الطاقة المتجددة: دراسة جديدة تبين زيادة في استصدار البراءات

 تاريخ النشر: 11 يونيو 2014

يُعد تغير المناخ من أكبر التحديات التي تواجهنا اليوم. ولحسن الطالع، هناك الكثير ممّا يمكن القيام به للتصدي لهذا التحدي من خلال الابتكار التكنولوجي، بما في ذلك الموارد المتجددة للطاقة التي تساهم في خفض انبعاثات الكربون. واعتمدت الحكومات في مختلف أرجاء العالم هذه التكنولوجيات كجزء هام من حل مشكلة تغير المناخ، ووضعت الحكومات هياكل تنظيمية واستحدثت حوافزًا لتشجيع تطوير هذه الهياكل وادماجها.

تقرير عرض : Video

غير أن الطاقة المتجددة هي مجال تكنولوجي سريع التطور. ولن يظل اتخاذ القرارات بنفس الفعالية إلا إذا كان لدى صناع القرار فكرة محدثة عن الوضع الراهن. وتهدف الويبو إلى المساهمة في مجموعة المعارف هذه من خلال العمل الذي تؤديه شعبة التحديات العالمية، التي تصدر هذا الأسبوع دراسة جديدة عن واقع البراءات تتناول أربع تكنولوجيات للتخفيف من آثار تغير المناخ، ومن شأن هذه الدراسة أن تكون مرجعية تسترشد بها المناقشات حول السياسات من خلال تسليط الضوء على ما تناولته مراجع البراءات من توجهات للابتكار وتوزيعه الجغرافي وملكية التكنولوجيا وغيرها من المعلومات.

ملخص معلومات أساسية عن التحديات العالمية (بالإنكليزية)

اتجاهات الملكية الفكرية في مجال الطاقة المتجددة

تحميل

تقرير التحديات العالمية (بالإنكليزية)

تكنولوجيا الطاقة المتجددة

تحميل

تأوج براءات الاختراع في مجال التكنولوجيا الخضراء

إلى الأعلى: كان عدد البراءات المودعة في إطار أهم تكنولوجيات التخفيف من آثار تغير المناخ موضوع الدراسة (وهي الوقود الحيوي والتكنولوجيا الشمسية الحرارية والتكنولوجيا الشمسية الفولطاضوئية وطاقة الرياح)، خلال السنوات الخمس الأخيرة، أكبر من تلك المودعة خلال السنوات الثلاثين الماضية. وفي حين عرف متوسط المعدل العالمي لإيداع البراءات نموًا بنسبة قدرها 6% بين عامي 2006 و2011، شهدت تكنولوجيات التخفيف من آثار تغير المناخ نموًا إجماليا في نفس الفترة بنسبة 24% - أي ما يعادل أربعة أضعاف نسبة النمو.

Graph, Patenting activity in green tech sectors: biofuels, solar thermal energy, solar photo-voltaic, and wind
تعرف البراءات ازدهارًا كبيرا في عدة قطاعات مرتبطة بالتكنولوجيا الخضراء. More on patent landscape reports by WIPO.

وما يثير الاهتمام كذلك هو الفروق الموجودة بين الغرب والشرق في مجال الابتكار. فالصين وجمهورية كوريا كانتا أكثر البلدان إيداعا للبراءات في مجالات التكنولوجيا الأربعة، كما أن أصحاب التكنولوجيات العشرون الأوائل في مجال التكنولوجيا الشمسية الفولطاضوئية يتخذون من آسيا مقرًا لهم.

العولمة والمنافسة

وانخفض مستوى تركز البراءات أيضا في ثلاثٍ من خرائط البراءات الأربع (باستثناء طاقة الريح)، وهذا راجع لتزايد العولمة والمنافسة بين الأطراف الفاعلة في عدد أكبر من البلدان.

وتكافح الويبو تغير المناخ على جبهة أخرى. فأطلقت السنة الماضية مشروع الويبو المتعلق بالتكنولوجيا الخضراء وهو عبارة عن سوق تفاعلية تعزز الابتكار ونشر التكنولوجيات الصديقة للبيئة، من خلال ربط أصحاب التكنولوجيات ومزودي الخدمات بمن يسعى إلى الحصول على حلول مبتكرة.

ويشمل المشروع قاعدة بيانات إلكترونية وشبكة تجمع بين طائفة واسعة من الأطراف الفاعلة في سلسلة قيمة الابتكار في التكنولوجيات الخضراء، وتربط بين أصحاب التكنولوجيات الجديدة والأفراد أو الشركات التي تسعى إلى تسويق تكنولوجيات خضراء أو ترخيصها أو النفاذ إليها أو توزيعها.