الويبو توضح كيف يمكنها المساعدة في التصدي لتحديات ظاهرة تغير المناخ

جنيف 16-12-2009
PR/2009/627

شارك المدير العام للويبو السيد فرانسس غري في 16 ديسمبر 2009 في سلسلة من التظاهرات المتصلة بالمباحثات الدولية التي أجريت حول تغير المناخ في كوبنهاجن وأوضح كيف يمكن للويبو أن تساهم في الجهود الدولية الرامية إلى التخفيف من حدة تغير المناخ. وأكد السيد غري أن السياسات التي تحفز الإبداع وتعميم التكنولوجيا تشكل عناصر رئيسية في تحقيق استجابة عالمية فعالة وعملية لمواجهة التهديدات المترتبة على ظاهرة تغير المناخ. وقال إن بإمكان الانتفاع الحكيم بنظام الملكية الفكرية أن يسهم مساهمة إيجابية في صياغة العديد من الحلول التكنولوجية المتنوعة اللازمة لمعالجة آثار تغير المناخ.

وفيما يتعلق بالموضوع التالي: "التعاون الدولي في مجال نقل التكنولوجيا: حان الوقت للعمل"، تحدث السيد غري في لقاء جانبي، قائلا إن التحول من مجتمع قائم على استخدام الكربون إلى مجتمع خالي من الكربون يشكل مهمة معقدة وغير مسبوقة تستلزم اعتماد مناهج ابتكارية ومتكاملة لسياسات التكنولوجيا.

واستطرد قائلا إن الملكية الفكرية تضطلع بدور مهم في سياسات التكنولوجيا مضيفا أنه لابد من إيلاء الأولوية لهدفين رئيسيين على مستوى السياسات العامة، وهما تشجيع الاستثمار في ابتداع تقنيات مؤاتية للبيئة والإسراع في تعميم تلك التقنيات. وفي الحالتين معا، تتبلور أهمية نظام الملكية الفكرية ولا سيما البراءات، لما يؤتيه من حافز للاستثمار في الابتكار الأخضر ويسهم به من نشر سريع وعالمي للتقنيات والمعرفة الجديدة.

والابتكار الأخضر يتطلب استثمارات خاصة ضخمة. ووضع نظام فعال للبراءات سيمنح الشركات حافزا للقيام بتلك الاستثمارات عن طريق اختراع سلعة يمكن الاتجار بها بالترخيص أو النقل مما سيؤدي إلى إيجاد فرص للشراكات في مجال التكنولوجيا وتحقيق عوائد تجارية. وعليه، فبإمكان حماية البراءات بفعالية أن تنهض بنقل التكنولوجيا على المستوى الدولي انطلاقا من القطاع الخاص.

وأضاف السيد غري أن نظام البراءات يشكل خير مخزون من المعلومات المتاحة للجماهير عن أحدث التقنيات- نظرا لأن جميع وثائق البراءات تنشر وتتاح مجانا للعموم. وهذه المعلومات تتضمن المتاح من المعارف التي قد تدعم استحداث التقنيات الجديدة وتُعين على تحديد التقنيات غير المشمولة بالبراءات أو التي لم تعد محمية ويمكن تداولها أو تكييفها دون قيد أو شرط. ومن الضروري كفالة نشر هذه المعلومات على نطاق واسع، عن طريق مثلا استخدام أدوات وخدمات تعزز النفاذ إلى المعلومات المستوفاة عن التقنيات المفيدة من مصادر المعلومات المتعلقة بالبراءات.

وقد تحدث أيضا في هذه المناسبة وزير البيئة والغابات الهندي، السيد جايمار رامش، بالإضافة إلى رؤساء وكالات الأمم المتحدة التالية: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة والوكالة الدولية للطاقة المتجددة ومرفق البيئة العالمية ومؤسسة الأمم المتحدة. وقد ترأس هذه التظاهرة وكيل أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، السيد تشا جوكانغ.

وسوف يشارك أيضا السيد غري مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وبعض الرؤساء التنفيذيين لوكالات الأمم المتحدة الموجودين في كوبنهاجن، في اجتماع رفيع المستوى سيعقد مساء الأربعاء حول الموضوع التالي:"توحيد أداء منظومة الأمم المتحدة إزاء ظاهرة تغير المناخ". وسوف يجرى هذا الاجتماع في صورة مناقشات تحاورية مع الجمهور حول جهود منظومة الأمم المتحدة.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: