التراث الثقافي الإندونيسي على المسرح في حدث تدعمه الويبو

جنيف 17-04-2008
PR/2008/549

في مضمار جهودها المبذولة من أجل حماية التراث الثقافي غير الملموس، اشتركت المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) مع البعثة الدائمة لإندونيسيا في جنيف ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) ومكتب الأمم المتحدة في جنيف لدعم عرض لمسرح دمى الظل "وايانغ" الذي يعبر عن التراث الإندونيسي الحي.
وحضر العرض أكثر من 400 شخصاً وتميز بمهارة رفيعة جامعاً بين الرمز والأسطورة. وأقيم العرض في قصر الأمم يوم 15 أبريل/نيسان 2008. وأتيح العرض بفضل مؤسسة يياسان ريدي والويو الإندونيسية وضم فريق لاعبي الدمى طفلا في السابعة من عمره ورافق العرضَ أداء موسيقي لفرقة غاميلان كياي غاندرون في جنيف.
وتحدث نائب المدير العام للويبو، السيد فرانسس غوري، عند افتتاح العرض وقال إن أشكال التعبير الثقافي التقليدي هي جزء من ثروة إندونيسيا الفكرية والثقافية وتعبر مباشرة عن ذلك التنوع الثقافي الثمين. ومضى قائلا إن نظام الملكية الفكرية يرمي إلى إقامة محيط يستطيع فيه الموسيقيون والفنانون على اختلافهم تحصيل مكافأة عادلة وإقرار بجهودهم بينما يضمن للجمهور إمكانية الاستمتاع بعبقريتهم الفنية والاستفادة منها. وكما يجسّد التراث الثقافي غير الملموس الإبداع الغني المتميز في تطوره المطرد، كذلك تستطيع التدابير المتوازنة في مجال الملكية الفكرية أن تسهم أيضا في الحفاظ على ذلك التراث والنهوض به وحمايته.
وإن المناقشات المكثفة الجارية في إطار لجنة الويبو الحكومية الدولية المعنية بالملكية الفكرية والموارد الوراثية والمعارف التقليدية والفولكلور تبين مدى التزام الويبو والدول الأعضاء فيها بضمان فهم أعمق للعلاقة التكاملية بين حماية الملكية الفكرية وصون التراث الثقافي غير الملموس. ويستكمل هذا العمل المنجز على المستوى السياسي مبادرات عملية منها مشروع الويبو بشأن التراث الإبداعي الذي يدعم مباشرة المؤتمنين على التراث الثقافي في تحديد مصالحهم والنهوض بها في سياق تدوين أشكال التعبير الثقافي وتعميمها خارج الوسط التقليدي. وفي مضمار النهوض بالتعاون بين الوكالات، فقد كان من بواعث السرور للويبو أن تتعاون مع اليونسكو ومكتب الأمم المتحدة في جنيف في تنظيم هذا الحدث.
وشارك في افتتاح الحدث كل من المدير العام لمكتب الأمم المتحدة في جنيف، السيد سرجي أوردزونيكيدزه، ونائب الممثل الدائم في البعثة الدائمة لجمهورية إندونيسيا لدى مكتب الأمم المتحدة وسائر المنظمات الدولية في جنيف، السيد غوستي أغونغ ويساكا بوجا، وممثلة عن المدير العام لليونسكو، السيدة كريستين هولست.
وسيستمر عرض لصور شمسية عن مسرح الدمى الإندونيسي للمصور الياباني المشهور، يوشي شيموتزو، في قصر الأمم، حتى 23 أبريل/نيسان 2008.

 

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: