سنة أرقام قياسية لطلبات البراءات الدولية في 2016؛ واشتداد للطلب على العلامات التجارية وحماية التصاميم الصناعية

جنيف Wed Mar 15 09:00:00 CET 2017
PR/2017/804

تفوّقت شركة زي تي إي الصينية على منافستها شركة هوواي المحدودة للتكنولوجيا فأصبحت أكبر جهة مودعة لطلبات البراءات الدولية لدى الويبو عام 2016، وحلّت شركة كوالكوم ومقرها الولايات المتحدة في المركز الثالث في سنة شهدت طلبا شديدا على خدمات الويبو لإيداع الملكية الفكرية من براءات وعلامات تجارية وتصاميم صناعية.

فيديو: فيديو Video/شاهد على يوتيوب | لمؤتمر الصحفي Video/ شاهد على يوتيوب

فبالإجمال، حافظ المودعون من الولايات المتحدة على المرتبة الأولى التي يحتلونها منذ 39 سنة على التوالي، إذ قدموا ما يعادل قرابة الربع (%24.3) من 233000 طلبا من الطلبات الدولية للبراءات بموجب معاهدة التعاون بشأن البراءات التابعة للويبو (معاهدة البراءات) في عام 2016 – وهي سنة شهدت نموا قدره 7.3 في المائة- وتلاهم المودعون من اليابان (19.4%) ثمّ الصين (%18.5) التي شهدت نموا شاملا في عدد الطلبات. وتربّع مجال الاتصالات الرقمية وتكنولوجيا الحاسوب عرش الإيداعات بحسب المجالات.

services_2016_845

وعلى غرار معاهدة التعاون بشأن البراءات، نما الطلب على خدمة الويبو لإيداع العلامات التجارية الدولية (نظام مدريد) بنسبة 7.2 في المائة، فشهدت تسجيل 52550 طلبا، وارتفع عدد طلبات التصاميم الصناعية التي قدمت بموجب نظام لاهاي إلى 13.9 في المائة لتصل إلى 18716 – وهذا هو العام السابع على التوالي الذي يشهد نموا في جميع أنظمة الإيداع الثلاثة للويبو، التي توفّر الوقت والمال على المودعين.

وصرح المدير العام للويبو، السيد فرانسس غري قائلا: "في ظل الاقتصاد العالمي المترابط والقائم على المعرفة، يتزايد اعتماد المبدعين والمبتكرين على الملكية الفكرية لتعزيز قدرتهم التنافسية وحمايتها في جميع أنحاء العالم"، وتابع مضيفا: "ويعزى جزء كبير من النمو في إيداعات البراءات والعلامات التجارية الدولية إلى المودعين الصينيين، الذين خطوا خطوات كبيرة في عولمة أنشطتهم التجارية في وقت تواصل فيه بلادهم رحلتها من (صنع في الصين) إلى (أُبدع في الصين)".

البراءات

فيديو يبين أنماط الإيداعات في نظام البراءات الدولي Video

أودع مقدمو الطلبات من الولايات المتحدة 56595 طلبا دوليا للبراءات، تلاهم مقدمو الطلبات من اليابان (45239) ومن ثم الصين (43168) التي حققت نموا من رقمين كل سنة منذ عام 2002. وإن استمر الاتجاه الحالي، فإن الصين ستتفوق على الولايات المتحدة في غضون عامين لتصبح أكبر مستخدم لنظام معاهدة التعاون بشأن البراءات. وحلّت ألمانيا (18315) طلب وجمهورية كوريا (15560) طلب في المرتبتين الرابعة والخامسة على التوالي (المرفق 1PDF, Annex 1: PCT international applications by origin). ويشار إلى أن الصين والهند (1529) طلب هما البلدان الوحيدان من البلدان المتوسطة الدخل ضمن قائمة أكبر 15 بلد مودع.

مَن الأكثر إيداعا لطلبات البراءات بناء على نظام معاهدة
التعاون بشأن البراءات في 2016؟ PDF,Who Filed the Most PCT Patent Applications in 2016?

وإجمالا، كانت حصّة آسيا 47.4% من مجموع طلبات معاهدة التعاون بشأن البراءات، أي أقل بقليل من مجموع حصتي أوروبا (%25.6) وأمريكا الشمالية (%25.3).

ومن بين أكبر 15 بلدا مودعا، سجلت الصين نموا استثنائيا (+44.7%) وشهدت كل من إيطاليا (+9.3%) وإسرائيل (+9.1%) والهند (+8.3%) وهولندا(+8%) معدلات نمو قوية. وفي المقابل، سجّلت كندا للعام الثاني على التوالي تراجعا كبيرا (-17.3%) في تقديم الطلبات، عقب انخفاض الطلبات المقدمة من شركة ريسيرش إن موشن/بلاك بيري ونورتل.

وتصدّرت شركتا الاتصالات زي تي إي (4123 طلب منشور بموجب معاهدة التعاون بشأن البراءات) وهوواي المحدودة للتكنولوجيا (3692)، ومقرهما شنزن، أعلى مركزين في قائمة كبار مودعي الطلبات، بعد أن صعدت زي تي إي مركزين مزيحة بذلك هوواي من المرتبة الأولى. وتبعتهما شركة كوالكوم من الولايات المتحدة (2466) وشركة ميتسوبيشي من اليابان (2053) وشركة إل جي للإلكترونيات من جمهورية كوريا (1888). وضمت قائمة أكثر 10 جهات مودعة سبع شركات من آسيا وثلاث من الولايات المتحدة (المرفق 2PDF, Annex 2: PCT international applications by origin).

وفي قائمة المؤسسات التعليمية، احتلت جامعة كاليفورنيا، بعدد 434 طلبا منشورا، المرتبة الأولى كأكبر مستخدم لنظام معاهدة التعاون بشأن البراءات محافظة على هذه المرتبة منذ عام 1993. وأتى معهد ماساشوستس للتكنولوجيا (236) في المرتبة الثانية وتلته جامعة هارفارد (162) ثم جامعة جونز هوبكنز (158) ومنظومة جامعة تكساس (152) (المرفق 3PDF, Annex 3: PCT international applications by origin). ورغم أن قائمة أعلى 10 لا تزال تحت هيمنة مؤسسات تعليمية من الولايات المتحدة، فإن قائمة أفضل 20 تضم 10 جامعات من الولايات المتحدة و10 جامعات من آسيا.

وحصد قطاع الاتصالات الرقمية (%8.5) أكبر حصة من طلبات معاهدة التعاون بشأن البراءات المنشورة، تلاه قطاع تكنولوجيا الحواسيب (%8.2) والآلات الكهربائية (%6.9) والتكنولوجيا الطبية (%6.8) (المرفق 4PDF, Annex 4: PCT international applications by origin). وفي قائمة أفضل 10 في المجال التكنولوجي، سجلت قطاعات التكنولوجيا الطبية (+12.8%) والبصريات (+12.7%) والاتصالات الرقمية (+10.7%) أسرع نمو في عام 2016.

العلامات التجارية

أودع مقدمو الطلبات من الولايات المتحدة (7741) أكبر عدد من طلبات العلامات التجارية الدولية عام 2016 باستخدام نظام مدريد للتسجيل الدولي للعلامات، وتلاهم مقدمو الطلبات من ألمانيا (7551) ثم فرنسا (4132) ثم الصين (3200) ثم سويسرا (3074). ويذكر أن الصين وتركيا (1221، المرتبة 12) والاتحاد الروسي (1176، المرتبة 13) هي البلدان المتوسطة الدخل الثلاث الوحيدة الواردة في قائمة أعلى 15 بلد منشأ (المرفق 5PDF, Annex 5: PCT international applications by origin).

مَن الأكثر إيداعا لطلبات العلامات التجارية بناء
على نظام مدريد في 2016؟ PDF, Who filed the most Madrid trademark applications in 2016?

