.ترأس فرانسس غري الويبو كمدير عام من 1 أكتوبر 1008 إلى 30 سبتمبر 2020

المدير العام للويبو يجري محادثات رفيعة المستوى في بنغلاديش ويلقي كلمة أمام منتدى البلدان الأقل نموا

جنيف 21-07-2010
PR/2010/651

أنهى المدير العام للويبو، السيد فرانسس غري، في 20 يوليو 2010 زيارة رسمية إلى داكا استغرقت ثلاثة أيام، عقد خلالها سلسلة من الاجتماعات رفيعة المستوى، خاصة مع رئيسة الوزراء، الشيخة حسينة. وقد تركزت المحادثات على سبل تعزيز التعاون بين الويبو وبنغلاديش وكذلك على مجموعة من المسائل ذات الاهتمام المشترك لجميع البلدان الأقل نموا. كما عرض السيد غري على رئيسة الوزراء نتائج دراسة كلفت الويبو جهة خارجية بإعدادها عن أشكال التعبير التقليدي في بنغلاديش.

وافتتحت رئيسة الوزراء برفقة السيد غري المنتدى رفيع المستوى الذي نظم عن الملكية الفكرية لواضعي سياسات البلدان الأقل نموا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وضم مشاركين من اثني عشر بلدا من البلدان الأقل نموا في المنطقة وهي: بنغلاديش وبوتان وتوفالو وجزر سليمان وساموا وكمبوديا وكيريباتي ولاو وملديف وميانمار ونيبال واليمن.

وقال السيد غري: "أود في البداية أن أعرب من جديد عن التزامي الشخصي والتزام المنظمة العالمية للملكية الفكرية بأكملها إزاء البلدان الأقل نموا." وأضاف قائلا: "إننا نعتقد بأن بلدانكم تمتلك إمكانيات هائلة للإسهام في نظام الملكية الفكرية والاستفادة منه. لذلك، نحن نعمل على تطوير أدوات وتقديم دعم سياسي وتقني من أجل مساعدة هذه المنطقة على توظيف كامل طاقتها."

وقد أتاح المنتدى لواضعي السياسات - من الوزراء والبرلمانيين ورؤساء مكاتب الملكية الفكرية - فرصة لدراسة التجارب الوطنية في مجال الملكية الفكرية وتبادل وجهات النظر في هذا الشأن. ووجه المنتدى اهتماما خاصا للتجارب الوطنية في بنغلاديش وماليزيا وجنوب أفريقيا وأثيوبيا حيث تستخدم أدوات الملكية الفكرية للنهوض بأهداف إنمائية وطنية. وبحث المنتدى أيضا مسائل متعلقة بصياغة السياسات وبالاستراتيجيات الوطنية في مجال الابتكار وبناء القدرات التكنولوجية وتوسيم المنتجات الموجهة للتصدير والمعارف التقليدية والإدارة الجماعية. وهذه المسائل تشكل عناصر رئيسية لتمكين البلدان الأقل نموا من المضي قدما بأهدافها الإنمائية الوطنية والنهوض بتكوين الثروات.

وعرضت أيضا الدراسة التي أجريت عن أشكال التعبير التقليدي في بنغلاديش على المنتدى. وهي تضع نهجا استراتيجيا لحماية أشكال التعبير الثقافي وتعزيزها في بنغلاديش وتكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للبلدان الأقل نموا الأخرى، لأنها تتضمن منهجية شاملة يمكن تكييفها مع الظروف الاقتصادية الخاصة بكل بلد. كما تبحث الدراسة أنواع أشكال التعبير الثقافي التي تميز منطقة جنوب آسيا وتقترح قانونا نموذجيا لحماية أشكال التعبير الثقافي والانتفاع بها من أجل إيجاد فرص عمل.

وفي محادثاته مع رئيسة الوزراء، تعهد السيد غري بأن تقدم الويبو دعمها لصياغة استراتيجية للملكية الفكرية ولإنشاء مكتب وطني متكامل للملكية الفكرية يغطي كلا من الملكية الصناعية وحق المؤلف.

وخلال المناقشات الثنائية، شدد المدير العام للويبو على الدور الذي يضطلع به نظام وطني متوازن للملكية الفكرية في تعزيز التنمية والنمو وفي التصدي للتحديات الرئيسية في مجال السياسة العامة، مثل البيئة والصحة العامة والأمن الغذائي. وأكد على دور الملكية الفكرية كمحرك للابتكار والإبداع ونقل التكنولوجيا، وشدد على ضرورة ضمان تحقيق فوائد اجتماعية واقتصادية من خلال نظام الملكية الفكرية.

وعقد المدير العام للويبو محادثات مع وزير الخارجية، د. ديبو موني، ووزير الصناعة، السيد ديليب باروا، ووزير الإعلام والشؤون الثقافية، السيد أبو الكلام أزاد، ووزير الصحة ورفاه الأسرة، السيد روال هاك، وكذلك مع عدد من كبار المسؤولين. وتركزت المحادثات على الأنشطة المشتركة الرامية إلى دعم بنغلاديش في بناء القدرات، بما في ذلك المساعدة التي تقدمها الويبو لإنشاء منظمة إدارة جماعية لحق المؤلف والحقوق المجاورة.

كما شارك السيد غري في مائدة مستديرة عنوانها "الملكية الفكرية والتنمية: أهمية ذلك بالنسبة لبنغلاديش"، نظمتها الجمعية الاقتصادية البنغالية حول الانتفاع بالملكية الفكرية لأغراض النمو الاقتصادي والتنمية الاقتصادية، مع التركيز بوجه خاص على البلدان الأقل نموا. والتقى أيضا السيد غري مع نائب عميد جامعة دكا، الأستاذ سيديك، وشارك في جلسة نقاشية تفاعلية مع المدرسين والطلاب حول تعليم الملكية الفكرية.

وأشير تكراراً خلال الجلسة إلى أهمية المضي قدما بالمناقشات الدولية حول حماية المعارف التقليدية والموارد الوراثية والفولكلور. ولفت السيد غري الانتباه إلى وجود فرصة حقيقية لتحقيق نتائج ملموسة في هذا المجال بفضل تجديد ولاية لجنة الويبو الحكومية الدولية المعنية بالملكية الفكرية والمعارف التقليدية والموارد الوراثية والفولكلور. وشدد المسؤولون على أهمية هذه المسألة بالنسبة لبنغلاديش وللبلدان الأقل نموا بشكل عام.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :