الدول الأعضاء تتناول العلامات غير التقليدية وتمضي بالعمل قدما في مجال الرسوم والنماذج الصناعية

جنيف Fri Jul 02 16:46:00 CEST 2010
PR/2010/650

اجتمعت اللجنة الدائمة المعنية بقانون العلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية والبيانات الجغرافية في الفترة من 30 يونيو إلى 2 يوليو 2010 لتناول المسائل المتعلقة بقانون الرسوم والنماذج الصناعية، وحماية أسماء الدول من تسجيلها أو استعمالها كعلامات تجارية، وأسباب رفض تسجيل العلامات التجارية، فضلا عن العلامات الجماعية وعلامات التصديق.

وفي ختام الدورة الثالثة والعشرين للجنة الويبو الدائمة المعنية بقانون العلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية والبيانات الجغرافية، قال رئيس اللجنة، السيد عادل المالكي، المدير العام لمكتب المغرب للبراءات والعلامات التجارية :"إن جميع الوفود تولي اهتماما كبيرا إلى أعمال اللجنة بشأن أوجه التقارب الممكن في قانون الرسوم والنماذج الصناعية وممارسات الدول الأعضاء في هذا المجال، وقال إن اللجنة تدعم مواصلة تلك الأعمال."

وقررت اللجنة الدائمة المعنية بقانون العلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية والبيانات الجغرافية إدارج مسألة العلامات التجارية والإنترنت في جدول أعمال اجتماعها المقبل. ومن المتوقع أن ينظر المشاركون في هذه الدورة في توصية الويبو المشتركة بشأن الأحكام المتعلقة بحماية العلامات وغيرها من حقوق الملكية الصناعية في الإشارات على الإنترنت، وكذلك في آخر التطورات التي شهدتها هيئة الإنترنت المعنية بالأسماء والأرقام المعيّنة فيما يتعلق بأسماء الحقول.

كما أحرزت اللجنة تقدما في مجال حماية أسماء الدول من تسجيلها أو استعمالها كعلامات تجارية ووافقت على توزيع استبيان عن قوانين الدول الأعضاء وممارساتها في هذا المجال، بغية إرساء قاعدة للعمل الذي يمكن إنجازه في المستقبل.

كما أن الدول الأعضاء في معاهدة سنغافورة بشأن قانون العلامات، وهي معاهدة دولية تضع معايير لإجراءات تسجيل العلامات التجارية، اتخذت في أوائل الأسبوع قرارا مهما لتحديد قواعد تصوير عدد من العلامات غير التقليدية مثل العلامات الهولوغرامية وعلامات الحركة والعلامات الملونة وعلامات المكان وعلامات الصوت. وهذه هي المرة الأولى التي تشير فيها معاهدة دولية صراحة إلى العلامات غير التقليدية وتضع قواعد لتصويرها في طلبات العلامات التجارية. ويعد تناول علامات غير الإشارات التقليدية التي تقتضي عادة حماية العلامات اعترافا مهما بالعلامات غير التقليدية.

وفي 29 يونيو، وافقت الدورة الأولى للفريق العامل المكلف بمراجعة القاعدة 3(4) إلى (6) من اللائحة التنفيذية لمعاهدة سنغافورة بشأن قانون العلامات على توصية جمعية معاهدة سنغافورة التي ستجتمع في سبتمبر 2010 بإجراء تعديلات في اللائحة التنفيذية للمعاهدة فيما يتعلق بتصوير العلامات ذات الأبعاد الثلاثية والعلامات الهولوغرامية وعلامات المكان وعلامات الحركة وعلامات اللون وعلامات الصوت، وتتمثل هذه التعديلات في اعتماد معايير ملزمة فيما يتعلق بتلك العلامات. وبمجرد اعتماد الجمعية لتلك التعديلات، ستتناول التعديلات بالتفصيل العلامات غير التقليدية وستشير إلى طريقة تصويرها في طلبات العلامات التجارية. ورغم أن العدد الفعلي لتسجيلات العلامات التجارية التي تصور علامات غير تقليدية مازال متواضعا، فإن ذلك القرار يعد بمثابة إشارة واضحة إلى أن مجتمع الملكية الفكرية يتجاوب مع الاحتياجات المتطورة لصناعة السلع المميزة بعلامة.

وتُبذل كثير من الجهود الإبداعية والاستثمارية في سبيل استحداث العلامات التجارية ومن المهم للغاية أن تتمكن الصناعة من الحفاظ على هذا الاستثمار. وتضع معاهدة سنغافورة التي اعتمدتها الدول الأعضاء في الويبو في سنغافورة في 28 مارس 2006 قواعد لمكاتب إدارة العلامات التجارية تطبق على جميع أنواع العلامات، فهي تراعي المزايا والإمكانيات التي توفرها مرافق الاتصال الإلكتروني، وتقر بالحاجيات المختلفة للبلدان النامية والبلدان المتقدمة. وتنشئ المعاهدة كذلك إطارا تنظيميا حيويا يضم آلية مراجعة ستساعد على ضمان أن يبقى الإطار القانوني الدولي متناغماً مع الشواغل المتغيرة لمالكي العلامات التجارية واحتياجات البلدان النامية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: