النهوض باكتشاف الأدوية المبتكرة في إفريقيا

21-07-2022

في إطار سلسلة اجتماعات الويبو الثالثة والستين لجمعيات الدول الأعضاء (14-22 يوليو 2022)، عقد الاتحاد الدولي لرابطات صانعي المستحضرات الصيدلانية(IFPMA) والويبو حدثًا جانبيًا لمناقشة الوعود والتحديات المتعلقة بالنهوض باكتشاف الأدوية المبتكرة في إفريقيا وتطويرها.

المتحدثون من اليسار إلى اليمين البروفيسور كيلي شيبالي، كبير المستشارين في شعبة الويبو الإقليمية لأفريقيا لوريتا أسيدو؛ والسفيرة أثاليا مولوكوم، والمدير العام المساعد إدوارد كواكوا؛ ومساعد المدير العام للاتحاد الدولي لرابطات صانعي المستحضرات الصيدلانية، غريغ بيري (الصورة: الويبو)

قال إدوارد كواكوا، المدير العام المساعد للويبو، المسؤول عن قطاع التحديات العالمية والشراكة، حينما افتتح الاجتماع: "إن أفريقيا لن تجد أحسن من أبناءها الأفارقة لقيادة الابتكارات في مجال الصحة".

وما جلوس البروفيسور كيلي شيبال، مؤسس ومدير مركز اكتشاف الأدوية وتطويرها الشامل (H3D) على بعد ثلاثة كراسي منه على المنصة إلا تجسيدًا لذلك التصريح.

"لا بدّ أن نبدأ بما لدينا، كل من موقعه."

وتتحمل أفريقيا نصيباً غير متناسب من العبء العالمي للأمراض. وفي الوقت نفسه، يقف الباحثون والمبتكرون ورجال الأعمال الأفارقة في الخطوط الأمامية لإيجاد حلول لاحتياجاتهم الصحية العامة.

وأعلنت السفيرة أثاليا مولوكوم، الممثلة الدائمة لبوتسوانا لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، التي تحدثت أيضًا على هامش الحدث، أن "الشباب هم صناع الثروة الجدد في المستقبل، ولا بدّ أن نبدأ بما لدينا، كل من موقعه". ومضت تخبر الجمهور أن بعض الأدوية التي يعتبرها المنظمون آمنة في أجزاء أخرى من العالم قد لا تكون كذلك بالضرورة بالنسبة للأفارقة بسبب تنوعهم الجيني الفريد.

وذكر خلال الحدث ثلاثة تحديات رئيسية تقف أمام الابتكار في المجال الصحي في إفريقيا، وهي قلة الفرص وانخفاض حجم التجارب السريرية في إفريقيا والأعباء الاجتماعية والسياسية والاقتصادية متعددة المستويات في المنطقة.

وانضم إلى المتحدثين الآخرين على خشبة المسرح غريغ بيري، مساعد المدير العام للاتحاد الدولي لرابطات صانعي المستحضرات الصيدلانية، ولوريتا أسيدو، كبيرة المستشارين في شعبة الويبو الإقليمية لأفريقيا ومنسقة الاجتماع.

العالِم

البروفيسور شيبالي، الذي ينحدر من زامبيا، يشق الطريق بثبات. لقد أسس شركة H3D في عام 2010، وتتمثل رؤيته للمنظمة في أن تكون "المنظمة الرائدة لاكتشاف الأدوية وتطويرها الشامل في إفريقيا".

ولتحفيز اكتشاف الأدوية وتطويرها في ثاني أكبر قارة في العالم وثانيها من حيث عدد السكان، يعمل المبتكر الشهير من جهة على تطوير الأدوية الضرورية المُحسَّنة لعلاج السكان الأفارقة، ومن جهة أخرى على الاستفادة من الملكية الفكرية والشراكات والشبكات، من خلال مؤسسة H3D، لتطوير الشراكات تحت القيادة الأفريقية لصنع مزيد من القادة الأفارقة العلماء.

وشارك العالم، خلال عرضه التقديمي الذي استمر 30 دقيقة وتبادله لاحقا النقاش مع المشاركين، خبراته ومعرفته ووجهات نظره وأفكاره حول كيفية مواجهة التحديات التي تواجه نظام الابتكار في مجال الصحة في إفريقيا. وقال البروفيسور شيبالي خلال كلمته: "ذكرني كوفيد-19 بالحاجة الماسة للابتكار". و"يتطلب العمل على الاستجابة للاحتياجات الطبية، التي ظلت بدون تلبية، إيجاد حلول مبتكرة."

وقد نشر الاتحاد الأفريقي مؤخرًا استراتيجية البحوث والابتكار في مجال الصحة لأفريقيا pdf، وهي ورقة سياسات بشأن دعم مزيد من التطوير للتكنولوجيا في مجال الصحة والنظام الإيكولوجي للابتكار في القارة.

وتشمل قائمة شركاء "مركز اكتشاف الأدوية وتطويرها الشامل"(H3D) شركة Merck KGaA، وشركة شركة جونسون آند جونسون، ومؤسسة بيل ومليندا غيتس، وشركة جلاكسو سميثكلاين، وحكومة جنوب إفريقيا والعديد من أصحاب المصلحة الآخرين.