الويبو تبدأ العمل بإجراءات سياسة تسوية المنازعات بدون ورق

جنيف 11-12-2009
PR/2009/624

اعتبارا من يوم الإثنين 14 ديسمبر 2009، سيبدأ مركز الويبو للتحكيم والوساطة العمل بإجراءات تسوية المنازعات التي ستكون في الأساس إلكترونية. وسيؤدي ذلك إلى حذف الشرط الإلزامي الذي يقتضي إيداع نسخ ورقية من المرافعات والإخطار بها كتابيا في القضايا المرفوعة أمام الويبو بناء على السياسة الموحدة لتسوية منازعات أسماء الحقول.

وهذا التحول في إجراءات سياسة تسوية المنازعات من شأنه أن يحسن بشكل كبير فعالية هذه الآلية عن طريق تقليص المدة الزمنية والتكاليف اللازمة لإيداع الطلبات في إطار السياسة الموحدة وتوفير نحو مليون نسخة ورقية كل سنة، مما سيجعل هذه الإجراءات أكثر احتراما للبيئة وإلكترونية بدرجة كبيرة. ورغم أن هذه الإجراءات التي تتسم بمزيد من السلاسة والفعالية، ستصبح إلزامية اعتبارا من أول مارس 2010، فإن هيئة الإنترنت المعنية بالأسماء والأرقام المعيَّنة (الإيكان) أشارت في إعلان أصدرته في 7 ديسمبر 2009 إلى أنه يمكن لمؤسسات تسوية المنازعات بناء على السياسة الموحدة أن تبدأ في قبول الإيداعات الإلكترونية فورا، على أن تحتفظ الأطراف بإمكانية إيداع الطلبات في نسخ ورقية.

ويرجع هذا التعديل في قواعد السياسة الموحدة إلى الاقتراح الذي تقدم به مركز الويبو إلى الإيكان في ديسمبر 2008. وبعد الدعوة التي أطلقتها الإيكان في أغسطس 2009 لتلقي تعليقات العامة بشأن الاقتراح والتي أظهرت تأييدا واسعا من جانب الجهات المعنية بالسياسة الموحدة، قدمت الويبو مجموعة تعديلات إلى الإيكان في سبتمبر 2009. ووافقت هيئة الإيكان في اجتماعها المعقود في سيول في 30 أكتوبر 2009على إجراء هذه التعديلات في القواعد التي تحكم السياسة الموحدة وأعلنت لاحقا عن عملية التنفيذ في 7 ديسمبر 2009.

ووفقا لإعلان الإيكان، سيسمح مركز الويبو، اعتبارا من يوم الإثنين 14 ديسمبر 2009، لجميع أطراف القضايا التي تديرها الويبو بناء على السياسة الموحدة بتقديم نسخ إلكترونية فقط، عن طريق استخدام البريد الإلكتروني. ويمكن للأطراف التي ستختار ذلك، أن تسترشد أيضا بالقواعد الإضافية المعدلة للويبو التي نقحت بشكل طفيف من أجل ذلك الغرض تحديدا (والتي أعيد نشرها مع مجموعة التعديلات التي أرسلتها الويبو إلى الإيكان في سبتمبر 2009).

وتحوي القواعد الإضافية المعدلة للويبو توجيهات بشأن التصاميم الشكلية للطلبات التي ستقدم في نسخ إلكترونية فقط في القضايا المرفوعة بناء على السياسة الموحدة. أما الأطراف التي ما زالت لا ترغب في اللجوء إلى الإجراءات الإلكترونية الجديدة، فستواصل العمل بالقواعد الإضافية القائمة للويبو ويمكن لهذه الأطراف أن تستمر في تقديم الطلبات في نسخ ورقية إلى غاية 28 فبراير 2010. وستنص أيضا القواعد الجديدة المعدلة للسياسة الموحدة على توفير ضمانات لكفالة إخطار المدعى عليه بالشكوى على نحو عادل وفعال.

للاطلاع على مزيد من المعلومات بشأن الإجراءات الجديدة، بما في ذلك التوجيهات المعدلة المتعلقة بالإيداع ونماذج المرافعات بالنسبة لطرفي النزاع والأسئلة المتكررة في هذا الشأن، يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني لمركز الويبو.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: