لماذا تؤثر العلامات التجارية في نجاح الشركات الصغيرة والمتوسطة؟

تعدّ العلامات التجارية واجهة الشركات على عدة مستويات. فهي تمكن زبائن الشركة من تمييز منتجاتها أو خدماتها عن منتجات الشركات المنافسة أو خدماتها، مما يتيح للشركة إمكانية تسويق سلعها أو خدماتها على نحو أفضل. ولا تستعمل العلامات التجارية كأدوات تحديد فقط، بل تعدّ أيضا ضمانات للجودة المتواصلة. فالمستهلك الذي يرتاح لجودة منتج أو خدمة يثابر على شراء ذلك المنتج واقتناء تلك الخدمة بحثا عن الجودة التي يتوقعها من العلامة التجارية التي يعرفها. وينبغي للشركات الصغيرة والمتوسطة إذا أن تحرص على اختيار العلامة التجارية المناسبة وتصميمها وحمايتها وتوخي الحيطة في استخدامها في الإعلان والإشهار وأن تراقب انتفاع الغير بها بطريقة مضللة أو غير سليمة.

وعند اختيار العلامة، ينبغي التأكد من أن شركات أخرى لم تسجل العلامة التي وقع عليها الاختيار أو العلامات المشابهة لها بالنسبة إلى فئة المنتجات أو الخدمات والأسواق المعنية. ويمكن الحصول على هذه المعلومات من خلال إجراء بحث في العلامات التجارية. ولا بد من إجراء كل ذلك مبكرا لتفادي أية منازعات لا داعي لها مع الشركات الأخرى وتجنب أي هدر للموارد.

وبعد البحث في قواعد العلامات التجارية عن أية علامة متضاربة، ينبغي البحث عن أفضل السبل لحمايتها. ويمكن الحصول على معلومات عن سبل تسجيل العلامات التجارية تحت العنوان التالي: "سمات مشتركة في إجراءات تسجيل العلامات التجارية".

وللإطلاع على أهمية حماية العلامات التجارية في أسواق التصدير أنظر موضوع "الانتفاع بالعلامات والرسوم والنماذج لتسويق السلع والخدمات في الخارج" وموضوع "حماية حقوق الملكية الفكرية للشركات الصغيرة والمتوسطة في الخارج".

العلامات التجارية