الويبو تحتفل بالذكرى السنوية لعاشرة لاعتماد السياسة الموحدة لتسوية منازعات أسماء الحقول على الإنترنت

جنيف 12-10-2009
PR/2009/613

بمناسبة الذكرى العاشرة لاعتماد السياسة الموحدة لتسوية منازعات أسماء الحقول على الإنترنت، عقدت الويبو مؤتمرا في 12 أكتوبر 2009، ضم ما يزيد على 200 من أصحاب المصالح في جميع أنحاء العالم. وقد سعى المؤتمر إلى تقييم تجربة العمل بالسياسة الموحدة واستخلاص العبر للاستفادة منها في مشروعات أخرى لها علاقة بمستقبل نظام أسماء الحقول وفي إطار الملكية الفكرية بصورة عامة.

والسياسة الموحدة وهي عبارة عن مجموعة من الإجراءات السريعة والفعالة من حيث التكلفة لتسوية المنازعات ومكافحة ممارسات السطو الإلكتروني، لقيت طلبا كبيرا في هذا المجال. فقد تولى مركز الويبو للتحكيم والوساطة منذ ديسمبر 1999 إدارة ما يزيد على 16000 قضية (تم إصدار الحكم رقم 16000 اليوم) بناء على السياسة الموحدة أو السياسات المتعلقة بها. وكانت هيئة الإنترنت المعنية بالأسماء والأرقام المعينة (الإيكان) قد اعتمدت السياسة الموحدة لتسوية منازعات أسماء الحقول على الإنترنت، بناء على مبادرة من الويبو وبمساعدة منها لصياغة هذه السياسة وتنفيذها.

وقد افتتح هذا المؤتمر الذي يتطلع نحو المستقبل المدير العام للويبو السيد فرانسس غري (يمكن الاطلاع على رسالة المدير العام المسجلة والبرنامج الكامل للمؤتمر وقائمة المتحدثين من خلال الموقع التالي:
https://www.wipo.int/amc/en/events/workshops/2009/10yrs-udrp/program/

وبمناسبة هذه الذكرى المهمة، قال السيد غري:"أعتقد أنه يمكننا القول بعد مرور عشر سنوات على اعتماد السياسة الموحدة، إن هذه التجربة كانت ناجحة للغاية"، لأنها استجابت لحاجة ما وأتاحت إمكانية إنشاء نظام قانوني. وفيما يخص المستقبل، قال المدير العام للويبو إن السياسة الموحدة تشكل "أداة حية" ورحب بإجراء مناقشات عن التحديات المقبلة.

وقد ألقيت خلال المؤتمر محاضرات وأجريت مناقشات شارك فيها مستشارون في الملكية الفكرية وفاعلون في مجالي السياسة الموحدة ونظام أسماء الحقول وخبراء في مجال أسماء الحقول من الويبو وهيئات معنية وأفراد معنيون بتنفيذ آليات تسوية المنازعات ومن بينهم الإيكان.

وقد تناولت المحاضرات ثلاثة موضوعات رئيسية وهي: تطوير الاجتهادات والممارسات القضائية المبنية على السياسة الموحدة، والآليات الجديدة لتسوية المنازعات من أجل التوسع الكبير الذي تعتزم الإيكان القيام به في نظام أسماء الحقول، وظهور تعارض بشكل عام بين "الكيانات" الموجودة على شبكة الإنترنت والحقوق المتصلة بالعلامات التجارية، فضلا عن مسائل أخرى متعلقة بمساءلة الوسطاء.

وقد ركز العديد من المتحدثين على الخصائص الأساسية للسياسة الموحدة وكيفية تطبيقها منذ سنة 1999. وحددوا الخصائص التي يمكن تطبيقها لتسوية أنواع أخرى من المنازعات في العالم الرقمي أو المادي. وقد طرح مركز الويبو عددا من الأفكار التي يبحثها في الوقت الحالي من أجل تبسيط إجراءات تقديم الطلبات واتخاذ القرارات في القضايا المودعة لدى الويبو بناء على السياسة الموحدة.

وطرح ممثلو الويبو إمكانية إتاحة الفرصة للمدعين للتعبير عن "نيتهم في التقدم بشكوى"، لا سيما من أجل تسهيل تحديد المدعى عليهم في القضايا التي تطبق مبدأ حماية البيانات الشخصية. وناقش أيضا ممثلو الويبو إمكانية أن يعبر المدعى عليهم عن موافقتهم المسبقة على نقل اسم الحقل أو على الإشارة إلى نيتهم المشاركة في الإجراءات المتخذة بناء على السياسة الموحدة من خلال إيداع رد بهذا الشأن. وعرضت مفاهيم أخرى للويبو من بينها الشكاوى المتعلقة بالشكل في القضايا التي يتوقع فيها تخلف أحد الأطراف، وقرارات الوسطاء والمحكمين المستعجلة الصادرة في قضايا تنتمي بشكل واضح لهذا النوع من القضايا، وكل ذلك يخضع لضرورة توفير الضمانات المناسبة للحفاظ على المساواة بين الطرفين ومشاركة المدعى عليه.

وناقش المشاركون في المؤتمر أيضا الدور الذي اضطلعت به تكنولوجيا المعلومات في إجراءات تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول بناء على السياسة الموحدة وحددوا المجالات التي تستدعي التطوير في هذا المجال. وقد تم التركيز بوجه خاص على مبادرة الويبو بشأن التسوية الإلكترونية التي تلقى رواجا في هذا السياق، وهذه المبادرة هي عبارة عن مقترح تقدم به مركز الويبو للتحكيم والوساطة إلى الإيكان في ديسمبر 2008 لإسقاط الشرط القاضي بتقديم نسخ ورقية عن جلسات الاستماع وتوزيعها في إطار إجراءات السياسة الموحّدة. وتسعى الويبو من خلال هذه المبادرة التي تنظر فيها حاليا هيئة الإيكان إلى إفادة كل الجهات بالاستغناء عن الكم الغزير من الأوراق وتحسين التزامها بالمهل دون إلحاق الضرر بالمدعي أو المدعى عليه على السواء.

والعديد من المتحدثين، من بينهم مسؤولو الإيكان ومالكو العلامات التجارية وخبراء الإنترنت وموظفو مركز الويبو للتحكيم والوساطة، تناولوا مبادرة الإيكان الرامية إلى استحداث عدد كبير من الحقول العليا الجديدة المكونة من أسماء عامة. وقد أثار هذا الموضوع شديد الأهمية اهتماما كبيرا بين المشاركين وأتاح طرح مشورة الويبو للمساعدة على صون المصالح المشروعة لمالكي العلامات التجارية وغيرهم من الفاعلين بحسن نية في نظام أسماء الحقول خلال مرحلتي تطبيق هذا البرنامج (ما قبل الإسناد) وتشغيله (ما بعد الإسناد).

وقد استغل المشاركون فرصة إجراء مناقشات مفتوحة لتوجيه أسئلة للمتحدثين ومشاطرتهم شواغلهم بشأن هذه الموضوعات وغيرها من الموضوعات التي تتعلق بالإنترنت، بما في ذلك نطاق المهام التي قد تتولاها خدمات التسجيل لمعالجة التعدي على علامات تجارية لأسماء حقول تقع ضمن حدود مسؤولياتها. وأثار المشاركون تساؤلات حول إمكانية وضع إجراءات أخرى موحدة لتسوية المنازعات وتكييفها من أجل مكافحة الأساليب المتطورة للتعدي على السلع والخدمات الحقيقية والإلكترونية من خلال شبكة الإنترنت.

وتوفر السياسة الموحدة لمالكي العلامات التجارية آلية إدارية تتيح التسوية الفعالة للمنازعات الناشئة عن قيام أشخاص آخرين بتسجيل أسماء حقول على الإنترنت مقابلة لحقوقهم في العلامات التجارية والانتفاع بتلك الأسماء عن سوء نية. وتطبق السياسة الموحدة على المنازعات المتعلقة بالحقول العليا المكونة من أسماء عامة (مثل .com, .net, .org, .mobi) وبعدد متزايد من الحقول العليا المكونة من رموز بلدان (مثل .ch, .es, .fr, .nl, .me ).

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: