجالات قانون الرسوم والنماذج الصناعية والممارسات المتعلقة به وحماية أسماء البلدان من تسجيلها واستعمالها كعلامات تجارية أو في علامات تجارية أو في الإنترنت.

وأحاطت الجمعية العامة لاتحاد معاهدة التعاون بشأن البراءات علما بالتقارير المعدة عن أعمال الفريق العامل التابع لمعاهدة التعاون بشأن البراءات واجتماع الهيئات الدولية التي أنشئت بموجب معاهدة التعاون بشأن البراءات والويبو لإيجاد سبل تحسين تقديم خدمات المعاهدة إلى أصحاب المصالح. وفي الدورة الأخيرة للفريق العامل التابع لمعاهدة التعاون بشأن البراءات، أيدت الدول الأعضاء بالإجماع سلسلة من التوصيات القائمة على دراسة أجرتها الويبو تحت عنوان: "ضرورة تحسين عمل نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات." وتغطي هذه التوصيات مجموعة من التدابير الرامية إلى تحسين عمل المعاهدة، ولا سيما فيما يتعلق بجودة تقارير البحث والفحص الدولية، وإلى تطوير أنظمة المعلومات لتمكين أطراف ثالثة من تقديم المعلومات اللازمة إلى مكاتب البراءات والمساعدة لاستصدار التراخيص. وتتضمن التدابير الأخرى التي حظيت بالموافقة سلسلة من الدراسات الرامية إلى استعراض وتقييم مدى كفاءة أداء نظام معاهدة التعاون بشأن البراءات لتحقيق أهداف المعاهدة في مجالات نشر المعلومات التقنية وتيسير النفاذ إلى التكنولوجيا وتنظيم المساعدة التقنية المقدمة للبلدان النامية. كما اعتمدت الجمعية عددا من التعديلات لللائحة التنفيذية لمعاهدة التعاون بشأن البراءات.

واعتمدت جمعية معاهدة قانون البراءات تعديلات لاستمارة العريضة الدولية النموذجية وقررت تطبيق بعض التعديلات المدخلة على التعليمات الإدارية لمعاهدة التعاون بشأن البراءات لأغراض معاهدة قانون البراءات ولائحتها التنفيذية فورا.

ووافقت جمعية معاهدة سنغافورة على إدخال تغييرات في اللائحة التنفيذية لمعاهدة سنغافورة التي أصبحت تقدم معايير موحدة لتصوير عدد من العلامات غير التقليدية، مثل العلامات الهولوغرامية وعلامات الحركة والعلامات الملونة وعلامات المكان وعلامات الصوت.

وأحاطت جمعية اتحاد مدريد وجمعية اتحاد لاهاي علما بالتقرير المرحلي عن برنامج تحديث تكنولوجيا المعلومات وبالتقدم المطرد الذي أحرز في تنفيذه. كما أحاط أعضاء جمعية اتحاد مدريد علما بالتقدم الهائل الذي أحرز في إنشاء قاعدة تضم بيانات السلع والخدمات المقبولة لأغراض إجراءات نظام مدريد (قاعدة بيانات سلع وخدمات نظام مدريد) باللغات الإنكليزية والفرنسية والإسبانية. كما تتعاون الويبو مع مكاتب العلامات التجارية المعنية لإتاحة قاعدة البيانات بلغات أخرى.

وأحاطت الجمعية العامة علما بأنشطة مركز الويبو للتحكيم والوساطة في مجال نظام أسماء الحقول. ومن أبرز تلك الأنشطة النظام الإلكتروني الذي ابتدعته الويبو لرفع القضايا بناء على السياسة الموحّدة لتسوية منازعات أسماء الحقول والذي بدأ العمل به في شهر ديسمبر الماضي والتزام المركز المتواصل بإجراء التوسع المقرر في الحقول العليا.

وكلفت الدول الأعضاء الأمانة بإتمام عمليتي دمج وتطوير نظامها الشامل والمتكامل لتخطيط الموارد المؤسسية الذي سيساهم في تحديث وظائف الويبو الأساسية في مجالات التسيير والإدارة وخدمة الزبون، وسيزود الدول الأعضاء والإدارة بمعلومات أفضل عن الأداء واستخدام الموارد. وأثنت الوفود أيضا على الأمانة لإتاحتها الفرصة للمنظمة لتكون في مقدمة منظمات الأمم المتحدة التي اعتمدت المعايير المحاسبية الجديدة (المعايير المحاسبية الدولية للقطاع العام)، ووافقت الوفود على استراتيجية مدتها خمس سنوات لتنظيم الأوضاع التعاقدية للموظفين المؤقتين لفترة طويلة وأحاطت علما بالنتائج الإيجابية لبرنامج إنهاء الخدمة الطوعي.

وأحاطت الجمعيات علما بالتقارير المرحلية بشأن مشروعي بناء عملاقين جاري تنفيذهما وهما: مشروع بناء المبنى الإداري الجديد الذي سيتم الانتهاء منه قبل نهاية سنة 2010 ومشروع بناء قاعة مؤتمرات جديدة لافتتاحها في سنة 2011. كما أحاط المندوبون علما بالتقارير المرحلية عن مشروع تحييد الكربون والمشروع المتعلق بإمكانيات النفاذ اللذين أطلقا معا في سنة 2009 وهما ما زالا في مراحل تنفيذهما الأولى. وبمناسبة العام الدولي للتنوع البيولوجي، اطلعت الجمعيات على عدد من الأمثلة التي توضح التنوع البيولوجي في مجمع الويبو.

ووافقت الدول الأعضاء على اتباع المنظمة لسياسة لغوية جديدة استنادا إلى ورقة أعدتها الأمانة ومطالب بزيادة عدد اللغات التي تترجم إليها الوثائق. ونظرا لطبيعة هذا النشاط الذي يستلزم موارد ضخمة، وافقت الدول الأعضاء على التوسع تدريجيا في استخدام اللغات. والهدف من ذلك هو توسيع التغطية اللغوية تدريجيا لتشمل أكبر عدد ممكن من لجان وهيئات الويبو.

ويمكن الاطلاع على تقرير كامل يضم كافة المناقشات والقرارات على الموقع التالي: https://www.wipo.int/meetings/en/doc_details.jsp?doc_id=147899.

_______________________

1. الاتحاد الروسي وإسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبرتغال وبيلاروس وجمهورية كوريا وزامبيا وسلطنة عمان والسنغال وغواتيمالا والفلبين وفييت نام وقيرغيزستان وكوبا وكوستاريكا والكونغو ومصر ومنغوليا وموزامبيق وهندوراس.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: