ملك تايلند يتسلم جائزة الويبو الأولى التي تمنح للقادة العالميين

جنيف 29-01-2007
PR/2007/474

سيتسلم ملك تايلند، جلالة الملك بوميبول أدولياداج، جائزة الويبو التي تمنح للقادة العالميين اعترافا بمساهمته الملحوظة في الملكية الفكرية بوصفه مخترعا ومدافعا نشيطا عن الملكية الفكرية كأداة للتنمية. وتعتبر هذه الجائزة المذكورة أعلى جائزة للمنظمة تمنح للقادة في العالم تقديرا لمساهماتهم القيمة في مجال الملكية الفكرية من أجل النهوض بالتنمية.

وبوصفه مخترعا وفنانا، فإن جلالة الملك مدافع قوي عن الملكية الفكرية حيث يملك أكثر من 20 براءة و19 علامة تجارية. وقد جلبت العديد من اختراعاته منافع ملموسة للمجتمع التايلندي إذ أنه تم استخدامها في عدد من مشاريع التنمية الريفية في تايلند. وقد منح جلالته براءته الأولى في سنة 1993 مقابل نظام يسمح بحل مشكلة نقص المياه خلال موسم الجفاف فأصبح بذلك أول عضو من العائلة المالكة يتحصل على براءة. وجلالة الملك هو فنان معترف به وغزير الإنتاج حيث فاق عدد مصنفاته 1000 مصنف وهي تضم اللوحات والصور الشمسية والمصنفات الموسيقية والأدبية مثل الأغاني والقصص.

وتقدر جائزة الويبو العالمية التي تمنج للقادة، التي تتمثل في إشادة وميدالية لتكريم المتسلم، دور القيادات وأهمية الالتزام الشخصي من أجل النهوض بالملكية الفكرية على المستوى الوطني والإقليمي والدولي. وهي تكافئ الأنشطة الإبداعية والإبتكارية الفردية الخارقة للعادة واستخدام نظام الملكية الفكرية لحماية تلك المصنفات.

وتعد أهمية الملكية الفكرية كأداة للنهوض بالتنمية الخاصية الرئيسية لرؤية المدير العام للمنظمة منذ سنة 1997. وقد قاد الدكتور إدريس حملات عدة لإذكاء وعي القادة في العالم وتعزيز فهمهم للملكية الفكرية وأهميتها الاستراتيجية في النهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وستساهم جائزة الويبو الجديدة التي تمنح للقادة في العالم في تحقيق منظور المدير العام.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :