الوزراء يتبادلون الخبرات الوطنية في مجالات الابتكار والنمو والتنمية

جنيف Mon Sep 20 17:37:00 CEST 2010
PR/2010/662

شارك نحو سبعين وزيرا من جميع أنحاء العالم في الجزء الوزاري رفيع المستوى من جمعيات الويبو الذي افتتح اليوم، حيث تبادلوا خبراتهم الوطنية فيما يتعلق بدور الملكية الفكرية في تعزيز الابتكار والنمو والتنمية، وأكدوا من جديد على التزامهم إزاء الملكية الفكرية من خلال دعم هذه الأهداف.

وافتتح الاجتماع رئيس الجمعية العامة للويبو والممثل الدائم للأرجنتين لدى الأمم المتحدة وسائر المنظمات الدولية بجنيف، سعادة السفير ألبرتو دومون، وقال: "ما من أحد يشك في الأهمية التي تكتسيها المعارف وبالأخص الملكية الفكرية في تاريخ الإنسانية برمته." وأضاف قائلا: فقد كان ذلك عاملا أساسيا في "بناء ثقافاتنا ومجتمعاتنا، وهو يؤثر في الحياة اليومية لكافة المواطنين."

وشدد على ضرورة أن يتعاون المندوبون بشكل بناء لإيجاد حلول إبداعية للاختلافات القائمة لضمان تحقيق تطور متوازن لنظام الملكية الفكرية لدعم الابتكار والإبداع.

وأشار الوزراء تكرارا في البيانات التي أدلوا بها إلى الأهمية البالغة التي يكتسيها الابتكار والإبداع في النهوض بتكوين الثروات وتعزيز إنشاء قطاعات إنتاجية جديدة. وأوضحوا أن الملكية الفكرية تضطلع بدور حيوي ومحوري في التنمية الاقتصادية.

وتحدث كثيرون عن أهمية وضع استراتيجيات وطنية للملكية الفكرية لتساعدهم في إدارة أصولهم الفكرية بشكل فعال لأغراض النمو والتنمية. وأكدوا على الأهمية التي تكتسيها الملكية الفكرية للإسهام في إيجاد حلول للعديد من المشكلات المتنوعة التي تواجهها بلدانهم والعالم بأسره.

وشدد عدد من الوزراء على أن وجود نظام متوازن للملكية الفكرية يسهم في إيجاد بيئة آمنة للاستثمار في مجالي الإبداع والابتكار. وقالوا إن للملكية الفكرية دورا أساسيا في تحقيق الأهداف الإنمائية للأمم المتحدة وفي تنفيذ توصيات جدول أعمال الويبو بشأن التنمية بنجاح.

ودعا الوزراء الويبو إلى مواصلة دعم الجهود الرامية إلى تعزيز أنظمة الملكية الفكرية على الصعيدين الوطني والإقليمي لتمكين البلدان من إضافة قيمة لمواردها. وكان التزام الويبو بتقليص الفجوة المعرفية وتضييق الهوة الرقمية من خلال برامجها المتعلقة بأتمتة المكاتب وبقواعد البيانات محل ترحيب خاص في هذا الصدد.

وأشار الوزراء في معرض استعراضهم لتجاربهم الوطنية في مجال الملكية الفكرية إلى ضرورة مواصلة تعزيز فعالية أنظمة الملكية الفكرية في بلدانهم من أجل إدراج تعليم الملكية الفكرية في المناهج المدرسية وإذكاء الوعي بالملكية الفكرية بين عامة الجمهور.

ومن جانبه، أكد أيضا السيد فرانسس غري في ملاحظاته الافتتاحية على الأهمية المحورية التي تكتسيها الملكية الفكرية في مجالات الابتكار والنمو والتنمية الاقتصادية وعلى التغيرات المهمة التي طرأت على مشهد الابتكار. كما وجه المطرب وكاتب الأغاني العالمي الشهير ستيفي وندر كلمة إلى الجزء الوزاري رفيع المستوى ودعا المجتمع الدولي إلى تعزيز فرص نفاذ الأشخاص ضعيفي البصر إلى المصنفات المحمية بموجب حق المؤلف.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: