السفير الشاب في مجال الملكية الفكرية في رومانيا: كالين-تودور توبان

04-04-2022

يُعرف كالين-تودور البالغ من العمر خمسة عشر عاماً، كأحد الرسامين الصاعدين المشهود لهم على الصعيد الوطني في رومانيا بفضل فنه الفريد الذي استحق له جائزة. ومن خلال فهم كالين لحقوق الملكية الفكرية التي يتمتع بها أصبح قادراً على عرض رسومه في المسابقات، مع العلم بأن له حقوقاً استئثارية في عمله، مما يمكنه من حماية سلامة فنه.

academy-news-2022-news0013-1-845
إيرينا فلورسكو تعطي توجيهات لكالين-تودور بشأن تناسب الأحجام والديناميكيات (2021) (الصورة: لاريسا إميلي بوتا)

لقد فاز كالين في النسخة الخاصة من مسابقة الرسم الدولية Autumn Colors (ألوان الخريف) في عام 2020، واحتلّ المرتبة الثانية في فئة الفنون المرئية في النسخة الخامسة عشرة من مسابقة Icoana sufletului de copil (أيقونة روح الطفل) الوطنية في عام 2020. وهو يتابع دورات الرسم في القصر الوطني للأطفال وهو أحد طلاب مدرسة نيكولاي تونيتزا العليا للفنون الجميلة في بوخارست.

وقد بدأ حب الفنون لدى كالين وهو في الصف الثالث، بعد أن تسجّل في صفوف الرسم. وفي البداية كان يرسم بالأقلام ثم انتقل تدريجياً إلى رسم المناظر بالألوان الزيتية ووجد أن ذلك النشاط يُشعر بالسلام. وقد استغرق تطوير أسلوبه في الرسم عدة سنوات فبات يجمع بين الانطباعية والواقعية.

وفي كثير من الأحيان، يجد كالين مصدر إلهامه في الطبيعة والنهضة الفكرية، والمؤلفات الفرنسية الصادرة في القرن التاسع عشر، بالإضافة إلى الأفلام التاريخية وأفلام الخيال العلمي. وأعرب عن إعجابه بصفة خاصة بليوناردو دا فينشي نظراً لمساهماته الإبداعية والابتكارية في الفنون والعلوم. وذكر أيضاً هوريا بيرنيا ونيكولاي جريجوريسكو مشيراً إلى إرثهما في رومانيا، وفرديناندريور مشيراً إلى أعماله الواقعية، وألبريشت دورر، والفنانين المعاصرين على غرار جيسلاف بيكسينسكي. ويأمل في المستقبل أن يدرس كل من الفنون الجميلة والعلوم الهندسية على المستوى الجامعي.

الدعم والتوجيه

تترأس مدرّسة كالين، السيدة إيرينا فلوريسكو، منظمة VisArta، وهي منظمة إدارة جماعية للفنانين في رومانيا. وقد علمته عن الملكية الفكرية وحق المؤلف على وجه الخصوص. وألهمته لدراسة المزيد عن الملكية الفكرية ومعرفة المزيد عنها من خلال إجراء بحوثه الخاصة عبر الإنترنت. وتعلّم كالين أن مصنفاته محمية بحق المؤلف بموجب اتفاقية برن بمجرد إنشاء أفكاره الفنية والتعبير عنها.

كما يتدرّب على يد السيدة تيودورا تشينشي، وهي مدرسة فنون في القصر الوطني للأطفال، والسيد ألكساندرو بابوك، وهو فنان تشكيلي ونحات حائز على جوائز.

ويحب والداه لوحاته ويدعمونه عن طريق توفير اللوازم الفنية. وفي بادئ الأمر، واجه كالين صعوبة فيما يتعلّق بنسب الأحجام البشرية ودينامياتها، وتركيبات الألوان إلا أنه استطاع التغلّب على هذه التحديات بفضل التوجيه الذي حصل عليه من والدته ومدربته. ويأمل أن يواصل تحسين أسلوبه في الرسم.

واعترافاً بكل مساعيه الفنية، عيّن المكتب الروماني لحق المؤلف كالين سفيراً شاباً في مجال الملكية الفكرية. وتأتي الجائزة استكمالاً لخدمة الملكية الفكرية من أجل الشباب والمعلمين IP4Youth&Teachers. ومن واجباته كسفير شاب في مجال الملكية الفكرية تعزيز تعليم الملكية الفكرية في صفوف الشباب في رومانيا ودول أوروبا الوسطىٍ ودول البلطيق.

سيكون من المفيد جداً للرسامين الشباب أمثالي أن يحصلوا على درس في مجال الملكية الفكرية في المدرسة، لأن الإلمام بحق المؤلف يساعد دون شكّ على بناء حياة مهنية في مجال الفنون.

كالين-تودور توبان، رسام روماني

للاطلاع على المزيد