النسخة المكتوبة لفيديو المقابلة مع شركة دايملر بشأن نظام مدريد

لدينا أشهر علامة تجارية وهي العلامات التجارية لمرسيدس والتي تقدر بنحو 21 مليار دولار أمريكي. والعلامة التجارية ختم وعلامة على جودة السلع والخدمات من تصنيع الشركة أو من تقديمها.

وأينما نعتزم حماية علامة تجارية يقع اختيارنا حتمًا على نظام مدريد فهو النظام الأكثر فعالية والأيسر لتسجيل علامتنا التجارية.

وهو نظام فعال وخير أداة للحد من العمل الإداري والرسوم الإدارية لمحفظة ضخمة من العلامات التجارية.

وتضم محفظة ديملر للعلامات التجارية أكثر من 37 ألف علامة تجارية مودعة أو مسجلة عالميًا. وعند تناول محفظة علامات تجارية لشركة ضخمة كشركة ديملر لابد من معالجة هذه المحفظة بأعلى قدر من الفعالية والأمان.

وتيسيرُ إدارة محفظة العلامات التجارية ومعالجتُها هما أعظم ميزتان في نظام مدريد. فمثلًا، عند إيداع طلب علامة تجارية في عدد من البلدان حول العالم، يتيح لك نظام مدريد خير فرصة لإيداع طلب واحد للعلامة التجارية يغطي أكثر من 77 بلدًا بسرعة وفعالية عاليتين. ويمكنك إيداع الطلب لدى سلطة واحدة وهي الويبو في جنيف، باستخدام اللغات المحددة لملء الاستمارة. والأمر يسير وفعال الكلفة، فليس عليك إلا الإيداع وتسديد رسم إيداع أساسي ورسم تسجيل ورسوم فردية لكل بلد تغطيه علامتك التجارية.

وهكذا، توفر على الأقل ثلاثة أرباع المبلغ الذي كنت ستسدده إن سلكت الطريق الوطني، من تعيين الممثلين وتسديد رسوم التسجيل والتطبيق المحلية. لذا هذا النهج الواحد والفريد مع السلطة الواحدة يجعل من نظام مدريد نظامًا قيمًا لأصحاب العلامات التجارية.

وإن كنت تعالج محفظة للعلامات التجارية وكانت بلدان جدد ستنضم إلى نظام مدريد، فمن شأن ما يطلق عليه التعيين اللاحق أن يمنحك فرصة حقيقية لتوسيع حماية علامتك التجارية في البلدان حديثة الانضمام.

وأعتقد أن نظام مدريد نظام جد قوي ويسير الاستخدام لمقدمي طلبات العلامات التجارية.