الويبو تطلق برنامجا تموله اليابان لفائدة أفريقيا والبلدان الأقل نموا

جنيف 04-06-2009
UPD/2009/311

اجتمع عدد من كبار واضعي السياسات ورؤساء دوائر الملكية الفكرية من 36 بلدا إفريقيا في بريتوريا، جنوب أفريقيا يومي 26 و27 مايو/أيار 2009 لدراسة أهمية الملكية الفكرية باعتبارها حافزا للتنمية الاقتصادية والتجارية لينطلق بذلك برنامج تموله اليابان يرمي إلى تعزيز الانتفاع بالملكية الفكرية في أفريقيا والبلدان الأقل نموا.

ويندرج هذا الاجتماع الذي نظمته الويبو بالتعاون مع حكومتي جنوب أفريقيا واليابان في إطار برنامج الصناديق الاستئمانية اليابانية الذي تديره الويبو لفائدة أفريقيا والبلدان الأقل نموا. وقد فسح هذا الاجتماع على مدى يومين المجال أمام المشاركين لبحث الخيارات السياسية المتاحة لإرساء محيط داعم للانتفاع بأصول الملكية الفكرية وإدارتها بفعالية.

وناقش خبراء الملكية الفكرية من اليابان وماليزيا وكينيا وإثيوبيا وجنوب أفريقيا والمكتب الإقليمي الأفريقي للملكية الفكرية (ARIPO) والويبو والبنك الدولي مجموعة من الموضوعات منها المعلومات المتعلقة بالبراءات باعتبارها أداة للابتكار ونقل التكنولوجيا والانتفاع بالملكية الفكرية لتعزيز القدرة التنافسية وتسويق أصول الملكية الفكرية والخدمات ذات القيمة المضافة التي تقدمها مكاتب الملكية الفكرية وتمويل البحث العلمي والابتكار والنهوض بالملكية الفكرية من منظور إقليمي.

وباحث المشاركون اقتراحات ملموسة بشأن الأنشطة التي ينبغي تنفيذها في المستقبل في إطار برنامج الصناديق الاستئمانية وأشادوا بسخاء اليابان لتمويلها لهذا البرنامج.

وترأس افتتاح الاجتماع سفير اليابان لدى جمهورية جنوب أفريقيا السيد توشيرو أوزاوا والمدير التنفيذي لمكتب تسجيل الشركات والملكية الفكرية (CIPRO) السيد ;كيث ساندوي الذي مثّل حكومة جنوب أفريقيا ومسؤول كبير من الويبو.

وتدعّم اليابان منذ 1987 عددا من المشروعات التي تديرها الويبو من خلال التمويل من خارج الميزانية. ومن خلال هذه المشروعات تشاطر اليابان البلدان الأخرى خبرتها في مجال الانتفاع بالملكية الفكرية لتوليد الثروة وتعزيز القدرة التنافسية والتنمية الاقتصادية.


ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :