المتفاوضون يقررون مواصلة المناقشات حول تحديث الحماية لهيئات البث

Geneva 25-06-2007
PR/2007/498

قررت الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) أنها بحاجة إلى مواصلة المناقشات حول مختلف جوانب المعاهدة المتعلقة بحماية هيئات البث قبل الانتقال إلى المؤتمر الدبلوماسي. وصدر هذا القرار في ختام الدورة الخاصة الثانية للجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة التي عقدت في الفترة من 18 إلى 22 يونيه/حزيران 2007 بتكليف من الجمعية العامة للويبو في أكتوبر/تشرين الأول 2006.

فقد دعت الجمعية العامة للويبو في أكتوبر/تشرين الأول 2006، إلى عقد دورتين خاصتين للجنة الدائمة في سنة 2007 من أجل "توضيح القضايا العالقة". وجاء في قرار الجمعية العامة أن "دورتي اللجنة الدائمة ستهدفان إلى الموافقة على الأهداف والنطاق المحدَّد وموضوع الحماية، ووضعها في صيغتها النهائية، باتباع منهج قائم على الإشارات، بغية إحالة اقتراح أساسي مراجع إلى المؤتمر الدبلوماسي الذي سيعدّل الأجزاء المعنية المتفق عليها من مشروع الاقتراح الأساسي المعدّل (الوثيقة SCCR/15/2)".

ونص قرار الجمعية العامة أيضا على عقد مؤتمر دبلوماسي في الفترة من 19 نوفمبر/تشرين الثاني إلى 7 ديسمبر/كانون الأول 2007 لإبرام معاهدة بشأن حماية هيئات البث بالمعنى التقليدي بما فيها هيئات البث الكبلي في حال تم التوصل إلى اتفاق حول النص الجديد خلال الدورتين الخاصتين. وقد عقدت الدورة الأولى في شهر يناير/كانون الثاني 2007. واقتصرت المناقشات التي أجريت خلال الدورتين الخاصتين على حماية هيئات البث بالمعنى التقليدي وهيئات البث الكبلي. وجاء ذلك عملا بالقرار الصادر عن الدورة الرابعة عشرة للجنة التي عقدت من 1 إلى 5 مايو/أيار 2006، من أجل دراسة المسائل المتعلقة بالبث عبر الإنترنت والبث المتزامن على حدة في وقت لاحق.

وفي ختام الاجتماع الذي عقد في شهر يونيه/حزيران، قالت اللجنة إن الجهود التي بذلت خلال السنوات الأخيرة أرست الأسس المتينة لوضع حلول متوازنة من أجل معالجة مشاكل قرصنة الإشارات الحاملة للبرامج الآخذة في الانتشار على الصعيد الدولي، بشكل فعال. وأوصت اللجنة بأن تحيط الجمعية العامة للويبو علما بالوضع الراهن فيما يتعلق بأعمالها وأقرت بحصول تقدم في فهم مواقف مختلف الأطراف المعنية. واقترح المندوبون الاحتفاظ بموضوع المعاهدة المتعلقة بهيئات البث في جدول أعمال اللجنة الدائمة وعدم الدعوة لعقد مؤتمر دبلوماسي إلا بعد التوصل إلى اتفاق بشأن الأهداف والنطاق المحدَّد وموضوع الحماية. وأشاد المندوبون أيضا بالتزام السيد يوكا لييدس، رئيس اللجنة الدائمة، وتوجيهه

واعترف السيد لييدس بالتقدم المحرز الذي دفع هذه العملية خطوات إلى الأمام وقال إن اللجنة بحاجة إلى مزيد من الوقت حتى تقود المفاوضات إلى النجاح. وشكر كل الوفود على ما أبدته من مرونة والتزام بنّاء في المناقشات التي رأى أنها تؤدي دورا رئيسيا للتوصل إلى نتائج موفَّقة.

وفي هذا الصدد، صرح نائب المدير العام المشرف على عمل المنظمة في مجال حق المؤلف، السيد مايكل كبلنغر، قائلا: "إن الدول الأعضاء أعربت عن اهتمامها الشديد بمواصلة بذل الجهد لتحقيق الأهداف المرجوة من الحماية باتباع منهج قائم على الإشارات كما كانت الجمعية العامة للويبو قد طلبت في سنة 2006. وقد قطعت هذه العملية شوطا كبيرا إلى حد هذا التاريخ لتعميق الفهم بشأن هذه المسائل التقنية المعقدة". وأضاف قائلا: "إن الدول الأعضاء تساهم مساهمة فعالة في هذه المناقشات وقد أنجز العمل الكثير في هذا الصدد ولكن لا تزال هناك حاجة إلى إزالة الصعوبات بشأن عدد من القضايا الرئيسية".

الخلفية التاريخية:

تضاعفت الجهود على مر السنوات الأخيرة لتحديث حقوق الملكية الفكرية لهيئات البث، وهي حقوق محمية الآن بموجب اتفاقية روما لحماية فناني الأداء ومنتجي التسجيلات الصوتية وهيئات الإذاعة لسنة 1961، في ضوء ظهور أنواع جديدة تماما من وسائل الاتصالات وتوزيع المصنفات عبر الإنترنت وتفشّي مشكلة قرصنة الإشارات الحاملة للبرامج في أنحاء العالم. وأثارت هذه العوامل مناقشات على الصعيد الدولي لمراجعة المعايير الدولية الحالية وتحديثها لضمان توازن مناسب بين مختلف مصالح كل الأطراف المعنية وعامة الجمهور.


ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :