الويبو ترحب بتصديق الاتحاد الأوروبي على "معاهدتي الويبو للإنترنت"

جنيف 14-12-2009
PR/2009/626

رحب المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) السيد فرانسس غري في 14 ديسمبر 2009 بتصديق الاتحاد الأوروبي على "معاهدتي الويبو للإنترنت"- أي معاهدة الويبو بشأن حق المؤلف ومعاهدة الويبو بشأن الأداء والتسجيل الصوتي- اللتين تضعان المعايير الأساسية لحماية حق المؤلف والحقوق المجاورة في البيئة الرقمية.

وأشار السيد غري إلى أن الاتحاد الأوروبي يضطلع بدور ريادي في تشجيع الانتفاع بالإنترنت وتطوير مواد الإنترنت، وقال إن تصديق الاتحاد على المعاهدتين سيؤثر إيجابا على تطوير الإبداع داخل البيئة الرقمية في أوروبا ومناطق أخرى.

وكان الاتحاد الأوروبي قد اعتمد في سنة 2001 توجيهات بشأن حق المؤلف تتضمن معظم أحكام معاهدتي الويبو للإنترنت المبرمتين في سنة 1996. وقد بدأت الآن كافة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 في تنفيذ توجيهات الاتحاد بشأن حق المؤلف. وفي سنة 2000، اتخذ الاتحاد الأوروبي بموافقة الدول الأعضاء قرارا رسميا بالتصديق على "معاهدتي الويبو للإنترنت" في آن واحد. وكانت تلك هي المرة الأولى التي يتصرف فيها الاتحاد باعتباره طرفا متعاقدا بمعنى الكلمة في مجال حق المؤلف والحقوق المجاورة.

وأشار الاتحاد في بيان له إلى أنه:"يأمل هو والدول الأعضاء في أن يؤدي التصديق على هاتين المعاهدتين إلى إعطاء دفعة جديدة لأعمال الويبو الحالية المتعلقة بوضع المعاهدات وإلى التشجيع على تجديد الالتزام بالمضي قدما لتوفير مستوى عال من الحماية للمبدعين والصناعات الإبداعية." والواقع أن "معاهدتي الويبو للإنترنت" تتيحان تحديث المباديء القانونية التي تستند إليها الحماية الدولية لحق المؤلف وحقوق فناني الأداء ومنتجي التسجيلات الصوتية على الإنترنت وغير ذلك من الشبكات الرقمية.

وقد وضعت أيضا "معاهدتا الإنترنت" الأساس لنظام متوازن للحماية في البيئة التكنولوجية الجديدة في مجالات مثل نقل المواد المحمية بموجب حق المؤلف في إطار تفاعلي، والتقييدات على حق المؤلف وتعزيز التكنولوجيات التي تسهل توزيع المواد الإبداعية والانتفاع بها.

وقد اعتمدت معاهدتا الويبو في ديسمبر 1996 ودخلتا حيز التنفيذ في سنة 2002. وبفضل هذه التصديقات الجديدة، سيصل عدد الأعضاء في معاهدة الويبو بشأن حق المؤلف إلى 88 عضوا وفي معاهدة الويبو بشأن الأداء والتسجيل الصوتي إلى 76 عضوا.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :