فودكس: حين تمتزج التكنولوجيا بعالم الأطعمة

سواء أكنت تريد(ين) المرور سريعاً على مطعم محلّي للوجبات السريعة أو التخطيط لأمسية لا تُنسى في مطعم فاخر، فإن إمكانية التمتّع بوجبة على طاولة المطعم تتاح لك بفضل قدر كبير من العمل الذي يُنجز وراء الكواليس وبفضل قطاع خدمات الأطعمة الآخذ بالازدهار.

وتنطوي إدارة المطاعم على عناصر كثيرة غير تجهيز الطعام المطلوب وتقديمه. فهي مهمة معقّدة تشمل عوامل متعددة تتراوح من لوجستيات الطعام إلى إنشاء قوائم الطعام والأطباق الخاصة، وتولّي مهام الإدارة والتنسيق التي تشمل مجموعات مختلفة من الموظفين الذين يؤدّون أدواراً مهمة في مراحل مختلفة من سير عمل المطاعم.

توفّر شركة فودكس لزبائنها، عن طريق التكنولوجيا العالية المستوى والحلول الآنية، نظاماً لإدارة المطاعم موائم للمستقبل. (الصورة: بإذن من فودكس).

وقد أسّست فودكس في عام 2014 على يد أحمد الزيني ومصعب العثماني، اللذان يشغلا حالياً منصبا الرئيس التنفيذي والرئيس التقني للشركة تباعاً، وهي شركة ناشئة ناجحة مقرها في المملكة العربية السعودية تسعى إلى تقديم حلول ابتكارية وسهلة الاستخدام عالية المستوى لإدارة المطاعم.

وتتيح الشركة لأصحاب المطاعم ما يزيد عن 100 تطبيق من التطبيقات التي يمكن إدماجها بسلاسة في سير عملهم بهدف زيادة الكفاءة والتوفير في التكاليف.

وقد استلهما فكرة إنشاء برنامجهما الحاسوبي الذكي والسحابي لفائدة مديري المطاعم حين كانا يترددان على المقاهي المحلية خلال فترة الدراسة.

ويقول السيد أحمد الزيني: "لاحظنا أن قطاع الأطعمة والمشروبات يفتقر إلى الرقمنة، لا سيما فيما يخص إجراءات الطلبيات. وتواجه المطاعم أيضاً صعوبات في تعديل قوائم الطعام المطبوعة أو تغييرها. ولذلك شرعنا في إيجاد حلّ مبتكر لهم وتوصّلنا إلى قوائم الطعام المعروضة على اللوحات الرقمية".

ويضيف قائلاً: "نريد أن نصبح مركز خدمات شاملة لأصحاب المطاعم، وأن نتيح لهم طريقة سهلة وفعالة لإدارة عملياتهم التي تتراوح من طلب لوازمهم إلى تسيير علاقتهم مع الزبائن واستلام المدفوعات وتسديدها".

وتوفّر شركة فودكس نظاماً شاملاً وسحابياً لإدارة المطاعم ونقاط البيع ويمكن لأصحاب المطاعم النفاذ إليه سريعاً وبلغات متعددة باستخدام جهاز آي باد. ومن خلال مجموعة متعددة من التطبيقات التي يمكن إلحاقها بنظام آي أو إس (iOS)، تقدّم فوكدس خدماتها لآلاف من مطاعم الخدمة على الطاولة وعربات الطعام والمقاهي وسلاسل مطاعم الوجبات السريعة في الشرق الأوسط.

وأحدث الحلّ السحابي الذي تقدّمه الشركة ثورةً تطال كل الجوانب التي تُعنى بها إدارة المطاعم – عمليّات أقسام المطعم الأماميّة (إدارة الخدمات) وعمليّات المطبخ (إدارة المطبخ) والعمليات الإداريّة (التسويق والمحاسبة والشؤون المالية والموارد البشرية وعمليات الجرد وإنشاء قوائم الطعام) وعمليات أخرى كثيرة.

فيديو: من خلال مجموعة متعددة من التطبيقات التي يمكن إلحاقها بنظام آي أو إس (iOS)، تقدّم فودكس خدماتها لآلاف من مطاعم الخدمة على الطاولة وعربات الطعام والمقاهي وسلاسل مطاعم الوجبات السريعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ولها مكاتب في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والأردن ومصر والكويت. (الصورة: بإذن من فودكس)

التعامل مع قطاع الخدمات في زمن جائحة كوفيد-19

ثمة زخم كبير للاستثمار في الابتكار الرقمي في قطاع الأطعمة والمشروبات. ونحن فخوران بأن يخرج زبائننا من جائحة كوفيد-19 وهم أقوى من أي وقت مضى.

أحمد الزيني ومصعب العثماني، الشريكان المؤسسان لفودكس

ورغم أن قطاع الضيافة تضرّر بشدّة من جائحة كوفيد-19، فقد أتاحت الجائحة فرصة في الأسواق لقطاع تكنولوجيا المطاعم. وكان لتدابير الصحة العامة أثر هائل على طريقة تجربة الناس لقطاع الضيافة والحصول على خدماته، فاكتسبت خيارات أخذ الوجبات خارج المطعم وخدمات الدفع الرقمي مزيداً من الشعبية. وفي الوقت نفسه، تسارع تحوّل القطاع نحو الرقمنة وبدأ عدد كبير من المطاعم والمقاهي يلجأ إلى التجارة الإلكترونية من أجل الحفاظ على زبائنه وإيراداته.

وبغية تلبية الطلب على المطابخ السّحابية، كانت فودكس ومازالت تدعم المطاعم في عملها خلال الجائحة عبر تطوير تطبيق "فودكس Pay" وإطلاقه. فيسمح هذا المنتج الجديد لأصحاب المطاعم بالنفاذ إلى حلول دفع شاملة لنقاط البيع تخوّلهم قبول البطاقات المصرفية والدفع الرقمي بطريقة آمنة.

وصرّح السيد الزيني قائلاً: "لقد شهدنا تسارعاً ملحوظاً في رقمنة العمليات في قطاع البيع بالتجزئة وقطاع الأطعمة والمشروبات. فكان على الشركات أن تستحدث حضورها على الإنترنت أو أن تعززه كي تلتحق بركب زبائنها وتوفّر لهم تجربة مثلى".

وقد استقت فودكس دروساً قيّمة بخصوص تجاوز جائحة كوفيد-19. والشركة ملتزمة بالحرص على أن يظلّ تركيز زبائنها منصبّاً على عملهم في الوقت الذي تطوّر فيه فودكس أدوات وبيانات وأفكاراً تساعدهم على اتخاذ القرارات الصائبة وإدارة أعمالهم رقمياً. ويشرح موقع الشركة الإلكتروني ما يلي: "لقد استثمرنا كثيراً في وجودنا على النطاق المحلّي كي نتواصل مع زبائننا ومع قطاع الأطعمة والمشروبات بشكل وثيق، ونوفَّر لهم الدعم عن طريق أشخاص فعليين، بالإضافة إلى التركيز على جذب المواهب المناسبة منذ البداية والحفاظ عليها".

توفّر فودكس ما يزيد عن 100 تطبيق تتيح لأصحاب المطاعم حلولاً لدمج التكنولوجيا العالية المستوى في سير أعمالهم. (الصورة بإذن من فودكس)

طبق الابتكار مع مقبلات حماية الملكية الفكرية

علاوة على حدسهما الابتكاري وقدرتهما على تطوير المنتجات المفيدة والعمليّة التي تمنح أصحاب المطاعم قيمةً مضافةً، أدرك أحمد الزيني ومصعب العثماني أنه دون حماية مناسبة لملكيتهما الفكرية سيكون استثمارهما عرضة للخطر.

في فودكس، نحاول تهيئة بيئة تدعم الابتكار وريادة الأعمال، ونمدّ موظفينا بالأدوات التي تسمح لهم بتطوير أفكارهم في مجال عملنا. لكننا سرعان ما أدركنا أن هذه الابتكارات قد تتعرض للسرقة خلال عملية الإنشاء وأن حقوق الملكية الفكرية قد تساعدنا على حماية عملنا.

أحمد الزيني ومصعب العثماني، الشريكان المؤسسان لشركة فودكس

وتشدّد الشركة حالياً تركيزها على الملكية الفكرية. وقد سجّلت عدداً من العلامات التجارية وقامت بتحديث عقودها بما يضمن احتواء تلك العقود لبنود مخصصة للملكية الفكرية. وقال أحمد الزيني: "تدير فودكس أعمالها في سوق شديد المنافسة تتطوّر فيه متطلبات العمل بوتيرة يومية. ولذلك من المهم جدّاً أن نؤمن حماية للاستثمارات المالية التي نقوم بها عند تطوير ابتكاراتنا بواسطة الملكية الفكرية".

وأضاف قائلاً: "غالباً ما تكون الشركات الناشئة على غرار فودكس قائمة على الابتكار، ومن المهم جدّاً أن تتيح المكاتب الوطنية للملكية الفكرية معلومات بشأن الملكية الفكرية لفائدة الشركات الصغيرة. ومن المهم جدّاً أن تضع الشركات على غرار فودكس استراتيجية فعّالة للملكية الفكرية لأن ذلك سيمكّننا من حماية أصولنا غير الملموسة، وسيزيد من قيمة شركتنا وقدرتنا على جذب المستثمرين المحتملين".

ونصيحتنا للشركات الشبيهة بشركتنا هي: سجّلوا أفكاركم وتصاميمكم وابتكاراتكم الجديدة، فستحصدون ثمار ذلك لاحقاً.