النساء والملكية الفكرية

تسهم النساء في كل مجالات الإبداع والمساعي الفكرية. وعلى الرغم من ذلك، تظل النساء ممثلات دون النصاب في العديد من المناطق. وتلتزم الويبو بالنهوض بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة داخل المنظمة وخارجها في عالم الملكية الفكرية.

فمن العالِمة ماري كوري الحاصلة على عدة جوائز نوبل إلى ستيفاني كوفليك مكتشفة مادة الكفلار المستخدمة في السترات الواقية من الرصاص؛ ومن الكاتبة كيونغ سوك شين أول كاتبة تحصل على جائزة "مان" الآسيوية الأدبية إلى أسطورة الفن فريدا كاهلو – تسهم النساء إسهاماً جليلاً وقيماً في شتى مجالات الملكية الفكرية.

نساء المجتمعات الأصلية في بنما بارعات في تحويل معارفهن التقليدية إلى أصول ملكية فكرية. شاهد المزيد من الفيديوهات التي تبرز دور النساء في الملكية الفكرية على موقع يوتيوب.

تحديات: الفوارق بين الجنسين وعدم كفاية البيانات

على الرغم من التحسُّن العام الذي شهدته المساواة بين الجنسين في شتى أنحاء العالم، فلا تزال الفوارق بين الجنسين قائمة بوجه خاص في مجال البراءات. ورغم تفوق خريجات الجامعات على خريجيها عدداً في العديد من البلدان (منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، 2014) وتأليف النساء مقالات علمية أكثر من الرجال، فلا يزال عدد البراءات التي تودعها النساء أقل مما يودعه الرجال.

وعلى سبيل المثال، فإن حصة المنشورات العلمية التي ألفتها نساء في عام 2005 بلغت 24.1% في الولايات المتحدة الأمريكية و19.2% في ألمانيا ولكن كانت حصتهن من إيداع طلبات البراءات خلال العام ذاته أقل بكثير إذ بلغت 8.2% في الولايات المتحدة الأمريكية و4.9% في ألمانيا (فريتش وزملاؤه، 2009).

ولا يتوفر سوى قدر محدود من البيانات بشأن إسهام النساء في مجالات الملكية الفكرية الأخرى مثل العلامات التجارية وحق المؤلف. وعليه، ينبغي مواصلة العمل على ضمان المساواة بين الجنسين في النفاذ إلى نظام الملكية الفكرية واستخدامه كي يستفيد كلاهما من أصوله الإبداعية والابتكارية في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

هل للبراءة جنس؟

أثرت الدراسات الجنسانية على مدار العقود الماضية في العديد من مجالات القانون مبيِّنةً أوجه التمييز المستترة. ويتناول هذا البحث قضايا الجنسين في قانون البراءات وصلة البراءات بالأدبيات السابقة بشأن القوانين وقضايا الجنسين، ويقترح سبلاً ممكنة لإقامة أنظمة منصفة للابتكار والإبداع.

تصفَّح قائمة الموارد الأكاديمية الكاملة.

قصص ميدانية

مجموعة مختارة من المضامين عن موضوع النساء والملكية الفكرية. اطلع على المزيد من الدراسات الإفرادية ومجلة الويبو لقراءة مقالات عن موضوع النساء والملكية الفكرية.

(الصورة: M2M)

رُبَّ اسم جيد أنقذَ حياةً

ساعدت العلامات التجارية وأدوات التوسيم الجذابة هذه المنظمة غير الحكومية في جنوب أفريقيا على الدنو من تحقيق هدفها منع انتقال الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري/مرض الإيدز ‎‎من الأم إلى الطفل.

(الصورة: بيرنو - ريكارد)

الزراعة الذكية - النظام العالمي لتحديد المواقع والصحة الحيوانية

تصوَّر تكنولوجيا قائمة على النظام العالمي لتحديد المواقع تراقب تحركات الحيوانات لتزويد المزارعين بمعلموات مفيدة عن صحة ماشيتهم. تلك هي التكنولوجيا التي استحدثتها المقاولة الأوروغوايية فيكتوريا ألونسوبيريس.    

(الصورة: فليكر/ المنتدى الاقتصادي العالمي)

مسلك جديد للملكية الفكرية والتنمية في أفريقيا

انظر كيف شاركت إحدى أبرز نساء الأعمال في إثيوبيا في تأسيس علامة soleRebels للأحذية ووجهت نجاحها العالمي.

(الصورة: فليكر/ Senorhorst Jahnsen)

الباباد الهندية والطريق إلى التمكين

اكتشِف تعاونية ناجحة أُنشئت في الهند واستحدثت نموذجاً فريداً للتنمية وتمكين العاملات صاحبات الدخل المنخفض.

مبادرات الويبو

اعتمدت الويبو سياسة بشأن المساواة بين الجنسين سياسة الويبو بشأن المساواة بين الجنسين (PDF) في عام 2014. وترمي هذه السياسة إل إرساء إطار عام تعمل في إطاره المنظمة على إدماج المنظور الجنساني في السياسات والبرامج فضلاً عن السياسات والإجراءات المتعلقة بالموارد البشرية. وتشمل هذه السياسة تعميم المنظور الجنساني في سياسات الويبو وبرامجها فضلاً عن تحقيق المساواة بين الجنسين داخل الويبو ولا سيما في ملاك الموظفين.

فعاليات

تنظِّم الويبو، بالتعاون مع مكاتب وطنية للملكية الفكرية وغيرها من الشركاء، فعاليات إعلامية وحلقات تكوين كفاءات تركز على الإمكانات الإبداعية والابتكارية للنساء.

أبطال جنيف للمساواة بين الجنسين

(الصورة: شبكة أبطال جنيف للمساواة بين الجنسين)

لمن دواعي فخر الويبو أن تكون جزءاً من شبكة أبطال جنيف للمساواة بين الجنسين التي تضم قادة ملتزمين بنصرة المساواة بين الجنسين.

النساء في الويبو

(الصورة: الويبو)

تشغل النساء مناصب في جميع وظائف الويبو من محاميات وممثلات دول أعضاء وموظفات دعم وغيرها. اطلع على صور النساء والملكية الفكرية في الويبو على موقع فليكر.