ومن بين أكثر 15 بلد منشأ إيداعا، شهدت الصين أسرع نمو (+68.6%) في عام 2016، وتلاها الاتحاد الروسي (+32.7%) ثم إيطاليا (+14.4%) ثم هولندا (+14.1%). وسجلت النمسا (-3.8%) وفرنسا (-0.4%) وجمهورية كوريا  (-0.5%) وسويسرا (-2.4%) انخفاضا في الإيداع.

وترأست شركة لوريال في فرنسا قائمة أكثر الجهات إيداعا، بعدد 150 طلبا مودعا، وتلتها مجموعة غلاسكو من المملكة المتحدة (141) ومن ثم شركة بي إم دبليو من ألمانيا (117) وشركة ليدل الألمانية (112). وفي عام 2016، أودعت شركة نوفارتيس السويسرية، التي احتلت المرتبة الأولى عام 2015، 100 طلب أقل من العام السابق وأتت مع 94 طلبا مودعا في المرتبة الخامسة (المرفق 6PDF, Annex 6: PCT international applications by origin).

وكان صنف الحواسيب والإلكترونيات الصنف الأكثر تعيينا في الطلبات الدولية بما نسبته 9.4% من إجمالي التعيينات، وتلاه صنف خدمات الأعمال (%7.6) ثم الخدمات التكنولوجية (%6). وفي قائمة أعلى 10 أصناف، سجل صنف الخدمات التكنولوجية (+11.3%) والحواسيب والإلكترونيات (+10.6%) أسرع نمو.

وكانت الصين (22314 تعيين) مع الاتحاد الأوروبي (21526) والولايات المتحدة (20979) الأعضاء الثلاثة الأكثر تعيينا في طلبات مدريد الدولية. وحصّلت بلدان متوسطة الدخل مثل الاتحاد الروسي (14604) والهند (11105) والمكسيك (9098) وتركيا (8679) عددا كبيرا من التعيينات عام 2016. ولا تزال الصين أكبر دولة معيّنة منذ عام 2006.

التصاميم الصناعية

نمت الطلبات الدولية للتصاميم الصناعية المودعة بموجب نظام لاهاي للتسجيل الدولي للتصاميم الصناعية التابع للويبو بنسبة 35.3% عام 2016. وازداد عدد التصاميم الواردة في تلك الطلبات بنسبة 13.9%. وتضمن 5562 طلب قدمت عام 2016 ما عدده 18716 تصميم (المرفق 7PDF, Annex 8: PCT international applications by origin).

مَن الأكثر إيداعا لطلبات التصاميم الصناعية بناء
على نظام لاهاي في 2016؟ PDF, Who Accounted for the Most Hague Design Filings in 2016?

وجاءت ألمانيا كأكبر مستخدم لنظام لاهاي بفضل 3917 تصميم، تلتها سويسرا (2555) وجمهورية كوريا (1882) والولايات المتحدة (1410) وهولندا (1317). من بين أكثر 10 بلدان منشأ إيداعا، شهدت اليابان (+109.2%) وتركيا (%136.5) نموا كبيرا عام 2016، وإن كان ذلك من قاعدة منخفضة.

وحلّت شركة فونكل موبلماركيت من هولندا (953 تصميم) مكان سامسونغ للإلكترونيات من جمهورية كوريا (862) كأكبر مستخدم لنظام لاهاي. وأتت شركة إل جي للإلكترونيات من جمهورية كوريا في المركز الثالث مع 728 تصميم، يليها شركة سواتش السويسرية (383) وشركة بروكتر أند غامبل من الولايات المتحدة (348) (المرفق 8PDF, Annex 7: PCT international applications by origin).

واستفرد التأثيث يأكبر حصة من إجمالي التصاميم (%11.3)، تليه أجهزة التسجيل والاتصالات (%10) ووسائل النقل (7.8%) والساعات (%6.9).

وبرز الاتحاد الأوروبي بفضل 14952 تصميم كعضو لاهاي الأكثر تعيينا في الطلبات. وتلته سويسرا (8811) ثم تركيا (6137) ثم الولايات المتحدة (4722) ثم النرويج (3324).

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 189 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعد البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: