تمكين الباحثات والمقاولات في أفريقيا

31-05-2018

انعقد المنتدى الإقليمي المخصص للباحثات والمقاولات الأفريقيات في الفترة من 15 إلى 17 نوفمبر2017 في الدار البيضاء (المغرب)، وضمّ أكثر من 200 باحثة ومقاولة ممن يشاركن بنشاط في قطاع الزراعة والأعمال التجارية الزراعية.

وكان الهدف منه هو توفير منصة للباحثات والمقاولات الأفريقيات بغية:

  • مساعدتهن على تحسين فهمهن لأهمية الملكية الفكرية في الزراعة والأعمال التجارية الزراعية؛
  • وتعلم طرق ابتكارية للعمل وممارسة الأعمال التجارية من أجل استخدام نظام الملكية الفكرية بطريقة فعالة لأغراض التنمية الاقتصادية وخلق الثروة؛
  • وتطبيق ما تعلمت كل منهن في مجال عملها.
Group photo
(الصورة: المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية).

وكانت المشاركات تنتمين إلى أكثر من 50 دولة أفريقية ويمثّلن مؤسسات وطنية وإقليمية متنوعة بالإضافة إلى القطاع الخاص.

الجلسة العامة وحلقات العمل

استُهل المنتدى بجلسة عامة ناقشت دور حقوق الملكية الفكرية كمحفز لتشجيع الابتكار. ودارت المناقشات حول استخدام العلم والتكنولوجيا والابتكار لتحويل الزراعة في أفريقيا وأهمية تمكين النساء الأفريقيات في الأعمال التجارية الزراعية.

وبعد الجلسة العامة، قُسّم الاجتماع إلى حلقتي عمل منفصلتين:

  • ركّزت حلقة العمل الأولى على العلم والتكنولوجيا والابتكار بالنسبة للباحثات في الأعمال التجارية الزراعية؛
  • وركّزت حلقة العمل الثانية على تسويق الملكية الفكرية وكيفية تعزيز القدرة التنافسية للمنتجات في الأعمال التجارية الزراعية.

وانعقدت الجلسة العامة من جديد بعد ظهر يوم الخميس الموافق 16 نوفمبر2017، وتداولت المشاركات بشأن:

  • الإطار المؤسسي وأهمية سياسات/استراتيجيات الملكية الفكرية في مجال الابتكار؛
  • والأساس المنطقي لتدقيق الملكية الفكرية واستغلال أصولها؛
  • والربط بين أنشطة البحث والتطوير والقطاع الخاص لخلق القيمة؛
  • وتشجيع البحوث التعاونية؛
  • ومسألة تمكين الشباب أو "جعل الأعمال التجارية الزراعية جذابة!"

وكانت هذه الجلسة العامة الأخيرة المكرسة لتبادل الخبرات بين الباحثات الشابات والمقاولات حيوية وثرية على نحو خاص.

Photo: Participants in the discussions
ساهمت المشاركات بنشاط في المناقشات الحيوية (الصورة: WIPO).

الاستنتاجات

أعربت المشاركات عن تقديرهن لاستكشافهن لأول مرّة مجال حقوق الملكية الفكرية وفهمهن كيف يمكن أن يؤدي الاستخدام الاستراتيجي لأدوات الملكية الفكرية إلى تعزيز أبحاثهن وتحسين القدرة التنافسية لأعمالهن.

واشترك كل من الويبو ومكتب البراءات الياباني في تنظيم هذا المنتدى، في إطار ترتيبات الصندوق الاستئماني الياباني لفائدة أفريقيا والبلدان الأقل نمواً، بالتعاون مع المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية و المعهد الوطني الفرنسي للملكية الصناعية وبرنامج المرأة الأفريقية في البحث والتنمية في المجال الزراعي.

موارد مفيدة