صنع التأثير: نقاش في كولومبيا عن البراءات وبرنامج مساعدة المخترعين وأدوات المائدة الصالحة للأكل

30-11-2020

نظمت هيئة الإشراف على الصناعة والتجارة (SIC) في كولومبيا، والمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو)، نقاشا افتراضيا بغية تهيئة الأرضية للمخترعين المحليين للنجاح. وكان الغرض من النقاش هو تسليط الضوء على أحد الوصفات الأكثر شعبية لنجاح الابتكار في كولومبيا، وهي برنامج مساعدة المخترعين. وقد دعم البرنامج منذ إنشائه 90 مخترعا للتعامل مع نظام البراءات المحلي بمساعدة من متطوعي البرنامج. ولأن كولومبيا هي أول بلد ينضم إلى برنامج مساعدة المخترعين، فستمنح ألمع العقول فيها فرصة أفضل من أي وقت مضى في الحصول على البراءة.

(الصورة: GETTYIMAGES/andrer)

وخلال هذه المناسبة، استمع المشاركون إلى أصحاب المصلحة الرئيسيين في مجال الابتكار في كولومبيا، أي المبتكرين المحليين الذين استخدموا البرنامج لإطلاق مشاريعهم الخاصة والمهنيين المتطوعين في مجال البراءات الذين يقدمون خدماتهم دون مقابل. وأدارت النقاش هيئة الإشراف على الصناعة والتجارة التي تقود مشاركة كولومبيا في البرنامج. وتحدثت السيدة ماريا خوسيه لاموس بيكيرا، مندوبة هيئة الإشراف على الصناعة والتجارة، عن دور مكتب البراءات في تقديم برنامج مساعدة المخترعين في كولومبيا. وذكرت أنه بالإضافة إلى دور الهيئة المتمثل في تسجيل حقوق الملكية الصناعية وحمايتها، فإن الهيئة هي "من العناصر الفاعلة المهمة والحاسمة لزيادة عدد البراءات وجودتها بالنسبة للنظام الكولومبي". وأوضحت أن برامج مثل برنامج مساعدة المخترعين "حاسمة لجعل البراءات الكولومبية أداة هامة في السوق".

في مواجهة هذا الوباء، يحاول الكثير منا إعادة تصور المستقبل. ودعم المبتكرين المحليين وتزويدهم بإرشادات عن كيفية حماية تكنولوجياتهم أصبح أشد إلحاحا من ذي قبل، لأن نتيجة تلك الحماية قد تغير حياة المخترع. وأشار السيد ماركو أليمان، مدير شعبة قانون البراءات في الويبو، إلى أن "الفرص الصغيرة يمكن أن تجعل الشركات كبيرة". وبرنامج مساعدة المخترعين ليس أساسيا من أجل تيسير نظام البراءات إمام المبتكرين المحليين فقط، ولكن أيضا لدعم مكاتب البراءات في أداء دورها المتمثل في التشجيع على الاستخدام الفعال للبراءات لتوليد ثروة محلية. وأوضح السيد أليمان أن البرنامج يؤدي دورا أساسيا في زيادة الحكومات من استخدام مواطنيها لنظام الملكية الفكرية.

وركز النقاش على كيفية تحسين المودعين لفرصهم في القبول في البرنامج. وشدد السيد لويس أنطونيو سيلفا، مسؤول تنسيق البرنامج في كولومبيا، على أهمية إبراز الإمكانات التجارية للاختراع. وأوضح أن الحصول على براءة يساعد على دعم التكنولوجيا في الوصول إلى السوق وتحسين حياة الناس. وتحدث السيد سيزار رويز غوميز، المدير التنفيذي لمنظمة TECNNOVA، وعرض آراءه الثاقبة. ومنظمة TECNNOVA هي منظمة غير حكومية تربط الباحثين من الجامعات بعالم الأعمال. وأبلغ المشاركين بأن المخترع ينبغي أن يركز على ثلاثة جوانب أساسية هي: "تحديد المشكلة التي يحاول حلّها، ووضع اقتراح ذي قيمة مضافة واضحة، وصياغة نموذج أعمال."

وعند دعم نموذج الأعمال ببراءة، يقدّم المتطوعون من برنامج مساعدة المخترعين بعض النصائح لتحسين القيمة الاستراتيجية للأصل. واقترحت السيدة أنا ماريا كاسترو، شريكة في شركة Lloreda & Camacho، أن يضع المخترع في الاعتبار الأسباب الكامنة وراء الرغبة في الحصول على البراءة، لضمان تحقيق مطالبه للهدف المنشود. وعلى وجه التحديد، فإن معرفة الأسواق المحتملة للاختراع وكيفية تنفيذه يمكن أن تكون حاسمة في تشكيل أصل عالي التأثير. وذكرت السيدة مونيكا بونيت، شريكة في شركة Posse Herrera Ruiz، المخترعين بأن يولوا اهتماما كبيرا للمهل الزمنية لعملية طلب البراءة. وفي حال الكشف عن اختراع لشخص آخر، من خلال اختبار أو معاملة، فيجب على المخترع التصرف بسرعة لحمايته. وأضافت أن الوقت المخصص لتقديم الطلب ليس المهلة الوحيدة التي سيواجهها المخترع. وقد يؤدي عدم الالتزام بالمهل الأخرى إلى فقدان الحق قبل أو أثناء إجراءات منح البراءة. ويمكن أن يساعد وجود دليل في هذه العملية، مثل الدعم المقدم من خلال برنامج مساعدة المخترعين، على تجنب الأخطاء المكلفة في العملية.

ولاقت هذه الرسائل صداها لدى جمهور المخترعين. وسأل أحدهم: هل يمكنني حماية الأطباق الصالحة للأكل التي أسوّقها؟ وشرحت السيدة مارسيلا راميرز، مديرة الابتكارات الجديدة في هيئة الإشراف على الصناعة والتجارة، ما إذا كان الحصول على براءة واستخدامها لرفع قيمة الأعمال التجارية يعتمد على السياق. وقالت إنه في حال كان من الممكن محاكاة الوصفة من قبل طرف ثالث، فيمكن للبراءة أن تمنح صاحبها ميزة سوقية إذا استوفى معايير الأهلية للبراءة.

وسواء كان الابتكار هو الطبق الرئيسي أو الوعاء الذي يقدم فيه، كما تعلم المشاركون في النقاش، فيمكن لبرنامج مساعدة المخترعين أن يساعدك. ويمكن معرفة المزيد عن كيفية التقديم للبرنامج أو المشاركة كمتطوع من خلال زيارة موقع البرنامج