برنامج التدريب المتقدم المشترك بين الويبو والمكتب السويدي للبراءات والتسجيل بشأن "الملكية الفكرية والموارد الوراثية لدعم الابتكار" يرحب بمجموعة 2020 المكونة من تسعة بلدان آسيوية وأفريقية

21-10-2020

بدأ برنامج التدريب الدولي المتقدم المعنون "الملكية الفكرية والموارد الوراثية لدعم الابتكار"، وهو ثمرة تعاون بين المكتب السويدي للبراءات والتسجيل والويبو، بمراسم افتتاح افتراضية في 15 أكتوبر 2020.

واستُهلت مراسم الافتتاح بكلمة رئيسية ألقاها السيد فادجري دجفري، المدير العام للمركز الإندونيسي للبحث والتطوير في مجال الزراعة والتكنولوجيا الأحيائية والموارد الوراثية (IAARD).

وأشار السيد دجفري إلى ما يخلفه برنامج التدريب من أثر ومساهمة إيجابيين على إدارة الملكية الفكرية في المركز. وقال إنه منذ عام 2017، يوجد في المركز أربعة أجيال من المشاركين في برنامج التدريب الدولي، ولا تقتصر فائدة ذلك على الأفراد فقط بل تشمل أيضاً المؤسسة.

ويتعين مواصلة وتعزيز التعاون والالتزام بين المركز والويبو والمكتب السويدي للبراءات والتسجيل. ويحدوني خالص الأمل بأن ينتج عن برنامج التدريب الدولي أفكار رائعة، وأن يستهل التعاون الدولي الذي من شأنه أن يجد حلاً للتحديات العالمية.

السيد فادجري دجفري

ورحب السيد فند فندلاند، مدير شعبة المعارف التقليدية في الويبو، بالمشاركين نيابة عن المدير العام للويبو السيد دارين تانغ. وقال إنه في هذا العام، تتكون مجموعة برنامج التدريب الدولي من 27 مشاركاً من تسعة بلدان آسيوية وأفريقية (بنغلاديش وكمبوديا وإندونيسيا وكينيا وملاوي وموزامبيق وتنزانيا وأوغندا وزامبيا).

وأنا واثق من أن هذ البرنامج سيكون فرصة ممتازة لكم من أجل تبادل المعارف والتجارب الفعلية، وزيادة الوعي بشأن كيفية استخدام الملكية الفكرية كأداة لدعم الابتكار في بلدانكم لفائدة أصحاب الحيازات الصغيرة والمزارعين التجاريين ومؤسسات البحث والصناعة المحلية. وتشكل مشاركة الويبو في هذا البرنامج دليلاً على تصميمنا القوي على بناء القدرات لدى أصحاب المصلحة من أجل تحقيق الاستخدام الفعال لنظام الملكية الفكرية لأغراض الابتكار في علوم الحياة.

السيد فند فندلاند

ويكمن الهدف الأساسي للبرنامج في بناء القدرات على استخدام أنظمة الملكية الفكرية فيما يخص الموارد الوراثية لفائدة أصحاب المصلحة المعنيين بالموارد الوراثية على أفضل وجه، ودعم الابتكار كأداة تساهم في زيادة النمو الاقتصادي والحد من الفقر. وسينفذ كل مشارك من المشاركين مشروعاً على المستوى المحلي أو الوطني. والفئات الرئيسية المستهدفة في برنامج التدريب الدولي هي صانعوا السياسات ومستشاروهم، وكذلك صانعوا القرارات في القطاع الحكومي أو الجامعات أو منظمات البحث أو القطاع الخاص أو المنظمات الزراعية المعنية بقضايا الملكية الفكرية فيما يتصل بالموارد الوراثية. واعتباراً من 2021، سيُوسع محتوى البرنامج ليشمل الملكية الفكرية فيما يتعلق بالمعارف التقليدية.

ويرعى هذا البرنامج الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي، ويشمل أيضاً شركاء سويديين، ولا سيما الجامعة السويدية للعلوم الزراعية، ومبادرة الشبكة السويدية للزراعة الدولية، ومنظمة We Effect.

ولمزيد من المعلومات، يُرجى التسجيل من أجل الاطلاع على تحديثات المعارف التقليدية في الويبو.